أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
هل إسرائيل على أبواب انتخابات جديدة؟! بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 50
 
عدد الزيارات : 44143614
 
عدد الزيارات اليوم : 8891
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   (هآرتس): ترامب ونتنياهو يُعانيان من نفس المشاكل النفسيّة مثل جنون العظمة والساديّة والكذب المزمن والعدوانيّة الاجتماعيّة      خيارات ايران الصعبة بعد اغتيال عالمها النووي.. الحسابات السياسية في ميدان التعامل مع اسرائيل مسار خاسر كمال خلف      تلميحٌ لردٍّ إيرانيٍّ؟ مركز أبحاث الأمن القوميّ: الحرب القادمة لن تعرف القيود ولا الـ(كورونا) وعلى الجيش الإسرائيليّ البقاء مستعّدًا وبشكل خاصٍّ للمُواجهة مع حزب الله      إسرائيل تطلق تحذيرًا جديدًا من استهداف إيران لمصالحها ومواطنيها في دول عربية وأجنبية انتقامًا لاغتيال العالم النووي فخري زاده      أوروبا والصهيونية والإعتراف بالدولة الفلسطينية ..! بقلم / د. عبد الرحيم جاموس      الصحة الإسرائيلية: 1434 إصابة جديدة بكورونا الخميس      بريطانيا تمنح فايزر حصانة قانونية.. أي دعوى يرفعها مرضى قد يتضررون من اللقاح لن ينظر فيها      يديعوت تكشف : السعودية تلغي بشكل مفاجئ زيارة مسؤول إسرائيلي للملكة      تحدي الفجوة الرقمية أولا وأخيرا ؟ عبده حقي      عاشق من الروحة .. الى شاكر فريد حسن يوسف جمّال – عرعرة      جواد بولس // ما المشترك بين عايدة ومنصور ؟      فراس حج محمد// الرسالة الخامسة والثلاثون هذا هو وعيُ الدّماء!      بعد الولايات المتحدة.. البحرين تصنف منتجات “صنع في إسرائيل” بما فيها القادمة من مستوطنات أقيمت على الأراضي الفلسطينية المحتلة      انفجار كبير بمستودع في مدينة بريستول البريطانية ووقوع إصابات خطيرة وأنباء عن قتلى      مساع لتشكيل حزب بقيادة آيزنكوت ويعالون "لكسر التوازن" السياسي الإسرائيلي      كورونا في المجتمع العربي: 1994 إصابة جديدة منذ بداية الاسبوع      ظريف: طهران مستعدة لإبداء حسن النوايا إذا احترمت أميركا وأوروبا التزاماتهما الأصلية والعقوبات الاقتصادية على ايران جريمة ضد الإنسانية      الصحة الإسرائيلية: 1523 إصابة جديدة بكورونا ترفع الحالات النشطة لـ11751..هل ستطلب وزارة الصحة فرض اغلاق في فترة عيد الميلاد ورأس السنة      مع ذكرى سليماني واغتيال زاده.. واشنطن تستنفر وتقرر سحب نصف دبلوماسييها من العراق وترفع درجة التنسيق مع إسرائيل      الصحة بغزة: تسجيل 4 حالات وفاة و827 إصابة جديدة بفيروس كورونا و502 حالات تعافٍ      في أخر محاولة لمنع الانتخابات.. نتنياهو يدعو غانتس للوحدة.. والاخير يرد!      وجه ثقافي في الذاكرة: الكاتب والمؤرخ المحامي المرحوم توفيق معمر بقلم: شاكر فريد حسن      لأسير الطفل المريض أمل نخلة مُصاب بمرض نادر عالميًا ويصارع المرض في سجون الاحتلال ( 2004 م - 2020م ) بقلم :- سامي إبراهيم فودة      في الطريق إلى قرار التقسيم!​| د. سمير خطيب      اسرائيل على ابواب انتخابات جديدة رابعة..المصادقة بالقراءة التمهيدية على حل الكنيست بأغلبية 61 عضوًا ضد 54 والإسلامية تتغيب عن الجلسة      الصحة: 16 حالة وفاة و2188 إصابة جديدة بكورونا في فلسطين      إصابات بجريمة إطلاق نار في الرينة: رجل (51 عاما) يطلق النار على والدته وشقيقيه واصابتهم بجراح خطيرة.      رحلت إلى أقاصيك البعيدة ( إلى صبحي شحروري ) // محمد علوش *      هل إسرائيل على أبواب انتخابات جديدة؟! بقلم: شاكر فريد حسن      مصادر: نتنياهو لا ينوي الاستجابة لطلب غانتس وانتخابات الكنيست تقترب – قرار الاسلامية اليوم     
تحت المجهر 
 

