أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
هوامش على إعادة العلاقات الفلسطينية- الإسرائيلية بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 28
 
عدد الزيارات : 44021037
 
عدد الزيارات اليوم : 10178
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   سـَيـْبـَويـه لـم يــَكـُـن عـَـربـيـَّاً..! // الدكتور عـبدالقادرحسين ياسـين      جريس بولس //تفاصيل المؤامرة الكونيّة- مؤامرة كورونا--      طقس فلسطين: أجواء باردة وأمطار متفرقة      نتنياهو عاد من نيوم خائبًا.. لماذا تراجع بن سلمان؟      اغتيال عالم نووي إيراني ينذر بمواجهة مع قرب نهاية ولاية ترامب.. و “سي إن إن” عن مسؤول في البنتاغون: تحريك حاملة الطائرات “يو إس إس نيميتز” إلى منطقة الخليج مع سفن حربية أخرى      الإعلام الصهيوني وتزييف الوعي العربي ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      إيران توجه رسالة للأمم المتحدة وتحذر من هجوم اميركي اسرائيلي قادم      قد يتسبب في حرب اقليمية مدير السي اي ايه السابق "بريان" : اغتيال زاده عمل اجرامي وانصح طهران بالتريث في ردها      إيران تتهم إسرائيل باغتيال عالم نووي بارز وتتوعد بالانتقام.. المستشار العسكري لخامنئي متعهدا بمهاجمة القتلة: “سنضرب مثل البرق قتلة هذا الشهيد وسنجعلهم يندمون على فعلتهم”..      دور المجتمع الدولي في حماية الحقوق الفلسطينية بقلم : سري القدوة      ماهر الأخرس بصموده وعنفوانه انتصر ونال الحرية بقلم:- سامي إبراهيم فودة      إبراهيم ابراش هوامش على إشكالية المصالحة الفلسطينية      هل نعى ترامب مادونا بدلا من مارادونا؟      فرض الاغلاق على يافة الناصرة وأم الفحم وتمديده في مجد الكروم وكفرمندا وعرابة      بوغدانوف: بايدن قد يتخلى عن "صفقة القرن" ..ولا مجال الا حل الدولتين والتعايش السلمي بين اطراف الصراع      حذر منه نتنياهو...اليوم الجمعة أنباء متضاربة عن اغتيال أكبر عالم إيراني متخصص بالصواريخ النووية..مسؤول البرنامج النووي فخري زادة..      اسرائيل: اتصالات بين الليكود و"كاحول لافان" خلف الكواليس لمنع الانتخابات      جواد بولس //النائب عن الحركة الاسلامية، منصور عباس، ولافتة قف      ترامب: ساغادر البيت الأبيض إذا صدق المجمع الانتخابي على فوز بايدن وتسليم لقاح كورونا يبدأ الأسبوع المقبل      بدءًا من الأحد: السماح بعودة طلاب الثانويات في البلدات الخضراء والصفراء      مُنسق مكافحة كورونا في الحكومة الإسرائيلية، نحمان إش... "خطر كورونا قائم لعام إضافي على الأقل وإمكانية الإغلاق حاضرة"      نتنياهو: للأسف ذاهبون إلى انتخابات جديدة اذا لم يغير كحول لفان نهجه ويتعاون مع الحكومة      مع "همسات وتغاريد" الكاتبة والشاعرة عدلة شدّاد خشيبون بقلم: شاكر فريد حسن      اطلاق نار على فروع بنوك في الرامة ، نحف ، دير حنا وعرابة ومحلات في ‘ بيج ‘ كرميئيل      كورونا: معدل وفيات قياسي بأميركا وتحذير من موجة ثالثة بأوروبا      ترامب يدعو أنصاره إلى “قلب” نتيجة الانتخابات الرئاسية ويتحدث عن فوزه في سائر الولايات المتأرجحة.. وبايدن يقول إنّ الأميركيين “لن يسمحوا” بعدم احترام النتائج الانتخابية      الحرس الثوري يرد على احتمالات تنفيذ أمريكا عملا عسكريا ضد إيران: الحرب العسكرية خارجة عن خيارات الجيش الأمريكي.. والجيش الإيراني يكشف عن قدرات صواريخ بلاده البحرية      9422 اصابة نشطة بفيروس كورونا في اسرائيل - 2826 حالة وفاة      خاض الإضراب عن الطعام "نيابةً عن شعبنا وأسرانا" شاهد.. الاحتلال يفرج عن الأسير ماهر الاخرس      إشكالية التطور والخوف من الحداثة والتحديث ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس     
تحت المجهر 
 

يديعوت: هكذا ستبدو العلاقات الأمريكية الإسرائيلية الفلسطينية بعد الانتخابات

2020-11-03
 

إذا فاز بايدن ، فسيتعين على إسرائيل تحسين العلاقات مع الديمقراطيين ، واستعادة الخطوط العريضة لحل الدولتين تقول صحيفة يديعوت احرنوت . وتضيف "من المتوقع أن تعود المساعدات الأمريكية للفلسطينيين ، بما في ذلك التدخل الأوروبي ، وربما الاتفاق النووي مع إيران.

