أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
نتنياهو والكورونا والتضحية بالمواطنين بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 67
 
عدد الزيارات : 43277310
 
عدد الزيارات اليوم : 12911
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   الكورونا في العالم.. الإصابات نحو 42.4 مليون والوفيات أكثر من مليون      مع فهيم أبو ركن في ديوانه " استل عطرا " // بقلم: سامي منصور      كابينيت الكورونا يجتمع اليوم لمناقشة عودة صفوف 1-4 الى المدارس- كاتس يطالب بفتح المتاجر في الشوارع      هل أعطى ترامب الضوء الأخضر لتفجير السد الإثيوبي؟ وما دلالة تصريحه المثير قبيل الانتخابات الرئاسية؟ هل تستغل مصر الفرصة الذهبية لإنهاء “الكابوس”      لن ألومَ المطبعين ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      من قتل مدرّس التاريخ؟ فراس حج محمد/ فلسطين      حزب إيفو موراليس يفوز بالأغلبية في مجلسي النواب والشيوخ البوليفي      بعد إضرابه 90 يومًا عن الطعام من أجل الحرية.. أسير فلسطيني يواجه خطر الموت في السجون الإسرائيلية ومناشدات لإنقاذه      كتابٌ إسرائيليٌّ يكشِف: زوجة قائد وحدة الاغتيالات الـ”سفّاح” مايك هراري كانت بطلة الرسائل المُشفرّة! وهل تُلمِح إسرائيل بأنّ عبد الناصر كان على مسافة طلقةٍ من عملاء الموساد؟      الحاضرُ...وشقاءُ غَدِنا بقلم: فراس ياغي       قتل النساء إلى متى ؟ّ! بقلم : شاكر فريد حسن       إسرائيل قيادةً وشعبًا وإعلامًا تحتفي بالتطبيع مع السودان ثالث دولة عربيّة تنضّم لـ”قطار السلام” خلال شهرين وتنديدٌ فلسطينيٌّ      قناة إسرائيلية تزعم أن قطر هي الدولة التالية على خط التطبيع      الخرطوم تُؤكّد تطبيع العلاقات مع إسرائيل و”إنهاء حالة العداء بينهما” وتصف الاتفاق بـ”التاريخي” وبدء العلاقات الاقتصادية والتجارية      مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع      الصراع العربي الإسرائيلي وإستراتجية قيام الدولة الفلسطينية بقلم : سري القدوة      حنا إبراهيم.. "موسى الفلسطيني" ابن الجيل الطليعي الذي تشبّث بالبقاء زياد شليوط      لا وقت للانتظار/ مصطفى ابراهيم      الكاتب والشاعر شاكر فريد حسن عنوان المنارة وشعلة الثقافة والإبداع // بقلم : مليح نصرة الكوكاني      بعد عام على استقالته تحت ضغط وغضب الشارع .. كيف عاد سعد الحريري بسرعة إلى رئاسة الحكومة اللبنانية من جديد؟      895 إصابة جديدة، وتحذير من انتشار الفيروس في البلدات العربية!      اصابة عضوي اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الاحمد ومجدلاني بفيروس كورونا      جيش الاحتلال يزعم : الجهاد تقف خلف اطلاق الصواريخ امس ويكشف عن الاهداف التي قصفها لـ"حماس      الإدارة الأمريكية تتعهد خطياً بالحفاظ على التفوق العسكري الإسرائيلي النوعي في الشرق الأوسط وسط تخوف وقلق إسرائيلي متصاعد من حصول الإمارات على مقاتلات الشبح      رئيس الموساد: السعوديّة ستُهدي التطبيع مع إسرائيل للرئيس الأمريكيّ الذي سيُنتخب.. الخلافات السودانيّة الداخليّة ستؤخِّر الـ”سلام”      يا رئيس الجامعة: انتبه، وافهم، وتدبر! // بقلم الدكتور/ أيوب عثمان      جواد بولس // صائب، مفارقات غريبة ومسيرة طويلة      المحامي محمد احمد الروسان*// الروس والدبلوماسية المتعددة الأطراف وفضح مخابرات اليانكي.      الحالة الفلسطينية والمطلب الملح بقلم : شاكر فريد حسن      بالترهيب ادارة ترمب توسع دائرة التطبيع د. هاني العقاد     
تحت المجهر 
 

هل هُناك خطّة أمريكيّة لاستِبدال عبّاس بدحلان وتعيين الأخير زعيمًا للسّلطة؟ لماذا تسرّبت هذه المعلومة على لِسان السّفير فريدمان مُهندس صفقة القرن

2020-09-18
 

هل هُناك خطّة أمريكيّة لاستِبدال عبّاس بدحلان وتعيين الأخير زعيمًا للسّلطة؟ لماذا تسرّبت هذه المعلومة على لِسان السّفير فريدمان مُهندس صفقة القرن وضمّ القدس وبعد توقيع اتّفاقات التطبيع الأخيرة؟

فجّر ديفيد فريدمان سفير الولايات المتحدة الأمريكيّة في دولة الاحتِلال الإسرائيلي قُنبلةً من العِيار الثّقيل، عندما أدلى بحديثٍ مدروسٍ، اختار كلماته بعنايةٍ فائقةٍ، لصحيفة “إسرائيل هيوم” المُقرّبة مِن نِتنياهو والنّاطقة، باسم اليمين اللّيكودي المُتطرّف، كشَف فيه، أيّ الحديث، أنّ الولايات المتحدة تدرس استِبدال الرئيس محمود عبّاس بالنّائب محمد دحلان عضو اللّجنة المركزيّة المَفصول من حركة “فتح”، والمُقيم حاليًّا في دولة الإمارات العربيّة المتحدة.

