أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لمواجهة الضم ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 24
 
عدد الزيارات : 41018872
 
عدد الزيارات اليوم : 2886
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية

المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   قتلى وجرحى في انفجار جديد يضرب العاصمة الإيرانية طهران      ليبرمان يفجر مفاجأة ويكشف عن دور إسرائيلي في هجوم منشأة "نطنز" الإيرانية      لا ضم ولا انتخابات: كورونا يهيمن على جدول أعمال الحكومة الإسرائيلية      ارتفاع حاد : تشخيص اكثر من 1000 اصابة بالكورونا بالامس      رؤية إستراتيجية لمستقبل أونروا علي هويدي*      اربع خطوات لتحصين وحدة الموقف بين فتح وحماس د. هاني العقاد      المقاومة الشعبية الفلسطينية بروفيسور عبد الستار قاسم      عدد المرضى المؤكدين يجتاز الـ30 ألف في البلاد..إرجاء مواعيد إمتحانات البسيخومتري لأجل غير مسمى!      “كورونا” خلال 24 ساعة.. 39 ألف إصابة في الولايات المتحدة والوفيات بتشيلي تتجاوز 10 آلاف.. الهند تتجاوز روسيا في عدد الإصابات بالفيروس والفلبين تسجل رقم قياسي جديد لأول مرة      مستشار الرئيس الإيراني: وفاة شخص كل 10 دقائق بكورونا في البلاد      الجيش الإسرائيلي يَشُن غارات على مواقع لحماس في غزّة ردًّا على إطلاق صواريخ من القطاع باتّجاه الأراضي المحتلّة      سقط القناع عن وجه زهافا غلئون المزيف زياد شليوط      المصادقة رسميًا: بدءًا من الغد سيسمح بتواجد 50 شخصًا فقط في الأعراس..تقييدات اخرى في المستقبل      الخارجية الفلسطينية: 167 حالة وفاة و3329 إصابة في صفوف جالياتنا      وكالة إيرانية: تأجيل الإعلان عن أسباب حادث نطنز النووية يُمهّد لاتخاذ قرارات استراتيجية للحيلولة دون تِكرار الحادث      وزير الخارجية الإسرائيلي يُحذّر من تضرّر العلاقات مع دول أوروبية في حال نفّذت إسرائيل مخطّط الضّمّ ويدعو إلى “تقييم الأوضاع قبل اتّخاذ القرارات”      رئيس "الشاباك" السابق: علينا التعلم من أخطائنا في غزة.. وخطة ترامب سلعة إسرائيلية كما أوسلو!       منظمة التحرير ...... المظلة الجامعة بقلم :- ا. حكم طالب      التوتر في بحر الصين الجنوبي عبد الستار قاسم      قـاع الأمـّيـَّة العـَمـيـق في العـالم العـَرَبي الدكتور عـبد القادر حسين ياسين      إبراهيم أبراش العروبة ليست تهمة -أنا عربي وأفتخر بعروبتي-      العرب.. وذكرى الثورة الأميركية! صبحي غندور*      بعد هجوم نطنز النووية.. وكالة مقربة من الحرس الثوري الإيراني تلوح مهددة بضرب مواقع نووية إسرائيلية وتحذر من التداعيات      عبد الباري عطوان ..ثلاث هجَمات “مجهولة” تستهدف مُنشآت نوويّة وباليستيّة حسّاسة في العُمق الإيراني في غُضون أسبوع.. هل انتقلت المعركة من سورية إلى الأراضي الإيرانيّة؟ وما هِي احتِمالات الرّد وأينَ ومتَى؟      شخصيات قومية عربية تعمل على تأسيس " الهيئة العربية لنصرة الشعب اليمني "      القناة 12تزعم : السلطة اعطت حماس ضوءا اخضرا لاعادة تنظيم صفوفها بالضفة.      هل تراجعت اسرائيل عن الضم ..؟ د. هاني العقاد      ما مستقبل الروبوت الصحافي: عبده حقي      واليومَ تُنْجِبُ مِنْ جديدٍ مريمُ]// شعر:عاطف أبو بكر/أبو فرح      5 سنوات على رحيل الكاتب الناقد والأكاديمي د. حبيب بولس بقلم : شاكر فريد حسن     
تحت المجهر 
 

قطع الطّرقات وسُقوط أوّل شهيد للحِراك اللبناني ودُخول الأحزاب على خَط الحِراك كلّها مُؤشّرات لفراغٍ دُستوريٍّ وانهيارٍ أمنيّ..

2019-11-16
 

قطع الطّرقات وسُقوط أوّل شهيد للحِراك اللبناني ودُخول الأحزاب على خَط الحِراك كلّها مُؤشّرات لفراغٍ دُستوريٍّ وانهيارٍ أمنيّ.. لماذا نرفُض وضع اللّبنانيين أمام خِيارين: الحرب الأهليّة أو القُبول بالفساد والفاسدين؟ ألا يوجد خِيار ثالث؟

دخل الحِراك الشعبيّ اللبنانيّ اليوم شَهره الثّاني دون أيّ مُؤشّر على تحقيق أيّ من مطالبه المشروعة في اجتِثاث المُحاصصة الطائفيّة، ونظام الفساد ورُموزه، وتخفيف الأعباء المعيشيّة عن طبَقة المسحوقين في البِلاد، وهُم الأغلبيّة، والأكثر من ذلك أن مرحلة “الفراغ” الدستوريّ التي حذّر منها السيّد حسن نصر الله، أمين عام “حزب الله”، قد بَدأت باستقالة حُكومة الرئيس سعد الحريري، وتعثّر تشكيل حُكومة جديدة، سواءً كانت برئاسته أو شخصيّة سنيّة أخرى.