تصريحات روحاني عن احتمال اصابة 25 مليون إيراني بكورونا تثير الارتباك والقلق في ايران ويلمح الى أن بلاده قد تلجأ الى “مناعة القطيع”

2020-07-23
 

طهران ـ (أ ف ب) – أثار كشف الرئيس الإيراني حسن روحاني في نهاية الأسبوع الماضي عن أن 25 مليون إيراني قد يكونون أصيبوا بفيروس كورونا المستجد، الارتباك والقلق في الجمهورية الإسلامية، لا سيما أن هذا الرقم يفوق بأضعاف العدد الرسمي للإصابات المعلنة.

وأتت تصريحات روحاني السبت التي قال إنها تستند الى تقرير لقسم البحوث في وزارة الصحة، بعد خمسة أشهر من إعلان السلطات تسجيل أولى حالات “كوفيد-19” بعد وفاة شخصين في مدينة قم في جنوب البلاد.

وبات روحاني أول مسؤول كبير يلمح الى ان الجمهورية الإسلامية قد تلجأ الى “مناعة القطيع” للقضاء على الفيروس الذي تعد إيران أكثر الدول تأثرا به في الشرق الأوسط.

وقال الرئيس الإيراني في اجتماع للجنة الوطنية لمكافحة الجائحة “لم نحقق بعد المناعة الجماعية”.

وتحدث عن احتمال أن يكون 25 مليون شخص من السكان البالغ عددهم نحو 81 مليون نسمة، قد أصيبوا بـ”كوفيد-19″، محذرا “يجب أن نتوقع أن ما بين 30 إلى 35 مليون آخرين معرضون لخطر الإصابة”.

وأعلنت إيران رسميا تسجيل 281413 إصابة و14853 حالة وفاة حتى 22 تموز/يوليو.

ويفوق عدد الإصابات المتوقعة بشكل كبير العدد الإجمالي المعلن للإصابات عالميا، والبالغ حاليا نحو 15 مليونا، وأعلى من دول تعد الأكثر تأثرا بالجائحة، مثل الولايات المتحدة والبرازيل.

ومنذ تصريحاته في نهاية الأسبوع الماضي، لم يعاود روحاني التطرق الى هذه الأرقام. لكن عددا من المسؤولين قدموا تفسيراتهم بشأنها، وشرح بعضهم أن عدد الـ25 مليون شخص لا يؤشر الى الذين التقطوا العدوى، بل الذين كانوا “معرضين” لها واكتسبوا مناعة ضد “كوفيد-19”.

– “خطأ استراتيجي” –

وأوضح نائب وزير الصحة لشؤون البحث والتكنولوجيا رضا مالك زاده ان الأرقام كانت تقديرية استنادا الى بحث أجري في آذار/مارس الماضي، وشمل “نحو عشرة آلاف شخص في 13 الى 14 محافظة” من المحافظات الـ31 في إيران.

وأشار في تصريحات نقلتها وكالة “إرنا” الرسمية الاثنين “ثبت حتى الآن أن مناعة هؤلاء الأشخاص ثابتة، ما يعني انهم مثل من تمّ تلقيحهم”.

ولم يكشف ملك زاده المحافظات التي أجري فيها البحث.

أما النائب الآخر لوزير الصحة علي رضا رئيسي، فأوضح في مقابلة تلفزيونية أن رقم 25 مليون شخص يستند الى فحوص الأمصال المخصصة عادة للأجسام المضادة، والتي تكشف ما إذا كان الفرد المعني قد تعرض لأي نوع من أنواع فيروس كورونا، وليس فقط “كوفيد-19”.

