أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
يوم الأرض ذكرى خالدة في التاريخ الوطني الكفاحي الفلسطيني بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 38
 
عدد الزيارات : 46763356
 
عدد الزيارات اليوم : 15022
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
جنرال بالاحتلال: ثلاثة أوْ أربعة صواريخ دقيقة كافيّة لشلّ إسرائيل والجبهة الداخليّة الإسرائيليّة ستكون الساحة الرئيسيّة في الحرب المقبلة

تقرير اممي يحذّر: إسرائيل توسّع النشاط في مفاعل ديمونا والذي يتضمن أسلحة نوويّة

هل جرت مُقابلة رغد صدام حسين على الأراضي الأردنيّة وهل يُمكن أن يعود نظام الرئيس العِراقي الراحل للحُكم؟.. قصّة انشقاق ومقتل حسين كامل بلسان زوجته

“واشنطن بوست” تفجر المفاجأة: الرئيس الأمريكي قرر رسميًا رفع السرية عن تقرير مقتل خاشقجي وسيكشف دور بن سلمان

السيد نصر الله: ستواجه الجبهة الداخلية الإسرائيلية في الحرب المقبلة ما لم تعرفه منذ قيام “إسرائيل” وفكرة التدويل بشأن الحكومة اللبنانية دعوة للحرب..

تفكيك “لغز زيارة حسين الشيخ”: فدوى البرغوثي تحدّثت عن “شبه تهديد” و”الأخ أبو القسام” تلقّى عرضًا ورفضه قبل اقتراح “خطّة تقاسم” لأعلى ثلاثة مناصب

تل أبيب: “إطلاق آلاف الصواريخ الدقيقة يوميًا سيمنع المنظومة الدفاعيّة الإسرائيليّة من توفير حمايةٍ مُحكمةٍ لأجوائها والخطر سيزداد إنْ أتت صواريخ كروز من العراق أو اليمن”

الشيخ يكشف تفاصيل لقائه بالبرغوثي في سجون الاحتلال وتقارير إسرائيلية تتحدث عن تقديم الرئيس عباس “عرضا مغريًا” للتنازل عن ترشحه لانتخابات الرئاسة الفلسطينية

إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   أزمة تشكيل الحكومة: نتنياهو يصعّد ضد إيران واليمين يطالبه بالتنحي      جائحة كورونا| ما هي التسهيلات الجديدة المرتقبة وما هي القيود المستمرة معنا؟ إليكم التفاصيل      رئيس الموساد والسفير الأسبق إفراييم هاليفي يتهّم نتنياهو باستغلال عمليات الجهاز ضدّ إيران لتحقيق مآربه الشخصيّة والسياسيّة      مقتل شخص وإصابة شرطي في واقعة إطلاق نار بمدرسة ثانوية في ولاية تنيسي       إبراهيم أمين مؤمن// الاتجاه المعاكس «من رواية قنابل الثقوب السوداء»      جاناريتا والصراع من الأسود للأبيض بقلم وعدسة: زياد جيوسي      غانتس ينتقد "فضيحة التسريبات" حول هجوم نطنز ويلمح: مقربون من نتنياهو وراءها      نتنياهو يلتقي بوزير الدفاع الأميركي لويد أوستن: لن نسمح لإيران بامتلاك سلاح نووي      مفتي القدس والديار الفلسطينية: غدا الثلاثاء أول أيام شهر رمضان المبارك      فلسطين الداخل ..الضحية الرابعة في اقل من 72 ساعة // مقتل امرأة في جريمة إطلاق نار في الطيرة      يومُ الاستقلالِ الإسرائيلي احتفالاتٌ عربيةٌ ومباركةٌ رسميةٌ //بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي      صدى الصمت "هو صوت معين أبوعبيد المدوي! بقلم فهيم أبوركن      إدوارد سعيد في-الثقافة والامبريالية-يكشف دور النظام الإمبريالي بتطور الثقافة نبيل عودة      في تجربة السورية شاديا عريج الشعرية بقلم: شاكر فريد حسن      نصوص من فلسطين نمر سعدي/ فلسطين      علم الدين بدرية رحلة استطلاعيّة على أعتاب الفردوس وقراءة نقديّة في لوحة الأديب والشاعر وهيب وهبة الإبداعيّة (الجنَّة)      إيران تتهم إسرائيل رسميًا بالوقوف خلف تفجير مفاعل “نظنز” النووي وتهدد بالانتقام.. ظريف: “لن نسمح للصهاينة وسننتقم”      التلفزيون الإسرائيليّ الرسميّ: جهاز الموساد مسؤول عن تفجير مفاعل “نطنز” الإيرانيّ.. نتنياهو: “الكفاح ضد إيران وأذرعها وتسلحها مهمة ضخمة”      جيروزاليم بوست: فتح تفشل في محاولة منع منافسيها من خوض الانتخابات      الجنرال يادلين: تل أبيب وطهران تحرصان على عدم الوصول لمواجهةٍ كاملةٍ وعدم الانزلاق إلى الحرب      رئيس الوزراء القطري السابق يكشف المتورطين بأحداث الأردن وأسباب اندلاعها: ما حصل مؤخرا خطط له مسؤولي الإدارة الأمريكية السابقة منذ فترة طويلة      كورونا حول العالم | 136 مليون اصابة و 3 مليون حالة وفاة      يافا عروس فلسطين وعاصمتها الثقافية بقلم: شاكر فريد حسن      إبراهيم أبراش // جدال لم ينتهِ ولن ينتهي      تاريخ وجغرافيا النقب في ندوة المكتبة العامة والمركز الجماهيري رهط      بعد تسريب الاعلام تفاصيل عملية ضد إيران قبل تنفيذها. موقع عبري يكشف كيف يفكر الإسرائيليون؟       في أعقاب إعلان إيران عن تعرض شبكة توزيع الكهرباء في منشأة نطنز النووية إلى "حادث"...كوخافي .. قدراتنا جاهزة لعملية عسكرية حقيقية      بوساطة ألمانية ونرويجية: اتصالات لتبادل أسرى بين إسرائيل وحماس      الصّراع على السلطة في إيران يحتدم والبرلمان يُوجّه انتقادات حادّة لروحاني ويتّهمه بـ”تجاهل القوانين والابتعاد عن أهداف الجمهوريّة”      الضفة ..وزيرة الصحة: 22 وفاة و2235 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" و1672 حالة تعاف     
تحت المجهر 
 