السّفير فريدمان يُعتَبر المُهندس الحقيقيّ للسّياسة الأمريكيّة في فِلسطين المُحتلّة، وكان وراء قرار إدارة الرئيس دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس المحتلّة، ووضع الخُطوط العَريضة لصفقة القرن باعتِباره الأب الروحي لمُؤلّفها “جاريد كوشنر”.

الكلمات “الخمس” التي سرّبها في هذه المُقابلة، هي رسالة قويّة وتحذيريّة واضحة للرئيس عبّاس، تقول له إمّا أن تُوقِف مُقاطعتك للحِوار مع الولايات المتحدة، وتتراجع عن مواقفك الأخيرة في التّقارب مع فصائل المُقاومة وخاصّةً حركتيّ “حماس” و”الجهاد الإسلامي”، وإلا فإنّ بديلك جاهِزٌ، فهل سيرضخ لهذه الضّغوط؟

الصّحيفة الإسرائيليّة المذكورة التي جرى توظيفها لنقل هذه “الرّسالة التهديديّة” قالت “إنّ هُناك تقديرات بأنّ الولايات المتحدة تسعى فِعلًا للبحث عن البدائل، والنائب دحلان الذي يحظى بدعمِ الولايات المتحدة وله علاقة وثيقة مع تل أبيب واحد من أبرزهم، ووجوده في دولة الإمارات التي وقّعت اتّفاق سلام مع دولة الاحتلال الإسرائيلي أمس الأوّل الثلاثاء في البيت الأبيض يُرجّح هذا التوجّه.

حُكومة الإمارات حاولت طِوال السّنوات القليلة الماضية أن تُرتّب مُصالحةً بين الحليفين التّقليديين السّابقين، وأبناء التّنظيم الواحد، أيّ عبّاس ودحلان، اللذين وقفا سَويًّا في الخندق المُقابل للرئيس الراحل ياسر عرفات في الفترة التي سبقت اغتياله، ولكن جميع مُحاولاتها، أيّ الإمارات، باءت بالفشل، ورفض الرئيس عبّاس هذه الوِساطة رغم المُغريات الماليّة التي كانت مَشروطةً بقُبولها، الأمر الذي أدّى إلى قطيعةٍ كاملةٍ بين الجانبين ازدادت شراسةً بعد التّقارب الذي حدث بين الأخير، أيّ النائب دحلان، وحركة “حماس” واجتِماعه مع وفد منها بزعامة السيّد يحيى السنوار برعايةٍ مِصريّةٍ في القاهرة، وتمخّض هذا الاجتِماع بالسّماح لبعض أنصاره بالعمَل علانيّةً في قِطاع غزّة.

السيّد نبيل أبو ردينة المتحدّث باسم الرئاسة الفِلسطينيّة ردّ في بيانٍ على السّفير فريدمان قائلًا “إنّ سياسة التّهديد والضّغوط المُستمرّة، ومُحاولات الابتزاز الأمريكي للرئيس عبّاس والقِيادة سيكون مصيرها الفشل”، وأضاف “إنّ شعبنا الفِلسطيني هو وحده من يُقرّر قِيادته وِفق الأُسس الديمقراطيّة التي أرستها منظّمة التحرير في الحياة السياسيّة الفِلسطينيّة، وليس عبر التّهديد والوعيد وسِياسة الابتِزاز الرّخيصة التي يُحاول السّفير فريدمان من خِلالها الضّغط على الشّعب الفِلسطيني”.

يَصعُب علينا أن نتنبّأ بالخطوة الأمريكيّة المُقبلة، فهذا الدّخان الذي أطلقه السّفير فريدمان ربّما خلفه نار ما زال جمرها تحت الرّماد، ولعلّ ما ذكره ترامب في حفل توقيع الاتّفاقات بين الإمارات والبحرين بأنّ هُناك اتّصالات مع الفِلسطينيين، وأنّهم سينضمّون في نهاية المطاف إلى عمليّة التّطبيع يَشِي بالكثير.. والسّؤال هو عن هؤلاء الذين يتفاوض معهم ترامب وإدارته “سِرًّا”، وهل هُم مِن داخل السّلطة أمْ مِن خارجها؟

نتّفق مع السيّد أبو ردينة بأنّ الشّعب الفِلسطيني هو الذي يختار قيادته، ولكنّ هذا الاختِيار، وعلى مدى العُقود الماضية، لم يتم إلا عبر طريقين لا ثالث لهما، الأوّل قِيادة المُقاومة المسلّحة ضدّ الاحتِلال، أو عبر صناديق الاقتِراع، أمّا استِمرار هذا الوضع الحالي، حيث لا مُقاومة ولا انتِخابات، فسَيُؤدّي إلى تسهيل مَهمّة الخطط الأمريكيّة، ونَكتَفِي بهذا القدر حاليًّا انتظارًا لاتّضاح الصّورة في الأسابيع المُقبلة.. واللُه أعلم.

 
تعليقات