لم يُجاف السيّد إلياس أبي صعب، وزير الدفاع اللبناني، الحقيقة عندما عبّر اليوم عن مخاوفه من تدهور الأوضاع في لبنان واقتِرابه أكثر من الفوضى المُدمّرة في ظِل إغلاق بعض الطرق الرئيسيّة، ومقتل أحد المُحتجّين برصاص الجيش، ومُقارنة السيّد أبي صعب بين هذا التّدهور ونظيره الذي مَهّد لاندِلاع شرارة الحرب الأهليّة عام 1975، واستمرّت 15 عامًا.

لا نعتقد أنّ الوزير أبي صعب بالغ كثيرًا في مخاوفه هذه، رُغم أنّ الظّروف والمُسبّبات التي فجّرت الحرب الأهليّة المذكورة مُختلفةٌ كُلِّيًّا عن نظيرتها الحاليّة، ولكن من الواضح أنّ الفلتان الأمنيّ يكبُر ويتضخّم مِثل كُرة الثّلج، وبات في انتظار العُنصر المُفجّر، وأنّ هُناك جِهات وأحزاب لبنانيّة، بأجندات خارجيّة تسعَى لهذا الانفجار، بل وتُعجِّل بحُدوثه، وهي جِهات وأحزاب باتت معروفةً للشّعب اللبناني على أيّ حال، وتتّضح هُويّتها وأدوارها يومًا بعد يوم، ومن المُفارقة أنّ بعضها لَعِب دَورًا رَئيسيًّا في إشعال فتيل الحرب الأهليّة قبل 35 عامًا.

حتى لا يُساء فهمنا نُعيد التّأكيد بأنّنا في هذه الصّحيفة، ومُنذ اليوم الأوّل، وقَفنا، وما زِلنا، في خندق الحِراك الشّبابي، وأيّدنا دون تحفّظ جميع مطالبه في اجتِثاث الفساد ومُحاكمة الفاسدين واسترداد كُل الأموال المنهوبة إلى خزينة الدولة، وتشكيل حُكومة من الكفاءات، وإجراء انتخابات تشريعيّة لبنانيّة وِفق نظام انتخابيّ جديد يجعل من لبنان دائرة واحدة للقَضاء على المُحاصصة الطائفيّة التي هي أحد أبرز الأسباب الرئيسيّة التي أوصَلت لبنان إلى هذا الوضع المُزري، ولكنّنا في الوقت نفسه نرفُض الفوضى والانجِرار إلى مِصيدة الاقتِتال الداخلي، ونرى أنّ قطع الطّرق وتعطيل حركة النّاس، والتّحشيد الطّائفي، هي الوصفة الأخطر للفوضى وانهِيار الدولة.

تخيير الشعب اللبنانيّ وحِراكه المشروع من بعض الجِهات بين الحرب الأهليّة أو القُبول بالواقع الحالي العَفِن على الصُّعد السياسيّة والاقتصاديّة والاجتماعيّة كافّة، استهتار بهذا الشّعب وكفاءاته العالية، علاوةً على كونه إهانة له، ومُحاولة لإرهابه، ووأد الحِراك قبل أن تتم الاستجابة لأيٍّ من مطالبه المشروعة.

الرِّهان على الوقت لدفع المُحتجّين إلى الملل واليَأس، لم ينجح، ولن ينجح، لأنّ هؤلاء الشّباب باتوا أكثر صلابةً، وأكثر استِعدادًا على الاستمرار حتى تحقيق جميع مطالبهم، ولكنّنا في الوقت نفسه نُطالب هؤلاء، أو نتمنّى عليهم بالأحرى، التحلّي بأعلى درجات الوعي والمسؤوليّة، لتَجنُّب انهيار الدولة اللبنانيّة.

لا يُضيرنا أن نُعيد التّأكيد مرّةً ثانية وثالِثة وعاشرة، أنّنا مع المُقاومة، ونقِف في خندقها دون تردّد، ولكنّنا نُريد أن يكون هذا الخندق طاهِرًا، وغير مُدنّس من الفاسدين أيًّا كانت طوائفهم، لأنّ لبنان الخالِ من الفساد والطائفيّة، والذي تسوده العدالة الاجتماعيّة والانتِصار للفُقراء والمُعدَمين، هو الدّاعم الأكبر للمُقاومة والحامِي لها.

لا بُد من التّجاوب مع مطالب المُحتجّين، وبأسرعِ وقتٍ مُمكن، ولتكُن البداية حُكومة كفاءات برئاسة رئيس وزراء كَفُؤ أيضًا، نظيف، ومُؤهّل، وغير مُرتبط بأيّ قِوى خارجيّة، وبُوصلته الوطنيّة لبنانيّة على غِرار السيّد قيس سعيّد رئيس تونس، فهذا هو الطّريق الأقصر لمنع الاقتِتال الداخلي والحرب الأهليّة، ووضع لبنان مُجدَّدًا على طريق الأمن والاستقرار والوحدة الوطنيّة.

 
تعليقات