ماذا يحمل عام 2019 للشرق الأوسط ؟ .. مستشرق إسرائيلي يجيب

2018-12-30
 

 

قال مستشرق إسرائيلي إن "الشرق الأوسط مع اقتراب دخول العام الجديد 2019 يبدو مثيراً، مع سلسلة تطورات متلاحقة، تبدأ بالهزة التاريخية التي يشهدها السودان، مرورًا بالورطة التي يجد فيها ولي العهد السعودي نفسه في اليمن، وصولاً إلى حرب الشيعة ضد الشيعة في العراق".

وأضاف يارون فريدمان في مقاله التحليلي بصحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، أن "الوضع الإسرائيلي وجه أنظاره بصورة كافية في الآونة الأخيرة نحو الجبهة الجنوبية مع قطاع غزة، حيث حاولت حماس تصعيد الوضع الأمني على الحدود من خلال مسيرات العودة، لكنها تجد نفسها في وضع لا تحسد عليه، وهي ترى القطاع تحت سيطرة إسرائيل ومصر بأدوار مختلفة، مع وضع اقتصادي كارثي".

وأشار فريدمان، الباحث بالشؤون الإسلامية بمعهد التخنيون بجامعة حيفا، إلى أن "مصطلح التهديد الوجودي على إسرائيل لن يأتي في هذه المرحلة من الجبهتين الجنوبية مع غزة والشرقية مع الضفة الغربية أو الأردن، لأن استقرار المملكة قائم، والتنسيق الأمني مع السلطة الفلسطينية متواصل، مع أن القطيعة القائمة بين الإدارة الأمريكية والسلطة الفلسطينية أضعفت الأخيرة، وحجبت عنها مساعدات اقتصادية، وجعلتها أكثر ارتهانا بإسرائيل".

 

وأكد أن "الجبهة الشمالية تشكل تهديداً استراتيجياً جوهرياً على إسرائيل مصدره حزب الله، الذي أرسل جزءاً من قواته إلى سوريا للقتال بجانب الأسد، واليوم مع قرب انتهاء الحرب، يبدأ الحزب بإعادة قواته إلى لبنان، ويعيد تمركزه الأساسي باتجاه إسرائيل، لكن الحزب يحتاج إلى فترة من التعافي بعد أن تلقى خسائر وانتكاسات كبيرة في سوريا، وفقد 1500 من مقاتليه، وتضررت موازنته المالية كثيراً بسبب الأزمة الاقتصادية في إيران".

وأوضح أنه "رغم أن مقاتلي الحزب استفادوا كثيراً من عمليات القتال في سوريا خلال السنوات الماضية، ولديهم القابلية العالية للدخول في مواجهة مع إسرائيل، لكن قيادة الحزب المتحصنة في الضاحية الجنوبية ببيروت، تنظر بعين الحسرة إلى العملية التي ينفذها الجيش الإسرائيلي في هذه الآونة المسماة "درع الشمال" ضد أنفاق الحزب، التي كان يدخرها في المواجهة العسكرية المقبلة مع إسرائيل".

