أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
نتنياهو والكورونا والتضحية بالمواطنين بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 47
 
عدد الزيارات : 42393331
 
عدد الزيارات اليوم : 6234
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   حماس تدين تصريحات أمريكية حول استبدال دحلان بعباس وتعتبر بأنها تمثل تدخلاً مرفوضاً في الشأن الداخلي      كورونا عالميا : 30 مليون إصابة ودول أوروبية تشدد القيود      بعد ساعات قليلة : البلاد تعود للاغلاق الكامل لمدة ثلاثة أسابيع لمواجهة وباء الكورونا      كلامُ عُروبَتي وجعٌ يخونْ د جمال سلسع      الجماهير الفلسطينية صانعة المتغيرات التاريخية بقلم : سري القدوة      هي صبرا تحاصركم ..!! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      العرب بين اتفاق أوسلو وتطبيع الخليج د. عبد الستار قاسم       لَحْنُ الفِدَاء //شعر : حاتم جوعيه      هل هُناك خطّة أمريكيّة لاستِبدال عبّاس بدحلان وتعيين الأخير زعيمًا للسّلطة؟ لماذا تسرّبت هذه المعلومة على لِسان السّفير فريدمان مُهندس صفقة القرن      صحيفة "إسرائيل اليوم" تعدل ما نسبته لفريدمان بشأن استبدال الرئيس عباس بالقيادي دحلان يعقب      امريكا ترغب في إعلان الدوحة "حليفا رئيسيا" لها سجل في التعامل معها.. مسؤول امريكي: واشنطن ستتمكن من إقناع قطر بالتفاهم مع إسرائيل      نتنياهو عشية فرض الإغلاق: لن يكون مفر الا بتشديد اكبر للقيود والتعليمات لمحاربة الكورونا... فرض إغلاق شامل على منطقة الضفة وإغلاق المعابر       فيالق الاعلام المأجور في لبنان أخطر من أي سلاح كان زياد شليوط      إبراهيم أبراش المطبعون يُجَرِمون العرب ويبرؤون الكيان الصهيوني      سيناريو فوز ترامب في الانتخابات الأمريكية القادمة د. عبير عبد الرحمن ثابت      الحكومة تصادق على أنظمة الإغلاق التام...اليكم بالتفاصيل ما هو مسموح وما هو ممنوع خلال الاغلاق      وزارة الصحة: 45145 اصابة نشطة بالكورونا و1163 حالة وفاة      “لو كان صدّام حياً لاحتل كل الخليج”.. تغريدة لمستشار نتنياهو. تثير جدلا واسعا      دمشق تصف تصريحات ترامب حول عزمه قتل الرئيس الأسد: “أرعن” ولا يدل “إلا على نظام قطاع طرق”      الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!      داوود أوغلو: عزلة تركيا في أزمة شرق المتوسط دليل على فشل حزب أردوغان      هارون هاشم رشيد: «غداةَ غَدٍ لنا النَّصرُ» فيحاء عبد الهادي      أي ديمقراطية نريد ؟؟ بقلم : حكم طالب *      لأفخم فيما خفي أعظم مصطفى ابو السعود       سعيد نفاع// وقفات على المفارق مع: الجامعة العربيّة والثور الأبلق وتقرير المصير الوقفة الأولى مع... ما قبل مقدّمة.      ترجل الفارس الصحفي والكاتب الإعلامي الكبير والمخضرم حسن الكاشف (1944م - 2020م) بقلم :- سامي ابراهيم فودة      كورونا يستفحل في البلاد ...تشخيص 5523 إصابة جديدة خلال اليوم الاخير وإغلاق المدارس بدءًا من الغد      بعد ساعات من توقيع”اتفاق التطبيع”.. الجيش الإسرائيلي يشن غارات على غزة ونتنياهو يعتبر إطلاق الصواريخ “عرقلة للسلام”      الرئاسة الفلسطينية: اتفاق الإمارات والبحرين مع إسرائيل “لن يحقق السلام في المنطقة”.. وحماس تعتبر إعلان التطبيع كأن لم يكن ولا يساوي الحبر الذي كُتب به.. والجبهة الشعبية: يوم أسود      " ِبساطُ الرِّيح وَالدَّواءُ العجيب " قصة للأطفال من تأليف الأديب سليم نفاع كتب : شاكر فريد حسن     
تحت المجهر 
 

مُستشرِقٌ إسرائيليٌّ: بن زايد يعتقد أنّه مكيافيللي ولكنّه يتصرّف مثل موسوليني وهدفه من الاتفاق ليس مساعدة الفلسطينيين أوْ إسرائيل بل الحصول على بوليصة تأمين ليكون قائد المنطقة

2020-08-24
 

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

تناول المُستشرق الإسرائيليّ، د. تسفي بارئيل، الذي يعمل مُحلللاً لشؤون الشرق الأوسط في صحيفة (هآرتس) العبريّة، تناول جوانب عدّة حول اتفاق السلام بين الكيان والإمارات، مشددًا على سعي بن زايد، إلى الحصول على اعتراف دولي بزعامته على الشرق الأوسط، ويأمل بأنْ يخدمه اتفاق التطبيع مع إسرائيل.

وأوضح أنّ ولي عهد أبو ظبي، الذي يعتبر الرجل الأغنى في العالم، والذي يسيطر على خزينة تقدر بـ 1.3 تريليون دولار، قال عنه روس ريدل، رجل الـ “CIA” السابق، والباحث الكبير في معهد “بروكنغز”، إنّه “يعتقد أنه ميكيافليي، ولكنه يعمل مثل موسوليني”.