في المقابل في حال فاز ترامب لفترة ولاية أخرى فإنه سيستكمل في جهود تطبيع العلاقات بين إسرائيل والدول العربية ، ولكن أيضًا لإبرام صفقة مع إيران ، وهو أمر غير مؤكد أنه سيكون مفيدًا لإسرائيل. وفق تحليل الصحيفة العبرية.

واضافت " سيكون رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو سعيدًا برؤية صديقه دونالد ترامب يفوز بولاية ثانية لمدة أربع سنوات أخرى. على الرغم من أن ترامب أعطى نتنياهو شيكًا مفتوحًا بعد ثماني سنوات من المواجهة مع إدارة أوباما ، لكن ذلك لا يعني أنه سيذرف دمعة إذا فاز بايدن. فبعد كل شيء ، هناك صداقات طويلة الأمد بينهما.

 

عشية الانتخابات الرئاسية الأمريكية - هكذا ستؤثر هوية الفائز على العلاقات بين الولايات المتحدة وإسرائيل

الرئيس الجديد بايدن

جو بايدن هو صديق عظيم لإسرائيل ويؤمن بالتزام الأمريكيين بأمن إسرائيل والحفاظ على تفوقها العسكري الجيد. بالنسبة له ، فإن الدعم لإسرائيل عميق وعاطفي وصادق. وقد أظهر ذلك في تصريحات لا حصر لها مؤيدة لإسرائيل ودعمه للتشريعات المؤيدة لإسرائيل في الكونجرس تقول الصحيفة.

وفي الشأن الفلسطيني تقول الصحيفة ، يؤمن بايدن بحل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية تعيش بسلام وأمن إلى جانب إسرائيل. وهو يرى أن هذا الحل يجب أن يقود السياسة الأمريكية تجاه حل الصراع العربي الإسرائيلي.

ومع ذلك ، فإن القضية الإسرائيلية الفلسطينية لن تكون على رأس أولوياته. تضيف الصحيفة " قيادة أبو مازن تقترب من نهايتها ومعارك الخلافة باتت وشيكة ، والحكومة الإسرائيلية لا تعمل في الوقت الحالي ومن المشكوك فيه أن تكون قادرة على أن تكون شريكا في المفاوضات ، وهناك انعدام ثقة كامل بين نتنياهو وأبو مازن".

هذا بالإضافة إلى حقيقة أنه في عامه الأول كرئيس ، من المتوقع أن يركز بايدن بشكل أساسي على القضايا الداخلية - صراع كورونا وتضميد الجراح في المجتمع الأمريكي. ليس الأمر أنه سيمتنع عن الانخراط في السياسة الخارجية ، لكن الفلسطينيين لن يكونوا في المقام الأول. وفي مقدمتها الملف الإيراني والناتو واستعادة القيادة الأمريكية في الناتو وإعادة العلاقات مع الصين وقضايا أخرى. تتوقع يديعوت احرنوت.

لكن بايدن سيسعى للحفاظ على حل الدولتين ، وهذا يعني تشجيع الأطراف على اتخاذ إجراءات إيجابية وتجنب العمل الأحادي الجانب. يمكن تقدير أن إدارة بايدن ستطالب إسرائيل بالامتناع عن توسيع المستوطنات وعدم الحديث عن الضم بعد الآن. وسيطلب من الفلسطينيين الامتناع عن الإجراءات السلبية مثل نزع الشرعية عن إسرائيل ودفع رواتب للاسرى ويمكن لإسرائيل أن تنسى الأيام التي أعلنت فيها الإدارة الأمريكية شرعية المستوطنات ، واتفاقيات الضم في الضفة الغربية وما إلى ذلك.

وقال أنتوني بلينكين ، المستشار السياسي لبايدن وأحد المرشحين لمنصب وزير الخارجية ، إن بايدن لا ينوي إعادة السفارة الأمريكية من القدس إلى تل أبيب. ومع ذلك ، تشير التقديرات إلى أن بايدن قد يأمر بإعادة إنشاء القنصلية التي كانت مسؤولة عن العلاقات مع الفلسطينيين حيث كانت القنصلية تعمل في القدس وخلال عهد ترامب أصبحت تابعة للسفارة الأمريكية وتوقفت عن التعامل مع الفلسطينيين لكن تقول الصحيفة ليس من الواضح ما إذا كان سيتم نقل القنصلية إلى القدس أو في الضفة الغربية.

