أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
شاكر فريد حسن/ رحيل أيقونة الفكر السياسي والثوري أنيس النقاش
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 60
 
عدد الزيارات : 45805254
 
عدد الزيارات اليوم : 19551
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
جنرال بالاحتلال: ثلاثة أوْ أربعة صواريخ دقيقة كافيّة لشلّ إسرائيل والجبهة الداخليّة الإسرائيليّة ستكون الساحة الرئيسيّة في الحرب المقبلة

تقرير اممي يحذّر: إسرائيل توسّع النشاط في مفاعل ديمونا والذي يتضمن أسلحة نوويّة

هل جرت مُقابلة رغد صدام حسين على الأراضي الأردنيّة وهل يُمكن أن يعود نظام الرئيس العِراقي الراحل للحُكم؟.. قصّة انشقاق ومقتل حسين كامل بلسان زوجته

“واشنطن بوست” تفجر المفاجأة: الرئيس الأمريكي قرر رسميًا رفع السرية عن تقرير مقتل خاشقجي وسيكشف دور بن سلمان

السيد نصر الله: ستواجه الجبهة الداخلية الإسرائيلية في الحرب المقبلة ما لم تعرفه منذ قيام “إسرائيل” وفكرة التدويل بشأن الحكومة اللبنانية دعوة للحرب..

تفكيك “لغز زيارة حسين الشيخ”: فدوى البرغوثي تحدّثت عن “شبه تهديد” و”الأخ أبو القسام” تلقّى عرضًا ورفضه قبل اقتراح “خطّة تقاسم” لأعلى ثلاثة مناصب

تل أبيب: “إطلاق آلاف الصواريخ الدقيقة يوميًا سيمنع المنظومة الدفاعيّة الإسرائيليّة من توفير حمايةٍ مُحكمةٍ لأجوائها والخطر سيزداد إنْ أتت صواريخ كروز من العراق أو اليمن”

الشيخ يكشف تفاصيل لقائه بالبرغوثي في سجون الاحتلال وتقارير إسرائيلية تتحدث عن تقديم الرئيس عباس “عرضا مغريًا” للتنازل عن ترشحه لانتخابات الرئاسة الفلسطينية

إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   إشكاليات النظام السياسى الفلسطيني وحلول مقترحة // د. عبير عبد الرحمن ثابت      ترجح بإلغاء الانتخابات.. صحيفة تكشف عن فحوى تهديد "البرغوثي والقدوة" للرئيس ومركزية فتح في حال لم يأُخذ في مقترحاتهما      نتنياهو يتهم إيران رسميًا بالمسؤولية عن تفجير السفينة الإسرائيلية ويتهرب من الإجابة حول الرد على الهجوم...مسؤول أمني: إسرائيل قررت الرد على الهجوم الإيراني.      الدفاعات الجوية السورية تتصدى لعدوان اسرائيلي في محيط مدينة دمشق وتسقط معظم الصواريخ      النجــــار.. (حكاية عربية) // نبيــل عــودة      ماجدات فلسطين خلف قضبان السجون شموخ وعزيمة لا تلين رغم الألم الأسيرة/ روان نافذ رضوان أبو زيادة (1994م -2021م ) بقلم :- سامي إبراهيم فودة      إبراهيم أبراش / فوضى (الربيع العربي) تطبيقٌ للجيل الرابع للحروب      إسرائيل توسع من جمع معلوماتها بشأن النووي الإيراني... فهل تتخذ قرارا عسكريا قريبا؟      بايدن: سنصدر إعلانا يوم الاثنين عن السعودية عقب تقرير المخابرات عن ولي العهد      نتنياهو يمتنِع عن التلويح بالخيار العسكريّ الإسرائيليّ ضدّ إيران ومصادر بتل أبيب امريكا: “لن تتورّع عن اللجوء للعمل العسكريّ” !.      بصاروخ بالستي و15طائرة مسيرة.. الحوثيون يعلنون تنفيذ عملية هجومية كبيرة باتجاهِ العمق السعودي ردًا على “تصعيد التحالف”      حزب الله: التدويل خطر على البلاد والتمسك باتفاق الطائف يوجب عدم دعوة الدول إلى لبنان لحل الأزمة والمعالجة تبدأ من الداخل..      في تأمّل تجربة الكتابة منّك لله يا سهر... منّك لله! فراس حج محمد/ فلسطين      يديعوت : غانتس التقى سرا الملك الأردني عبد الله الثاني في عمان       إسرائيل تتهّم إيران رسميًا باستهداف سفينتها في بحر عُمان وتؤكّد أنّ الحديث يجري عن عمليةٍ “إرهابيّةٍ” انتقاميّةٍ مقصودةٍ.      حزب "يمينا": نفضل الانضمام لنتنياهو على الوصول لانتخابات خامسة      خلال أقل من 10 سنوات | التحقيق مع 60 رئيس سلطة محلية بقضايا فساد      قوائم الانتخابات الفلسطينية والمعركة المتوقعة..؟ د. هاني العقاد      طموح--- رانية مرجية      عدوان أمريكي على سوريا- منير شفيق      محنة التجارب الجديدة في الشِعر الفلسطيني نمر سعدي/ فلسطين      يا قدسُ معذرة عبد الله ضراب الجزائري      الظلم التاريخي للشعب العربي الفلسطيني بقلم : سري القدوة      قد يكون هناك نطعيم ثالث متمم .."فايزر" و"موديرنا" تعملان على تطوير لقاحهما ضد سلالات كورونا المتحورة      سوريا تندد بأشد العبارات بالضربات الجوية الأمريكية “الجبانة” على أراضيها وتدعو الرئيس بايدن لعدم انتهاج “شريعة الغاب”      بعد الطعن بشرعية الخطوة: الحكومة الإسرائيلية تجمّد توزيع لقاحات كورونا لدول عدّة      بايدن ابلغ العاهل السعودي عن تغييرات كبيرة في العلاقات الأمريكية – السعودية: سنحاسبكم على انتهاكات حقوق الإنسان      الجمعة المقبل: تظاهرة قطرية في أم الفحم رفضًا للجريمة وقمع الشرطة      العالم ينتظر الحرب واللاحرب؟ ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      جواد بولس // هل يحلم عماد بالزنابق البيضاء     
تحت المجهر 
 