وأضاف “في إيران والعالم، أجريت العديد من الدراسات بشأن +كوفيد-19+، ورقم الـ25 مليونا هو نتيجة إحدى هذه الدراسات، ولا يجب ان يتم تحميله أكثر من ذلك”.

وشدّد رئيسي على أن إيران لا تعتزم القضاء على “كوفيد-19” عبر “مناعة القطيع” التي تعني التوصل الى نسبة كبيرة من الأشخاص المحصنين ضد الفيروس (من طريق الإصابة أو اللقاح) للحد من خطر عودة الوباء.

وقال “مناعة القطيع ليست بأي شكل من الأشكال جزءا من استراتيجية (إيران)، والدول التي اعتمدت عليها ندمت في نهاية المطاف (…) لن تكون ثمة مناعة الى حين اكتشاف لقاح”.

وردا على تلميحات بأن ذكر أرقام بهذا الحجم قد يثير القلق لدى الشعب الإيراني، اعتبر رئيسي ان “التركيز على أرقام كهذه هو خطأ استراتيجي”.

لكن المتخصصة في علم الأوبئة الجزيئية في جامعة بازل السويسرية إيما هودكروف، حذرت من أن رقما مماثلا هو ذو أهمية كبيرة، نظرا لأنه يفوق بأضعاف أي رقم سجّل في بلد آخر.

وأوضحت لوكالة فرانس برس عبر البريد الالكتروني “نسبة إيجابيي المصل 30 بالمئة على مستوى البلد ككل، بحسب الأرقام المتوافرة، وإذا صحت، تكون أعلى بكثير مما عرفناه في أي بلد آخر”.

وأشارت الى أنه لم يتم تسجيل أرقام مرتفعة الى هذا الحد سوى في “المناطق المتضررة بشدة”، مثل مدينة نيويورك الأميركية ذات المساحة الجغرافية الأصغر والكثافة السكانية الأعلى مقارنة بإيران.

وحذرت هودكروف من استقراء أرقام فحوص الأجسام المضادة على مجموع السكان، لا سيما في حال كانت قد أجريت في المناطق الأكثر تضررا من البلاد.

– أرقام “مرعبة” –

وانعكست تصريحات روحاني أسئلة وقلقا لدى عدد كبير من المواطنين، لا سيما أنها بقيت دون شرح وافٍ.

في أحد شوارع طهران، قال رجل أعمال في الخمسين من العمر قدّم نفسه باسم أشرفي “الطريقة التي قدم بها السيد روحاني هذا الأمر (الأرقام)، تعني بطريقة ما أن كل السكان في إيران” أصيبوا أو سيصابون بالفيروس.

وسأل “إذا، التزام الإجراءات الصحية كان من أجل لا شيء؟”، معتبرا أن الأرقام “مرعبة”.

ورأى أشرفي أنه كان الأجدى أن يتولى وزير الصحة سعيد نمكي تولي شرح الأرقام والانتقال نحو “مناعة القطيع” في البلاد.

وأعرب مصفّف الشعر (في العشرينات) عاشقان دليري عن اقتناعه بأن الأرقام واقعية و”مخيفة بعض الشيء”.

ورأى أن تصريحات روحاني تهدف الى “مواجهة الناس للواقع وإخافتهم لكي يلتزموا بالبروتوكولات الصحية بشكل أكبر”، معتبرا أن “مناعة القطيع” قد تكون طريقة فاعلة لضبط تفشي الوباء، على رغم انها ستؤدي الى “وفاة المزيد من الناس”.

في المقابل، شكك آخرون في بلوغ عدد الإصابات في إيران هذا الحد.

وقال أستاذ الفنون رضائي “حتى وإن كانت (الأرقام مرتفعة الى هذا الحد)، يصعب القبول بها نظرا الى أن الرئيس سبق له أن نفى بعض تصريحاته”، في إشارة الى ما أدلى به روحاني بعيد تسجيل الحالات الأولى في شباط/فبراير، حين طمأن ان “كل الأمور ستعود الى طبيعتها السبت”.

وبعد انتقادات تلك التصريحات، أوضح المتحدث باسم الحكومة الإيرانية أن ما قصده روحاني كان عودة آلية اتخاذ القرارات في مؤسسات الدولة الى مساراتها المعتادة

 
تعليقات