كما يعتزم بايدن تجديد المساعدة المالية للفلسطينيين التي توقفت خلال أيام ترامب ، وإعادة فتح مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن بهدف استعادة ثقة الفلسطينيين في الولايات المتحدة كوسيط عادل.

كما تتوقع الصحيفة أن تتبنى إدارة بايدن سياسة التطبيع الإقليمي التي ينتهجها ترامب تجاه إسرائيل ، وستحاول الاستفادة من زخم اتفاقيات السلام والتطبيع التي تم توقيعها بالفعل. كما سيعمل بايدن على تشجيع الدول العربية والإسلامية على مواصلة عملية التطبيع مع إسرائيل ، لكنه سيحاول تسخيرها لخلق زخم إيجابي لحل الدولتين واندماج الفلسطينيين في الحوار.

وتشير التقديرات إلى أن السعوديين ما زالوا ينتظرون القرار بشأن تطبيع العلاقات مع إسرائيل بعد تحديد هوية الرئيس الأمريكي المقبل ، سواء أكان ترامب أم بايدن و إذا وافقت السعودية على تطبيع العلاقات مع إسرائيل ، فسيكون ذلك هدية عظيمة لبايدان وإرثه. وقد يسير السعوديون على خطى الإمارات ويسعون أيضًا إلى صفقة لشراء طائرات F-35.

من المتوقع أيضًا أن يعيد بايدن بناء العلاقات الأمريكية مع الدول الأوروبية ، وهو ما يعني أيضًا بشكل غير مباشر زيادة المشاركة الأوروبية في عملية السلام في الشرق الأوسط ، وهي المشاركة التي توقفت خلال عهد ترامب.

العلاقة الشخصية بين نتنياهو وبيدن: عندما عمل نتنياهو كمندوب في السفارة في واشنطن ، أصبح هو وبيدن صديقين مقربين. قال مقربون من بايدن إن هناك كيمياء ممتازة وديناميكيات جيدة بينهما. إنهم يعرفون كيف يتحدثون بصدق ويناقشون الخلافات بروح ودية.

وفقًا للمصادر نفسها ، يقدّر بايدن تقديراً عالياً الديمقراطية الإسرائيلية وسيعمل مع أي شخص يختاره الإسرائيليون لرئاسة الوزراء. وأضاف الوفد المرافق لبايدن "ليس لدينا شك في أنه سيكون قادرًا على العمل بشكل جيد وبناء مع كل زعيم إسرائيلي ، بما في ذلك نتنياهو".

استعادة العلاقات مع الحزب الديمقراطي

سيكون فوز بايدن فرصة مهمة لإسرائيل لإعادة بناء العلاقات مع الحزب الديمقراطي في الولايات المتحدة للعودة إلى سياسة الدعم من الحزبين لإسرائيل ، والتي وصلت في عهد نتنياهو إلى أدنى مستوى لها على الإطلاق.

أربع سنوات أخرى من عهد ترامب

إذا فاز الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بولاية أخرى ، فسيحاول مواصلة زخم سياسة التطبيع مع إسرائيل ، التي قادها ، والعمل على جلب المزيد من الدول .

كما سيتم توجيه معظم الجهود إلى المملكة العربية السعودية ، ولكن سيكون هناك أيضًا جهد أمريكي لتحقيق اختراق مع عمان. ووفقًا للدكتور مايك إيفانز ، مستشار ترامب ، إذا فاز مرة أخرى ، فسيكون هناك "سباق مجنون" من قبل دول الخليج العربي للتطبيع مع إسرائيل.

وقال "هناك أشياء يحتاجونها من الرئيس .. طائرات F-35 وأعتقد أن ترامب سيبيعها لهم.

وقدّر إيفانز أن المملكة العربية السعودية ستطبع علاقاتها مع إسرائيل من خلال نقل السيطرة على الوقف في الاقصى من الأردن إلى السعودية ، لكن من غير الواضح ما إذا كانت إسرائيل ستوافق.

وبخصوص البرنامج النووي الإيراني ، صرح ترامب مرارًا أنه في حال انتخابه لولاية ثانية ، سيتوصل إلى اتفاق مع إيران "خلال أسابيع".ختمت الصحيفة تحليلها .

 
تعليقات