أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
هل يسقط نتنياهو في الانتخابات المقبلة؟! بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 34
 
عدد الزيارات : 45147800
 
عدد الزيارات اليوم : 11901
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   8628 إصابة جديدة بكورونا..وزارة الصحة توصي بتمديد الإغلاق لمدة اسبوع اضافي واغلاق المطار لأسبوعين..      مجلس الشيوخ الأمريكي يتسلم تشريع عزل ترامب ويقر بأغلبية ساحقة تعيين جانيت يلين أول وزيرة للخزانة واللجنة المختصة تصادق على تسمية بلينكن وزيرا للخارجية       نتنياهو يعمل على إقناع الملك المغربيّ بزيارة الكيان قبل الانتخابات لاستخدامه في حملته لإقناع اليهود من “أصولٍ مغربيّةٍ” بالتصويت له      اكتشاف آثار جانبية للّقاح لم تكن معروفة لشركة فايزر      الرئيس عباس يسعى لترشيح البرغوثي على رأس قائمة فتح وهذه شروطه ..       اعادة الذاكرة لتراحيل الأرمن بقلم: زياد جيوسي       حرب البيانات بقلم: شاكر فريد حسن      الحرب المعلنة على القدس والأقصى ...! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      هبةُ اللهِ ربِ الناسِ للرئيسِ محمود عباس// بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي       كتاب "عيلبون – التاريخ المنسي والمفقود" من تأليف عيسى زهير حايك بقلم: نبيل عودة      إضاءة على كواليس انقلاب الجيش المصري على مبارك      التجمع: عباس رفض الالتزام بعدم دعم نتنياهو وقرار الاغلبية- الجبهة: لا نقبل نهج المقايضة والصفقات الجانبية      أزمة أمريكا.. تسريب خطط ترامب لمواجهة المحاكمة وملف متكامل بشأن اقتحام الكونغرس وتحذير جمهوري شديد اللهجة وتهديد بالانتقام      اجتماع لعدة ساعات بين مركبات القائمة المشتركة دون التوصل الى اتفاق او احراز اي تقدم      لإنتخابات ورفع عقوبات السلطة عن غزة/ مصطفى إبراهيم      الخارجية الإيرانية: طهران مستمرة في تقليص تعهداتها ما لم ترفع العقوبات بشكل كامل      الطفرة البريطانية تقلب حسابات نتنياهو: الخطة الاقتصادية "رشوة انتخابية"..40 – 50 بالمئة من المرضى أصيبوا بالطفرة البريطانية      مخاوف من نشوء ‘ طفرة اسرائيلية ‘ للكورونا عصية على اللقاح - خبراء يؤكدون : ‘ كل شيء مُحتمل ‘      إسرائيل ستبلغ إدارة بادين بأن الخيار العسكري ضد إيران قائم      الصحة الإسرائيلية: 58 وفاة منذ أمس و4868 إصابة جديدة بكورونا بنسبة 9.3 بالمائة       الأحزاب الصهيونية والصوت العربي ..!! بقلم: شاكر فريد حسن      عن دور مصر الذي لم يعد بعد ثورة يناير صبحي غندور*      مبادرة "أسرى يكتبون" تناقش "رسائل إلى قمر"      إدارة الرئيس بايدن ودعم حل الدولتين بقلم : سري القدوة      دعوة الحِوار بين دول الخليج وإيران لماذا في هذا التّوقيت؟ هل هي مبادرة قطرية أم بالتنسيق مع إدارة الرئيس بايدن..      محذرة من "ضياع الفرصة"... إيران تحث بايدن على العودة للاتفاق النووي      أميركا تنصب "القبة الحديدية" الإسرائيلية في دول عربية بالخليج باتفاق مع اسرائيل وبمصادقتها      الصحة الإسرائيلية: إصابة 51218 طالبا بكورونا منذ مطلع الشهر الجاري      مع إقتراب الأجل أيها الرئيس..سأقول الحقيقة على عَجَل.!؟ منذر ارشيد      إبراهيم ابراش / تساؤلات حول الانتخابات الفلسطينية     
تحت المجهر 
 

