أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
هل إسرائيل على أبواب انتخابات جديدة؟! بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 47
 
عدد الزيارات : 44143496
 
عدد الزيارات اليوم : 8773
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   (هآرتس): ترامب ونتنياهو يُعانيان من نفس المشاكل النفسيّة مثل جنون العظمة والساديّة والكذب المزمن والعدوانيّة الاجتماعيّة      خيارات ايران الصعبة بعد اغتيال عالمها النووي.. الحسابات السياسية في ميدان التعامل مع اسرائيل مسار خاسر كمال خلف      تلميحٌ لردٍّ إيرانيٍّ؟ مركز أبحاث الأمن القوميّ: الحرب القادمة لن تعرف القيود ولا الـ(كورونا) وعلى الجيش الإسرائيليّ البقاء مستعّدًا وبشكل خاصٍّ للمُواجهة مع حزب الله      إسرائيل تطلق تحذيرًا جديدًا من استهداف إيران لمصالحها ومواطنيها في دول عربية وأجنبية انتقامًا لاغتيال العالم النووي فخري زاده      أوروبا والصهيونية والإعتراف بالدولة الفلسطينية ..! بقلم / د. عبد الرحيم جاموس      الصحة الإسرائيلية: 1434 إصابة جديدة بكورونا الخميس      بريطانيا تمنح فايزر حصانة قانونية.. أي دعوى يرفعها مرضى قد يتضررون من اللقاح لن ينظر فيها      يديعوت تكشف : السعودية تلغي بشكل مفاجئ زيارة مسؤول إسرائيلي للملكة      تحدي الفجوة الرقمية أولا وأخيرا ؟ عبده حقي      عاشق من الروحة .. الى شاكر فريد حسن يوسف جمّال – عرعرة      جواد بولس // ما المشترك بين عايدة ومنصور ؟      فراس حج محمد// الرسالة الخامسة والثلاثون هذا هو وعيُ الدّماء!      بعد الولايات المتحدة.. البحرين تصنف منتجات “صنع في إسرائيل” بما فيها القادمة من مستوطنات أقيمت على الأراضي الفلسطينية المحتلة      انفجار كبير بمستودع في مدينة بريستول البريطانية ووقوع إصابات خطيرة وأنباء عن قتلى      مساع لتشكيل حزب بقيادة آيزنكوت ويعالون "لكسر التوازن" السياسي الإسرائيلي      كورونا في المجتمع العربي: 1994 إصابة جديدة منذ بداية الاسبوع      ظريف: طهران مستعدة لإبداء حسن النوايا إذا احترمت أميركا وأوروبا التزاماتهما الأصلية والعقوبات الاقتصادية على ايران جريمة ضد الإنسانية      الصحة الإسرائيلية: 1523 إصابة جديدة بكورونا ترفع الحالات النشطة لـ11751..هل ستطلب وزارة الصحة فرض اغلاق في فترة عيد الميلاد ورأس السنة      مع ذكرى سليماني واغتيال زاده.. واشنطن تستنفر وتقرر سحب نصف دبلوماسييها من العراق وترفع درجة التنسيق مع إسرائيل      الصحة بغزة: تسجيل 4 حالات وفاة و827 إصابة جديدة بفيروس كورونا و502 حالات تعافٍ      في أخر محاولة لمنع الانتخابات.. نتنياهو يدعو غانتس للوحدة.. والاخير يرد!      وجه ثقافي في الذاكرة: الكاتب والمؤرخ المحامي المرحوم توفيق معمر بقلم: شاكر فريد حسن      لأسير الطفل المريض أمل نخلة مُصاب بمرض نادر عالميًا ويصارع المرض في سجون الاحتلال ( 2004 م - 2020م ) بقلم :- سامي إبراهيم فودة      في الطريق إلى قرار التقسيم!​| د. سمير خطيب      اسرائيل على ابواب انتخابات جديدة رابعة..المصادقة بالقراءة التمهيدية على حل الكنيست بأغلبية 61 عضوًا ضد 54 والإسلامية تتغيب عن الجلسة      الصحة: 16 حالة وفاة و2188 إصابة جديدة بكورونا في فلسطين      إصابات بجريمة إطلاق نار في الرينة: رجل (51 عاما) يطلق النار على والدته وشقيقيه واصابتهم بجراح خطيرة.      رحلت إلى أقاصيك البعيدة ( إلى صبحي شحروري ) // محمد علوش *      هل إسرائيل على أبواب انتخابات جديدة؟! بقلم: شاكر فريد حسن      مصادر: نتنياهو لا ينوي الاستجابة لطلب غانتس وانتخابات الكنيست تقترب – قرار الاسلامية اليوم     
تحت المجهر 
 

مُستشرِقٌ إسرائيليٌّ: بن زايد يعتقد أنّه مكيافيللي ولكنّه يتصرّف مثل موسوليني وهدفه من الاتفاق ليس مساعدة الفلسطينيين أوْ إسرائيل بل الحصول على بوليصة تأمين ليكون قائد المنطقة

2020-08-24
 

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

تناول المُستشرق الإسرائيليّ، د. تسفي بارئيل، الذي يعمل مُحلللاً لشؤون الشرق الأوسط في صحيفة (هآرتس) العبريّة، تناول جوانب عدّة حول اتفاق السلام بين الكيان والإمارات، مشددًا على سعي بن زايد، إلى الحصول على اعتراف دولي بزعامته على الشرق الأوسط، ويأمل بأنْ يخدمه اتفاق التطبيع مع إسرائيل.