وتابع بارئيل أنّ الاتفاق لا يستهدف خدمة إسرائيل أوْ مساعدة الفلسطينيين، بل إنّه جزء من عملية إستراتيجية على المدى المتوسط والبعيد، واتفاق سيخدم بالأساس مصالح الإمارات الصغيرة، التي تسيطر على 6 في المائة من احتياطي النفط في العالم، لافِتًا إلى أنّ السلام مع تل أبيب، يمكن أنْ يزيل باقي المعارضات الأمريكية لبيع السلاح، كما يشكل بوليصة تأمين لابن زايد حتى في حالة خسارة ترامب الانتخابات.

وأشار إلى أنّ الضربة الأشد التي تلقاها من أوباما كانت المفاوضات مع إيران، والتي انتهت بالاتفاق النووي، مؤكّدًا أنّ كراهية ابن زايد للإخوان المسلمين، تشبه خوفه من إيران، التي يرى فيها تهديدًا قريبًا وفوريًا، وأضاف أنّ بن زايد، عمل على الدفع قدمًا بمصالح الإمارات في أروقة القوة الأمريكية، باستثمار عشرات ملايين الدولارات التي دفعت لشركات العلاقات العامة، واللوبيات والمحامين، وفق تعبير المُستشرِق.

وشدّدّ المُستشرق على أنّ تورّط ولي العهد السعوديّ في مقتل الصحافي خاشقجي باسطنبول تمّت إزاحة بن سلمان من مكانته كالابن الغالي لواشنطن، وتحول لشخصية غير مرغوب فيها في الكونغرس الأمريكي، ومنذ ذلك الحين لم يقم بزيارة أمريكا، في حين أنّ ولي عهد أبو ظبي، تمّ تتويجه في واشنطن كرجل الإدارة في الشرق الأوسط.

وأكّد أنّ بن سلمان وبن زايد، التقيا في شن هجوم طويل ووحشي وفاشل على الحوثيين، وبعد خمس سنوات قتل فيها أكثر من 100 ألف يمني، وشرد الملايين، أدركت واشنطن أنّ المعركة لم تنته، وهي آخذة في توريطها، مشيرًا إلى أنّه وقع خلافًا استراتيجيًا بين الزعيمين، ففي حين سعت السعودية لإقامة يمن موحد بعد طرد الحوثيين، قلّصت أبو ظبي طموحاتها بالسيطرة على جنوب اليمن، لضمان أمن الملاحة في مضيق باب المندب، مؤكّدًا أنّ هذه الفجوة بين السياسة السعودية والإماراتية، جعلت أبو ظبي تبدأ بدعم جماعات انفصالية في جنوب اليمن ضد الحكومة اليمنية المعترف بها والمدعومة من قبل السعودية.

وتابع المستشرق الإسرائيليّ، الذي نقل موقع عربي 21 مقاله إلى العربيّة، تابع قائلاً إنّ بن زايد الحاكم الفعلي منذ 2004 للإمارة، نجح في منع استبداله كرئيس، ولم يكن بوسعه تجاهل ضغط وتهديد واشنطن، وبقرار استراتيجي صعب، أمر جيشه بالانسحاب من اليمن ووقع على اتفاق تعاون مع إيران لحماية الملاحة في الخليج، وسمح لحاكم دبي بمنح تأشيرات دخول لرجال أعمال إيرانيين بعد سنوات من التجميد، وحصل في المقابل، على وقف إطلاق صواريخ الحوثيين على أهداف برية وبحرية لبلاده، كما قال.

ومع ذلك، أضاف د. بارئيل أنّه مكان الساحة اليمنية احتلته مؤخرًا الساحة الليبية، التي يؤيد فيها بن زايد الجنرال الانفصالي خليفة حفتر، في صراعه للسيطرة على الحكم، ووجد ولي العهد نفسه في تحالف مع مصر التي لديها مصلحة مباشرة في ليبيا، إلى جانب روسيا وفرنسا في دعم أمريكي ضبابي، في حرب تجري بقوة ضد القوات التركية، والتمويل القطري، موضحًا أنّ الحديث يدور عن حربٍ دوليّةٍ في ليبيا، وبن زايد هو لاعب رئيسي فيها، حيث تشارك طائرات إماراتية في الحرب هناك.

ورأى المستشرق أنّه في داخل نسيج المصالح الدولية والعربية للإمارات، يوجد للتطبيع مع إسرائيل دور استراتيجي، فقرار التخلي عن الإجماع العربي حول المسألة الفلسطينية والانفصال عن المبادرة العربية، سعودية الأصل، والإعلان عن اتفاق سلام مع إسرائيل دون تحالف عربي داعم، يدل ليس فقط على جرأة سياسية، بل على التطلع للسيطرة على عجلة القيادة في الشرق الأوسط، طبقًا لأقواله.

واختتم المستشرق الإسرائيليّ قائلاً إنّه خلافًا لمصر والأردن، فإنّ بن زايد ليس بحاجة إلى الأموال الأمريكية، وهو يستطيع شراء التكنولوجيا التي يريدها من أيّ مصدر، بما في ذلك من إسرائيل، وبدون اتفاق سلام، وهو لا يحتاج إلى السلام، ولكن من أجل الحصول على اعتراف دولي وإقليمي بزعامته، مطلوب منه القيام بخطوةٍ اختراقيّةٍ مستقلّةٍ، بحسب د. بارئيل

 
تعليقات