وأشار فريدمان، مؤلف كتاب "العلويون: التاريخ والدين والهوية"، أن "الأسد في سوريا في الطريق لينهي حربه الأخيرة بمساعدة واضحة من إيران وحزب الله والطائرات الروسية، حيث أقصى كل المنظمات المعارضة له، ولم يتبق سوى معقلين فقط تتحصن فيهما المجموعات المسلحة، واحد برعاية أمريكية بجانب القاعدة العسكرية التنف، في مثلث الحدود السورية الإيرانية العراقية، والثاني في إقليم إدلب برعاية تركيا".

وأكد فريدمان، خريج جامعة السوربون الفرنسية، أنه "من المتوقع أن يشهد العام 2019 الحرب الأخيرة للجيش السوري هناك، لأن القرار الأمريكي بالانسحاب من سوريا بدد كل آمال للمعارضة السورية بالاستمرار في هذين المعقلين".

ينتقل الكاتب للحديث عن مصر، قائلاً إن "الرئيس عبد الفتاح السيسي يدخل سنته الخامسة في منصب الرئاسة، ورغم المشاريع الاقتصادية الكبيرة، والحرب الشرسة ضد المجموعات المسلحة في سيناء، ومع بدء عودة أفواج السياح لمصر، فإن الشعور السائد بين المصريين أن أجواء ثورة يناير 2011 لم تغادرهم بعد، وأن السيسي نسخة محسنة من مبارك".

وأوضح أن "المصريين ما زالوا يعانون من ارتفاع الأسعار وانخفاض الأجور، لكن حجم الإحباط الذي يشعرون به لا يخرجهم للشوارع للاحتجاج، لأنهم ما زالوا يعانون من آثار الثورة الأولى، وما رافقها من تدهور أمني، وتراجع اقتصادي، ويخشون من الفوضى العامة".

وأشار الكاتب إلى أنه "فيما نحيي الذكرى السنوية الثامنة لاندلاع الربيع العربي، فإننا نشهد جولة جديدة من هذا الربيع في دول عرفته وأخرى لم تعرفه في الجولة الأولى، فتونس التي فجرت الربيع العربي تشهد مجدداً مظاهرات احتجاجية ضد البطالة والوضع الاقتصادي، والسودان يعيش هذه الأيام موجة جارفة من المظاهرات العارمة ضد الفساد والوضع المعيشي، ورغم وعود البشير بتحسينات اقتصادية، فإن هناك شكوكاً في أن يثق به أحد من السودانيين".

في تركيا، يقول الكاتب إن "هناك بوادر لتباطؤ اقتصادي وبطالة متزايدة ومعدلات التضخم وتراجع بثقة الرئيس أردوغان، رغم أنه حقق للدولة في السنوات الأخيرة ازدهاراً اقتصادياً، في حين أن لبنان يعيش اقتصاده فشلاً ذريعاً، وشهد مظاهرات احتجاجية، لكن القاسم المشترك لمختلف أنحاء الشرق الأوسط أن التراجعات المريعة في أسعار البورصة قد تزيد الوضع خطورة، وتصعد الاحتجاجات الغاضبة في غالبية دول المنطقة على المدى البعيد".

عند العراق، يقول الكاتب إن "الخلاف التقليدي السني-الشيعي انتقل إلى توترات داخل الطائفة الشيعية ذاتها، فالزعيم الشيعي البارز مقتدى الصدر يخوض كفاحاً اجتماعياً ضد الفساد، ونظم مظاهرات عارمة بداية العام الذي سينصرم قريباً ضد الحكومة في جنوب البلاد، ونشأ صراع بين الشيعة الفقراء الذين يعانون ظروف الحياة ضد الشيعة الأغنياء الموالين لإيران، ويسكنون في بغداد، ويمسكون بزمام الأمور في الدولة".

وأوضح أنها "المرة الأولى التي تخرج فيها مظاهرة ضد إيران في أوساط عراقيين كانوا تقليدياً مؤيدين لها، وتم إحراق صور الخميني، وأطلقت هتافات ضد طهران، ما يعني فقدان الاستقرار في الدولة المقسمة لثلاث مناطق: السنة في الغرب، والشيعة في الشرق، والأكراد في الشمال".

وختم بالقول إن "السعودية تواصل تنفيذ تفجيراتها وقصفها ضد الحوثيين في اليمن المدعومين من إيران، لكنهم حافظوا على قوتهم، وهم مثل حزب الله يواصلون حيازة صواريخ متطورة، ويسيطرون على العاصمة صنعاء، وفي ظل الورطة السعودية في المستنقع اليمني الذي تحول مع مرور الوقت لما يشبه فيتنام بالنسبة للولايات المتحدة، فإن الرياض وولي عهدها محمد بن سلمان يبدوان متورطين وعالقين في قضية قتل الصحفي جمال خاشقجي، التي مست بصورة سلبية بعلاقات المملكة مع الغرب".

 
تعليقات