وأوضح أنّ ولي عهد أبو ظبي، الذي يعتبر الرجل الأغنى في العالم، والذي يسيطر على خزينة تقدر بـ 1.3 تريليون دولار، قال عنه روس ريدل، رجل الـ “CIA” السابق، والباحث الكبير في معهد “بروكنغز”، إنّه “يعتقد أنه ميكيافليي، ولكنه يعمل مثل موسوليني”.

وتابع بارئيل أنّ الاتفاق لا يستهدف خدمة إسرائيل أوْ مساعدة الفلسطينيين، بل إنّه جزء من عملية إستراتيجية على المدى المتوسط والبعيد، واتفاق سيخدم بالأساس مصالح الإمارات الصغيرة، التي تسيطر على 6 في المائة من احتياطي النفط في العالم، لافِتًا إلى أنّ السلام مع تل أبيب، يمكن أنْ يزيل باقي المعارضات الأمريكية لبيع السلاح، كما يشكل بوليصة تأمين لابن زايد حتى في حالة خسارة ترامب الانتخابات.

وأشار إلى أنّ الضربة الأشد التي تلقاها من أوباما كانت المفاوضات مع إيران، والتي انتهت بالاتفاق النووي، مؤكّدًا أنّ كراهية ابن زايد للإخوان المسلمين، تشبه خوفه من إيران، التي يرى فيها تهديدًا قريبًا وفوريًا، وأضاف أنّ بن زايد، عمل على الدفع قدمًا بمصالح الإمارات في أروقة القوة الأمريكية، باستثمار عشرات ملايين الدولارات التي دفعت لشركات العلاقات العامة، واللوبيات والمحامين، وفق تعبير المُستشرِق.

وشدّدّ المُستشرق على أنّ تورّط ولي العهد السعوديّ في مقتل الصحافي خاشقجي باسطنبول تمّت إزاحة بن سلمان من مكانته كالابن الغالي لواشنطن، وتحول لشخصية غير مرغوب فيها في الكونغرس الأمريكي، ومنذ ذلك الحين لم يقم بزيارة أمريكا، في حين أنّ ولي عهد أبو ظبي، تمّ تتويجه في واشنطن كرجل الإدارة في الشرق الأوسط.

وأكّد أنّ بن سلمان وبن زايد، التقيا في شن هجوم طويل ووحشي وفاشل على الحوثيين، وبعد خمس سنوات قتل فيها أكثر من 100 ألف يمني، وشرد الملايين، أدركت واشنطن أنّ المعركة لم تنته، وهي آخذة في توريطها، مشيرًا إلى أنّه وقع خلافًا استراتيجيًا بين الزعيمين، ففي حين سعت السعودية لإقامة يمن موحد بعد طرد الحوثيين، قلّصت أبو ظبي طموحاتها بالسيطرة على جنوب اليمن، لضمان أمن الملاحة في مضيق باب المندب، مؤكّدًا أنّ هذه الفجوة بين السياسة السعودية والإماراتية، جعلت أبو ظبي تبدأ بدعم جماعات انفصالية في جنوب اليمن ضد الحكومة اليمنية المعترف بها والمدعومة من قبل السعودية.

وتابع المستشرق الإسرائيليّ، الذي نقل موقع عربي 21 مقاله إلى العربيّة، تابع قائلاً إنّ بن زايد الحاكم الفعلي منذ 2004 للإمارة، نجح في منع استبداله كرئيس، ولم يكن بوسعه تجاهل ضغط وتهديد واشنطن، وبقرار استراتيجي صعب، أمر جيشه بالانسحاب من اليمن ووقع على اتفاق تعاون مع إيران لحماية الملاحة في الخليج، وسمح لحاكم دبي بمنح تأشيرات دخول لرجال أعمال إيرانيين بعد سنوات من التجميد، وحصل في المقابل، على وقف إطلاق صواريخ الحوثيين على أهداف برية وبحرية لبلاده، كما قال.

ومع ذلك، أضاف د. بارئيل أنّه مكان الساحة اليمنية احتلته مؤخرًا الساحة الليبية، التي يؤيد فيها بن زايد الجنرال الانفصالي خليفة حفتر، في صراعه للسيطرة على الحكم، ووجد ولي العهد نفسه في تحالف مع مصر التي لديها مصلحة مباشرة في ليبيا، إلى جانب روسيا وفرنسا في دعم أمريكي ضبابي، في حرب تجري بقوة ضد القوات التركية، والتمويل القطري، موضحًا أنّ الحديث يدور عن حربٍ دوليّةٍ في ليبيا، وبن زايد هو لاعب رئيسي فيها، حيث تشارك طائرات إماراتية في الحرب هناك.

ورأى المستشرق أنّه في داخل نسيج المصالح الدولية والعربية للإمارات، يوجد للتطبيع مع إسرائيل دور استراتيجي، فقرار التخلي عن الإجماع العربي حول المسألة الفلسطينية والانفصال عن المبادرة العربية، سعودية الأصل، والإعلان عن اتفاق سلام مع إسرائيل دون تحالف عربي داعم، يدل ليس فقط على جرأة سياسية، بل على التطلع للسيطرة على عجلة القيادة في الشرق الأوسط، طبقًا لأقواله.

واختتم المستشرق الإسرائيليّ قائلاً إنّه خلافًا لمصر والأردن، فإنّ بن زايد ليس بحاجة إلى الأموال الأمريكية، وهو يستطيع شراء التكنولوجيا التي يريدها من أيّ مصدر، بما في ذلك من إسرائيل، وبدون اتفاق سلام، وهو لا يحتاج إلى السلام، ولكن من أجل الحصول على اعتراف دولي وإقليمي بزعامته، مطلوب منه القيام بخطوةٍ اختراقيّةٍ مستقلّةٍ، بحسب د. بارئيل

 
تعليقات