غضبٌ إسرائيليُّ عارِمٌ: البروفيسور سميت الذي فاز بجائزة نوبل بالكيمياء مُعادٍ عنيدٍ للصهيونيّة ويؤيّد حركة المُقاطعة ويُعارِض بشدّةٍ السيادة العرقيّة اليهوديّة على فلسطين

2018-10-04
 

 

October 4, 2018

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

في الوقت الذي قدّمت فيه صحيفة (يديعوت أحرونوت)، وهي من أوسع الصحف العبريّة انتشارًا في إسرائيل، تغطيةً كاملةً لجائزة نوبل في مجال الكيمياء هذا العام، متحدثةً عن إنجازات العلماء الثلاثة الذين حازوا على الجائزة، اختارت أنْ تُخصّص مقالاً مستقلاً للبروفيسور الأمريكيّ جورج سميث، (77 عامًا)، بسبب خصوصيته كمعادٍ للصهيونيّة وأحد المُطالِبين بإنهاء الاحتلال.

وذكرت الصحيفة العبريّة في تقريرها أنّ سميث أحد أقوى مؤيّدي حركة المُقاطعة وسحب الاستثمارات BDS وكان مرشحًا للتدريس في جامعةٍ إسرائيليّةٍ غير أنّ هذا تم إلغاؤه بسبب احتجاجات في الدولة العبريّة وصفته بأنّه يدعم تدمير الدولة اليهوديّة.

بالإضافة إلى ذلك، أبرزت الصحيفة العبريّة تصريح البروفيسور سميث حين قال إنّ مُناهضة الصهيونيّة هي حركة عدالة اجتماعية للمحرومين والمضطهدين، لافتةً في الوقت عينه إلى أنّ الفائز بجائزة نوبل قام بنشر العديد من المقالات حول موضوع مُناهضتِه للاحتلال الإسرائيليّ للأراضي العربيّة.

وشدّدّت الصحيفة العبريّة على أنّ البروفيسور سميث كان قد كتب ونشر هذا الكلام ردًا على مقال في صحيفةٍ أمريكيّةٍ محليّةٍ في ميزوري حيث يعمل، ووصف حركة المقاطعة بأنّها حملة حقوقية رافضًا المُساواة بين مُعاداة الصهيونيّة ومُعاداة الساميّة وقال حينها إنّ المماثلة التشهيرية مُعاداة الصهيونيّة ومُعاداة السامية هي تكتيك استُخدِم لسنواتٍ عديدةٍ من قبل الدعاية الصهيونيّة، مُوضحًا في الوقت عينه أنّ مُعاداة الصهيونيّة هي حركة العدالة الاجتماعيّة ومتجذرة ومتأصلة في حملةٍ من أجل حقوق الإنسان في الولايات المُتحدّة الأمريكيّة والحملة المُناهِضة للفصل العنصريّ الذي كان سائدًا في جنوب إفريقيا، على حدّ تعبيره.

ووفقًا للبروفيسور سميث فإنّ السبب الأساسيّ لمعاداة الصهيونيّة هو الامتناع عن منح حقوقٍ مُتساويةٍ لجميع الأشخاص الخاضعين اليوم للنظام اليهوديّ في إسرائيل، نصف هؤلاء الناس هم الفلسطينيون العرب ويُعانون من التمييز ضدّهم، وأيضًا إخلاؤهم وقمعهم من قبل الحكومة العسكريّة في الضفّة الغربيّة المُحتلّة، وأيضًا أولئك الذين يُعانون من الحصار المستمر والهجمات الاقتصادية والدموية في قطاع غزّة، على حدّ قوله.

