أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان //حُكم الإعدام السياسيّ صدَر.. والزّنزانة التي ستستقبل نِتنياهو قيد التّحضير وهل ستتعمّق الفوضى السياسيّة الإسرائيليّة وتتّسع؟
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 32
 
عدد الزيارات : 38049989
 
عدد الزيارات اليوم : 2162
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   ماذا سيحدث في الـ36 ساعة المتبقية.. غانتس يلوح بعدوان ضد قطاع غزة ويتعهد بإعادة الهدوء والردع      أقّر بفشلهما.. مركز أبحاث الأمن القوميّ الإسرائيليّ: على اسرائيل والسعوديّة إقامة حلفٍ إستراتيجيٍّ لمُحاربة حزب الله والحوثيين وتل أبيب لم تنتصِر على الحزب منذ 36 عامًا      الدكتور حنا ناصر، رئيس اللجنة المركزية للانتخابات المحترم...من: بروفيسور عبد الستار قاسم      إبراهيم أبراش // الدور المركزي لمصر في إفشال أو إنجاح دولة غزة      د. مصطفى اللداوي // 2020عام جميل بلا ترامب ونتنياهو      الأسد: سأشعر بالاشمئزاز إذا تعيّن علي إجراء نقاشات مع إردوغان.. "الإرهاب مدعوم من أوروبا، وبالطبع من الولايات المتحدة، وتركيا وآخرين.      تحطم طائرة شحن تشيلية على متنها 38 شخصا      الكشف عن تفاصيل اجتماع حماس والجهاد مع عباس كامل      طائرات “سو-35” الروسية تعترض مقاتلات إسرائيلية فوق سوريا كانت تخطط لشن سلسلة من الغارات الجوية على قاعدة T4      تصريحات المطران عودة واتهامه لـ”حزب الله” تثير جدلا سياسيا.. الحزب يرد: “هذا الكلام ليس بريئاً ومن يقوله ليس بريئا”..      ردا على تصريحات بينت.. إيران تتوعد برد "قوي وحازم" على أي هجوم إسرائيلي محتمل      تفاصيل تنشر لأول مرة.. اغتيال أبو جهاد أكبر عمليات الاغتيال الإسرائيلية وأكثرها تكلفة      يومان حاسمان.. لبيد "يتنازل" ونتنياهو يستنجد بليبرمان واقتراب وشيك من انتخابات ثالثة!      لا للتدخل الأمريكي السافر في الشأن الصيني الداخلي هونج كونج ليست بحاجة لما يسمى قانون " حقوق الإنسان والديمقراطية " بقلم : محمد علوش      الرد على أمريكا في فلسطين – منير شفيق      شاكر فريد حسن // انتفاضة الحجر      هشام الهبيشان . // لماذا التلويح بالتحالفات العسكرية الآن … وماذا عن رد محور المقاومة !؟"       الشَّاعِرَة ُ والمُعَانَاة - ( في الذكرى السنويَّة على وفاة الشاعرةِ الفلسطينيَّة الكبيرة " فدوى طوقان" ) / بقلم حاتم جوعيه      أزمة تشكيل حكومة في اسرائيل لن تحل بانتخابات ثالثة ..! د. هاني العقاد      الجيش العراقي: إصابة 6 جنود إثر سقوط 4 صواريخ كاتيوشا قرب مطار بغداد الدولي      المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق      إسرائيل تُهدِّد بجعل سورية فيتنام ثانية لإيران.. والانتقال من الرّدع إلى الهُجوم لإخراج قوّاتها.. هل تنجح؟ ولماذا نتوقع العكس؟      الحشد الشعبي يروي تفاصيل حادثة مقتل وإصابة العشرات يوم الجمعة وسط بغداد      بعد فشل تشكيل الحكومة.. خلاف بين الليكود و"كاحول لافان" حول موعد الانتخابات الثالثة      ماذا نحن فاعلون؟ بقلم: فراس ياغي      لماذا قد تُشكّل حادثة إطلاق النّار في قاعدة فلوريدا إحراجاً إضافيّاً للسعوديّة نظراً لحساسيّة زمانها ومكانها ومُنفّذها “السعودي”؟..      إسرائيل تهدد إيران بجبهة سعودية إماراتية أمريكية وتحذر من “ضربة جديدة” على دول الخليج وتستبعد الحوار مع الاسد وتهاجم اوروبا لعدم دعمها نهج امريكا ضد طهران      إصابتان في غارات إسرائيلية متفرقة على غزة...واطلاق رشقات صاروخية على المستوطنات      "عندما يولد الإبداع من رحم الألم وتنصب الفخاخ لتفاديه" قراءة في ديوان "ما يشبه الرثاء" للشاعر: فراس حج محمد بقلم: سماح خليفة       الكاتب الفرنسي جـان جـيـنـيـه: اللـص الذي تـحـول إلـى قـديـس الـدكـتـور عـبـد الـقـادر حسـين ياسـين     
تحت المجهر 
 

قطع الطّرقات وسُقوط أوّل شهيد للحِراك اللبناني ودُخول الأحزاب على خَط الحِراك كلّها مُؤشّرات لفراغٍ دُستوريٍّ وانهيارٍ أمنيّ..

