أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
هل ينجح نتنياهو بتشكيل حكومة جديدة ..؟! بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 40
 
عدد الزيارات : 46816857
 
عدد الزيارات اليوم : 8876
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
جنرال بالاحتلال: ثلاثة أوْ أربعة صواريخ دقيقة كافيّة لشلّ إسرائيل والجبهة الداخليّة الإسرائيليّة ستكون الساحة الرئيسيّة في الحرب المقبلة

تقرير اممي يحذّر: إسرائيل توسّع النشاط في مفاعل ديمونا والذي يتضمن أسلحة نوويّة

هل جرت مُقابلة رغد صدام حسين على الأراضي الأردنيّة وهل يُمكن أن يعود نظام الرئيس العِراقي الراحل للحُكم؟.. قصّة انشقاق ومقتل حسين كامل بلسان زوجته

“واشنطن بوست” تفجر المفاجأة: الرئيس الأمريكي قرر رسميًا رفع السرية عن تقرير مقتل خاشقجي وسيكشف دور بن سلمان

السيد نصر الله: ستواجه الجبهة الداخلية الإسرائيلية في الحرب المقبلة ما لم تعرفه منذ قيام “إسرائيل” وفكرة التدويل بشأن الحكومة اللبنانية دعوة للحرب..

تفكيك “لغز زيارة حسين الشيخ”: فدوى البرغوثي تحدّثت عن “شبه تهديد” و”الأخ أبو القسام” تلقّى عرضًا ورفضه قبل اقتراح “خطّة تقاسم” لأعلى ثلاثة مناصب

تل أبيب: “إطلاق آلاف الصواريخ الدقيقة يوميًا سيمنع المنظومة الدفاعيّة الإسرائيليّة من توفير حمايةٍ مُحكمةٍ لأجوائها والخطر سيزداد إنْ أتت صواريخ كروز من العراق أو اليمن”

الشيخ يكشف تفاصيل لقائه بالبرغوثي في سجون الاحتلال وتقارير إسرائيلية تتحدث عن تقديم الرئيس عباس “عرضا مغريًا” للتنازل عن ترشحه لانتخابات الرئاسة الفلسطينية

إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   اليوم | الجماهير الفلسطينية في البلاد تحيي ذكرى النكبة والاسرائيليون يحتفلون بالإستقلال      "أنصار الله": هاجمنا أرامكو ومنصات الباتريوت وأهدافا حساسة في مدينة جازان السعودية      واشنطن وطهران.. مقاربات نووية وحلول قد ترى النور الدكتور حسن مرهج      73 عامًأ.. وما زالت النكبة مستمرّة.. الانتقال من الأسرلة إلى الصهينة! هل القيادة تقود أمْ مجرورة من قبل الرأي العام في مناطق الـ48؟ ولماذا لا يوجد طيار درزي واحد في سلاح الجو الاسرائيلي؟ زهير أندراوس      المواقف الأمريكية من دعم السلام وحقوق الشعب الفلسطيني بقلم : سري القدوة      عبد الرحيم جاموس //ثلاثة وثلاثون عاما على الرحيل ..!      رؤية سياسية للواقع العربي في اسرائيل: افلاس الأحزاب يفرض البدء بتنظيم مجتمع مدني !! نبيل عودة      ضابط إسرائيلي يكشف مجريات المفاوضات مع حماس، بشأن عقد صفقة تبادل أسرى جديدة      مدير "سي إن إن": أنتجنا دعايات مضللة للإطاحة بترامب في الانتخابات      القدوة:سألتقي حماس والجهاد.. ومروان البرغوثي سيترشح للرئاسة الفلسطينية      "مزيف ومفبرك"... سوريا تندد بتقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول سراقب      بايدن يعلن انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان ومدير المخابرات يحذر من “خطر كبير”.. والبرلمان الأفغاني يحذر من حرب أهلية طاحنة      روحاني يكشف عن رد إيران على “جريمة نظنز”: رفع تخصيب اليورانيوم حتى 60% وتركيب أجهزة طرد من الجيل السادس.. إسرائيل وصلها الرد الأولي       هل ينجح نتنياهو بتشكيل حكومة جديدة ..؟! بقلم: شاكر فريد حسن       هل ينجح نتنياهو بتشكيل حكومة جديدة ..؟! بقلم: شاكر فريد حسن      عروشُ المهازل عبد الله ضراب الجزائري      دار الشروق تصدر أول أعمال الأسير أيمن الشرباتي      نمر سعدي وشعريَّة المجاز الطائر محمد علي شمس الدين      المدينة المقدسة تواجه صراع وجود ومصير وتخوض اشتباكات يومية متنقلة من حي لحي ومن زقاق لزقاق...! // *نواف الزرو      مسؤول إسرائيلي لـ"نيويورك تايمز": لا ننوي الرد على مهاجمة إيران للسفينة      مشروع قانون لسحب الجنسية الإسرائيلية ممن أدين بـ"الإرهاب"      تفاصيل جديدة... سر زيارة الوفد السعودي العاجلة بعد أزمة ملك الأردن وأخيه      استهداف سفينة إسرائيلية بالقرب من إمارة الفجيرة.. ومسؤولون اسرائيليون يتهمون إيران ووكالة ايرانية تؤكد الخبر      روحاني يحذر من "أمر خطير" في منطقة الخليج بعد تخريب منشأة نووية      عبد الباري عطوان //ماذا يعني الانتِقام الإيراني السّريع بقصف سفينة إسرائيليّة قُبالة الفجيرة في بحر عُمان؟      أزمة تشكيل الحكومة: نتنياهو يصعّد ضد إيران واليمين يطالبه بالتنحي      جائحة كورونا| ما هي التسهيلات الجديدة المرتقبة وما هي القيود المستمرة معنا؟ إليكم التفاصيل      رئيس الموساد والسفير الأسبق إفراييم هاليفي يتهّم نتنياهو باستغلال عمليات الجهاز ضدّ إيران لتحقيق مآربه الشخصيّة والسياسيّة      مقتل شخص وإصابة شرطي في واقعة إطلاق نار بمدرسة ثانوية في ولاية تنيسي       إبراهيم أمين مؤمن// الاتجاه المعاكس «من رواية قنابل الثقوب السوداء»     
تحت المجهر 
 