خفايا شخصية وزير الترانسفير الإسرائيليّ زئيفي الذي اغتالته الجبهة الشعبيّة قبل 19 عامًا: مُغتصِب مُجندّات وعلاقات وطيدة مع المافيا وجرائم قتلٍ وتهجيرٍ فظيعةٍ بحقّ الفلسطينيين

2020-10-19
 

 

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

كان أسطورةً عسكريّةً وسياسيّةً بنظر الإسرائيليين، هالةً من التبجيل والاحترام أحاطت بشخصيته المُثيرة للجدل، ولكن بعد 19 عامًا على اغتياله تمّ فضح الوجه الحقيقيّ لوزير الترانسفير الإسرائيليّ، رحبعام زئيفي، الأمر الذي أدّى لزعزعة الأسطورة وتحطيم الشخصية الكاريزماتيّة: الجنرال في الاحتياط زئيفي كان شخصيةً غريبة الأطوار! وبعد الكشف عن نزواته الجنسيّة وعمليات الاغتصاب التي نفذّها بحقّ مُجندّات خدمن تحت إمرته في جيش الاحتلال، وعلاقاته الوطيدة مع المافيا الإسرائيليّة، تبيّن أنّ الـ”قدّيس” كان “كافِرًا” بكلّ القيم الإنسانيّة، مع أوْ دون التطرّق لجرائم القتل والتهجير الفظيعة، التي ارتكبها ضدّ الفلسطينيين الأبرياء في المناطق المُحتلّة.

في السابع عشر من شهر تشرين الأوّل (أكتوبر) عام 2001 نفذّت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين عمليّةً نوعيّةً أربكت الدولة العبريّة، قيادةً وشعبًا: خليّة من الجناح العسكريّ في الجبهة اغتالت وزير السياحة الإسرائيليّ الأسبق، رحبعام زئيفي، (75 عامًا) في قلب فندقه، الواقع في قلب القدس المُحتلّة، لتكون هذه العملية، أوّل عملية اغتيال لوزيرٍ إسرائيليٍّ منذ تأسيس دولة الاحتلال، وجاءت ردًّا على قيام الاحتلال باغتيال الأمين العام للجبهة الشعبيّة، أبو علي مصطفى في مكتبه برام الله في الضفّة الغربيّة المُحتلّة، في أغسطس (آب) 2001 بصاروخيْن أطلقتهما إسرائيل.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيليّ، بنيامين نتنياهو، فجرّ مفاجأةً عن علاقة زئيفي، بالأكراد. وقال نتنياهو إنّ زئيفي أقام مستشفى في كردستان العراق، بإدارة الجيش الإسرائيليّ. وتابع أنّ زئيفي زار إيران، في عهد الشاه، أيْ قبل الثورة الإسلاميّة عام 1979، ومن هناك توجّه إلى مناطق تجمع الأكراد في العراق الذين استقبلوه حينها بمظاهر تعاطفٍ شديدٍ مع إسرائيل، وفق قوله. وأضاف: كان يؤمن بأنّه يتعيّن على إسرائيل مدّ يد العون للشعوب الأخرى، وفي هذا الإطار تمّ إنشاء مستشفى بإدارة الجيش الإسرائيليّ في المنطقة الكرديّة، بحسب أقوال نتنياهو. يُشار إلى أنّ تصريحات نتنياهو ألقيت أمام الكنيست في الذكرى الـ16 لاغتيال زئيفي، الذي شغل منصب وزير السياحة الإسرائيليّ، وكان يدعو لطرد جميع الفلسطينيين إلى بلدانٍ عربيّةٍ أخرى.