وأشارت الصحيفة العبريّة أيضًا إلى أنّ البروفيسور سميث كتب في مقالٍ آخرٍ إنّ مُعاداة الصهيونية في حملة BDS غير عنيفة وتلتزم بالقانون الدوليّ. وتابع قائلاً إنّ مُعاداة الصهيونية تتعارض تمامًا مع مُعاداة الساميّة وتهدف إلى استبدال الحكومة الاثنوقراطية اليهوديّة الحاكمة بدولةٍ ديمقراطيّةٍ ليبراليّةٍ تضمن حقوق الإنسان لكل المواطنين، مُشدّدًا على أنّه سيكون سعيدًا لرؤية نهاية للنظام التمييزي في فلسطين، بحسب تعبيره.

جديرٌ بالذكر أنّه قبل ثلاث سنوات، كان البروفيسور سميث ينوي تدريس دورةً بعنوان “وجهات نظر في الصهيونية”، لكنّ الاحتجاجات اليمينيّة الصهيونيّة أدت إلى إلغاء الدورة. وأوضحت الصحيفة العبريّة أنّ محاضراته كانت سترتكّز على كتابين أحدهما “التطهير العرقي للفلسطينيين” للبروفيسور الإسرائيليّ، إيلان بابيه، المُعادي للدولة العبريّة، والتي هاجر منها إلى إنجلترا، بعد تضييق الحيّز عليه في المؤسسة الأكاديميّة الإسرائيليّة بسبب مواقفه المُناهِضة للصهيونيّة وموبقاتها.

ونقلت الصحيفة العبريّة عن الكاتب دانيال سويندل قوله عن البروفيسور سميث: إنّه ليس فقط أنّه يُعلّم التخلص من الصهيونيّة، بل أكثر من ذلك، إنّه يعتقد أنّه يجب تدمير كل شيء أؤمن به، على حدّ تعبيره.

وردّ عليه سميث قائلاً: أنا لا أعارِض اليهود أوْ اليهود الذين يعيشون في فلسطين، بل أنا أعارض السيادة العرقيّة اليهوديّة على بقية الناس، وأنا بالتأكيد لست مُعاديًا للسامية. وأردف قائلاً إنّه لا يؤيد “طرد اليهود”، ولكنّه أضاف في المقال نفسه: أُحّب أن نرى نهاية للنظام التمييزيّ في فلسطين، مُشدّدًا على أنّ اليهود والفلسطينيين يجب أنْ يعيشوا معًا على قدم المساواة في الأرض، بحسب وصفه.

إلى ذلك، قالت صحيفة (هآرتس) العبريّة إنّ! البروفيسور سميت انضمّ إلى منظمة “الحُريّة في المُقاطعة” في ميزوري، حيث يُدرّس هناك في جامعتها، وندّدّ بشكل واضحٍ لا لبس فيه العمليات التي تقوم فيها إسرائيل ضدّ الفلسطينيين العُزّل في قطاع غزّة، ودرج وما زال على نشر المقالات ورسائل للصحف، تتضمّن نقدا لاذِعًا وسافِرًا لسياسات الاحتلال الإسرائيليّ ضدّ قطاع غزّة.

وتابع (هآرتس) العبريّة قائلةً إنّه في شهر نيسان (أبريل) الأخير نشر البروفيسور سميت مقالاً في صحيفة (كولومبيا ديلي تريبيون)، وصف فيه حركة المُقاطعة (BDS) كحركةٍ تابعةٍ للمُجتمع المدنيّ، التي تتوجّه إلى الضمائر الحيّة في جميع أرجاء العالم، بهدف مُقاطعة المؤسسات الاقتصاديّة الإسرائيليّة، والمؤسسات الأخرى، حتى يحصل الشعب العربيّ الفلسطينيّ، بما في ذلك اللاجئين المُشرّدين في العالم على مُساواةٍ كاملةٍ من قبل اليهود في مُوطنهم المُشترَك، على حدّ قوله.

يُشار إلى أنّ البروفيسور سميت حصل على جائزة نوبل في الكيمياء قام بتطوير طريقةٍ تُعرَف باسم عرض الملتهمة، حيث يمكن استخدام البكتيريا، وهو فيروس يصيب البكتيريا، لتطوير بروتيناتٍ جديدةٍ.

 
تعليقات