2019-11-16
 

قطع الطّرقات وسُقوط أوّل شهيد للحِراك اللبناني ودُخول الأحزاب على خَط الحِراك كلّها مُؤشّرات لفراغٍ دُستوريٍّ وانهيارٍ أمنيّ.. لماذا نرفُض وضع اللّبنانيين أمام خِيارين: الحرب الأهليّة أو القُبول بالفساد والفاسدين؟ ألا يوجد خِيار ثالث؟

دخل الحِراك الشعبيّ اللبنانيّ اليوم شَهره الثّاني دون أيّ مُؤشّر على تحقيق أيّ من مطالبه المشروعة في اجتِثاث المُحاصصة الطائفيّة، ونظام الفساد ورُموزه، وتخفيف الأعباء المعيشيّة عن طبَقة المسحوقين في البِلاد، وهُم الأغلبيّة، والأكثر من ذلك أن مرحلة “الفراغ” الدستوريّ التي حذّر منها السيّد حسن نصر الله، أمين عام “حزب الله”، قد بَدأت باستقالة حُكومة الرئيس سعد الحريري، وتعثّر تشكيل حُكومة جديدة، سواءً كانت برئاسته أو شخصيّة سنيّة أخرى.

لم يُجاف السيّد إلياس أبي صعب، وزير الدفاع اللبناني، الحقيقة عندما عبّر اليوم عن مخاوفه من تدهور الأوضاع في لبنان واقتِرابه أكثر من الفوضى المُدمّرة في ظِل إغلاق بعض الطرق الرئيسيّة، ومقتل أحد المُحتجّين برصاص الجيش، ومُقارنة السيّد أبي صعب بين هذا التّدهور ونظيره الذي مَهّد لاندِلاع شرارة الحرب الأهليّة عام 1975، واستمرّت 15 عامًا.

لا نعتقد أنّ الوزير أبي صعب بالغ كثيرًا في مخاوفه هذه، رُغم أنّ الظّروف والمُسبّبات التي فجّرت الحرب الأهليّة المذكورة مُختلفةٌ كُلِّيًّا عن نظيرتها الحاليّة، ولكن من الواضح أنّ الفلتان الأمنيّ يكبُر ويتضخّم مِثل كُرة الثّلج، وبات في انتظار العُنصر المُفجّر، وأنّ هُناك جِهات وأحزاب لبنانيّة، بأجندات خارجيّة تسعَى لهذا الانفجار، بل وتُعجِّل بحُدوثه، وهي جِهات وأحزاب باتت معروفةً للشّعب اللبناني على أيّ حال، وتتّضح هُويّتها وأدوارها يومًا بعد يوم، ومن المُفارقة أنّ بعضها لَعِب دَورًا رَئيسيًّا في إشعال فتيل الحرب الأهليّة قبل 35 عامًا.

حتى لا يُساء فهمنا نُعيد التّأكيد بأنّنا في هذه الصّحيفة، ومُنذ اليوم الأوّل، وقَفنا، وما زِلنا، في خندق الحِراك الشّبابي، وأيّدنا دون تحفّظ جميع مطالبه في اجتِثاث الفساد ومُحاكمة الفاسدين واسترداد كُل الأموال المنهوبة إلى خزينة الدولة، وتشكيل حُكومة من الكفاءات، وإجراء انتخابات تشريعيّة لبنانيّة وِفق نظام انتخابيّ جديد يجعل من لبنان دائرة واحدة للقَضاء على المُحاصصة الطائفيّة التي هي أحد أبرز الأسباب الرئيسيّة التي أوصَلت لبنان إلى هذا الوضع المُزري، ولكنّنا في الوقت نفسه نرفُض الفوضى والانجِرار إلى مِصيدة الاقتِتال الداخلي، ونرى أنّ قطع الطّرق وتعطيل حركة النّاس، والتّحشيد الطّائفي، هي الوصفة الأخطر للفوضى وانهِيار الدولة.

تخيير الشعب اللبنانيّ وحِراكه المشروع من بعض الجِهات بين الحرب الأهليّة أو القُبول بالواقع الحالي العَفِن على الصُّعد السياسيّة والاقتصاديّة والاجتماعيّة كافّة، استهتار بهذا الشّعب وكفاءاته العالية، علاوةً على كونه إهانة له، ومُحاولة لإرهابه، ووأد الحِراك قبل أن تتم الاستجابة لأيٍّ من مطالبه المشروعة.

الرِّهان على الوقت لدفع المُحتجّين إلى الملل واليَأس، لم ينجح، ولن ينجح، لأنّ هؤلاء الشّباب باتوا أكثر صلابةً، وأكثر استِعدادًا على الاستمرار حتى تحقيق جميع مطالبهم، ولكنّنا في الوقت نفسه نُطالب هؤلاء، أو نتمنّى عليهم بالأحرى، التحلّي بأعلى درجات الوعي والمسؤوليّة، لتَجنُّب انهيار الدولة اللبنانيّة.

لا يُضيرنا أن نُعيد التّأكيد مرّةً ثانية وثالِثة وعاشرة، أنّنا مع المُقاومة، ونقِف في خندقها دون تردّد، ولكنّنا نُريد أن يكون هذا الخندق طاهِرًا، وغير مُدنّس من الفاسدين أيًّا كانت طوائفهم، لأنّ لبنان الخالِ من الفساد والطائفيّة، والذي تسوده العدالة الاجتماعيّة والانتِصار للفُقراء والمُعدَمين، هو الدّاعم الأكبر للمُقاومة والحامِي لها.

لا بُد من التّجاوب مع مطالب المُحتجّين، وبأسرعِ وقتٍ مُمكن، ولتكُن البداية حُكومة كفاءات برئاسة رئيس وزراء كَفُؤ أيضًا، نظيف، ومُؤهّل، وغير مُرتبط بأيّ قِوى خارجيّة، وبُوصلته الوطنيّة لبنانيّة على غِرار السيّد قيس سعيّد رئيس تونس، فهذا هو الطّريق الأقصر لمنع الاقتِتال الداخلي والحرب الأهليّة، ووضع لبنان مُجدَّدًا على طريق الأمن والاستقرار والوحدة الوطنيّة.

 
تعليقات