عُلاوةً على ذلك، فإنّه في الـ14 من شهر نيسان (أبريل) 2016، جاء البرنامج التلفزيونيّ الذي كشف خبايا وخفايا شخصية زئيفي: برنامج التحقيقات (عوفداه)، الذي تبثه القناة الـ12 بالتلفزيون العبريّ، كشف النقاب في فيلمٍ وثائقيٍّ، عكف على تحضيره عامًا كاملاً، كشف عن حقيقة الرجل الذي عُرِف بلقب غاندي: مُغتصِب مُجندّات عملن تحت إمرته، علاقات فاضحة جدًا مع عصابات المافيا الأكثر خطورةً في إسرائيل، مُحاولات قتل صحافيين وصحافيات حاولوا التغريد خارج السرب، جرائم قتل عرب وفلسطينيين يندى لها الجبين، استغلال منصبه في الجيش وفي الوزارة لمكافأة الأصدقاء الذين ساعدوه في إشباع نزواته الجنسيّة في إسرائيل وفي الولايات المُتحدّة الأمريكيّة.

وما أضفى على برنامج التحقيقات مصداقيّةً هو أنّ الشهادات التي جُمعت كانت من أصدقاء غاندي، في الجيش وفي السياسة، ومن المُجندّات اللاتي وقعن ضحية الاغتصاب والأعمال المُشينة في مكتبه، الواقع في قيادة الأركان العامّة (الكرياه) في تل أبيب. جديرٌ بالذكر أنّ عائلته حاولت منع نشر الفيلم الوثائقيّ، إلّا أنّ مُعدّة البرنامج، الدكتورة إيلانا دايّان، رفضت ذلك جملةً وتفصيلاً، حيث تساءلت: كيف سترّد حكومة إسرائيل على هذه الشهادات بينما هي تصرف عشرات ملايين الشواقل على إقامة نصبٍ تذكاريٍّ له باعتباره بطلاً من أبطال إسرائيل؟.

أمّا عن علاقته بالعرب، فحدّث ولا حرج، الشهادات التي جمعها التلفزيون الإسرائيليّ لا تترك مجالاً للشك: الرجل كان حاقدًا جدًا على كلّ ناطقٍ بالضاد، وعلى كلّ مَنْ يقول لا إله إلّا الله محمد رسول الله. الطيّار المُتقاعد دان حاميتسير، الذي كان يقلّه من مكان لآخر عندما كان قائدًا للمنطقة الوسطى، قال في شهادته: لاحقنا فدائيين في غور الأردن، وبعد أنْ نفذت ذخيرتهم، خرجوا وهم يرفعون أياديهم، ولكنّ غاندي لم يرحمهم، قام بقتلهم بدمٍ باردٍ، وبعد ذلك أمرني بتعليقهم على المروحيّة والطيران بهم فوق القرى الفلسطينيّة لكي يعرف العرب ما هو عقابهم إذا تجرئوا على مناهضة الاحتلال.

وفي واقعةٍ أخرى، قرر غاندي طرد بدو النقب من أراضيهم، فكان يصول ويجول في القرى البدويّة ويقتل بمسدسه الخّاص البدو، لحثّ الآخرين على الهجرة الطوعيّة بهدف الاستيلاء على الأراضي. حتى الوزير السابق، رافي إيتان، الذي قال أخيرًا في برنامجٍ تلفزيونيّ إنّه لا يذكر كَمْ من العرب قتل، قال في شهادته للقناة الثانية: قلت لغاندي، لا تقتل الأبرياء، علينا أنْ نبقى جيشًا أخلاقيًا، إلّا أنّ الوزير السابق رفض الانصياع للأوامر، على حدّ تعبير إيتان

 
تعليقات