طبيب قتل شريكه “المسعف” على طريقة “خاشقجي”: أغلى “عطوة عشائرية” عابرة للضفتين

2019-08-11
 

بلغت كلفة واحدة من أضخم العطوات العشائرية العابرة للضفتين بين الأردن وفلسطين نحو نصف مليون دينار على الأقل دفعها وتكفل بها أهل القاتل، إضافة إلى إهدار دم القاتل والإصرار على إعدامه وعدم شموله وكل من له علاقة بالجريمة البشعة، حسب مجريات التحقيق.

ورغم أن الجريمة كانت بشعة وهزت وجدان الرأي العام خصوصا بين أهالي جبل الخليل المقيمين في الأردن والضفة الغربية، إلا أن العطوة العشائرية الضخمة التي جرت في قرية بني نعيم الخليل وبحضور آلاف الأشخاص ومئات الوجهاء من كبريات العشائر الفلسطينية والأردنية أصبحت مثالا في التقاليد العشائرية على مستوى محيط نهر الأردن.

واعتبر أحمد بني مصطفى، وهو خبير في قوانين العشائر، أن العطوة التي تلازمت الاسبوع الماضي مع اسم “عطوة بني نعيم” تعتبر درسا يقلده جميع المشايخ في كل القبائل والعشائر من حيث ترتيبها وكفالتها والإجراءات التي اتخذت فيها.

 

وشدد بني مصطفى على أن تلك العطوة، التي صورت بالتفصيل وتم بثها وتداولها على نطاق واسع، تؤسس لمدرسة لحقن الدم ونزع الفتنة خصوصا في مواجهة جرائم يعجز القانون العادي عن متابعتها.

وتم التوافق بين عشيرة المغدور في هذه الجريمة، وهو مسعف فلسطيني يتردد ويعمل مع صديق له في عمان، وعشيرة القاتل المقيم في الأردن علنا على “احتواء الدم” بمبلغ وصلت كلفته لنصف مليون دينار على الأقل مع رأس القاتل، وهو أعلى مبلغ مالي في جريمة من هذا النوع.

واعتبرت الجريمة بأربع جرائم لأن القاتل غدر الضحية بتخديره ثم قتله ثم قام بتقطيع جثته ثم قام باستعمال مواد كيماوية لإخفاء الجريمة، وأحرق الجثة ودفنها في موقع مختلف عن موقع ارتكاب الجريمة.

وحسب إجراءات التحقيق بتوقيع السلطات الأردنية تم العثور في مدينة مادبا على جثة مسعف فلسطيني مدفونة ومحروقة ومقطعة في قطعة أرض مهجورة.

وتبين بعد التحقيق بأن القاتل “طبيب” وصديق وشريك للقتيل حيث استقبله بسيارته على الجسر بين الضفتين بحكم عمل مشترك لحل خلافات بينهما  لها علاقة بأعمال بيع تأشيرات حج.

ثم استعان الطبيب القاتل بامرأة أخرى وقام بتخدير القتيل وقتله وتقطيع جثته واستعمل مواد تحنيط لإخفاء معالم أجزاء الجثة قبل حرقها ثم دفنها.

وتشبه الجريمة بتفاصيلها مع اختلاف المكان والظروف جريمة تصفية وقتل الإعلامي السعودي الراحل جمال خاشقجي.

وفي المصالحة العشائرية التي عبرت بدورها من حيث تقنيتها وشكلها الضفتين أيضا تم الاتفاق على تشميس القاتل الطبيب بمعنى هدر دمه ثم دفع الدية العشائرية لجريمة قتل مكررة أربع مرات ودفع مبلغ فراش العطوة على هذا الأساس مع تكلفة الجنازة إضافة لـ300 ألف دينار.

ودفع المبلغ الذي يقترب من نصف مليون دينار أردني بصورة تجعل تلك العطوة نظرا لظروف الجريمة الأعلى سعرا في ترتيبات عشائرية الطابع، بالإضافة إلى الإصرار على “إعدام القاتل” باتفاق ثنائي يخاطب الدولة الأردنية.

 
تعليقات