أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
د.عدنان بكرية// الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا....
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 28
 
عدد الزيارات : 36642085
 
عدد الزيارات اليوم : 13291
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   مُستشرِقٌ إسرائيليٌّ عن محافل رفيعةٍ بالكيان: السيسي ينظر للحكومة الإسرائيليّة على أنّها الجانب المُشرِق من الكوكب ويعمل بوتيرةٍ عاليّةٍ لوقف مُقاطعتها ثقافيًا أيضًا      لماذا لا تُعلِن إسرائيل مسؤوليتها عن تفجيرات العراق الـ”غريبة”؟ ولماذا لا تتهِّم بغداد الكيان بتنفيذها؟      محلل عسكري : الضفة ستشتعل قبل انتخابات الكنيست على خلفية الازمة الاقتصادية      مسؤول إسرائيلي كبير : "صفقة القرن" خلال أسابيع... وهذه لاءاتنا      غزليَّات على نافذة صيفية نمر سعدي/ فلسطين      عادة صياغة تقاليد بعض المناسبات الفلسطينية عبد الستار قاسم      على هامش ما حدث ويحدث في جامعة الأزهر: تهاونت مع الحق أمس ففقدت قدرة الدفاع عنه اليوم! // بقلم الدكتور/ أيوب عثمان      خطة ضم الضفة الغربية بدأت قبل سنتين ..؟ د. هاني العقاد      فصليّة       سعيد نفّاع // تدريز العرب المسيحيّين في إسرائيل (قراءة في دراسة وإعادة طرح مقالة!)      الجيش السوري يقطع طرق الإمداد على مسلحي "النصرة" في ريف حماة الشمالي      عباس ينهي خدمات وامتيازات كافة مستشاريه.. وإلزام رئيس وأعضاء الحكومة الـ 17 بإعادة المبالغ التي كانوا قد تقاضوها      شاكر فريد حسن // خمس سنوات على رحيل فارس الشعر الوطني المقاوم سميح القاسم      ما الهدف من منع دوري العائلات المقدسية..؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      د. نضير الخزرجي// العربية والهوية .. ضياع في الشرق وفي الغرب اتباع      الجيش السوري يسيطر على حاجز الفقير بخان شيخون في ريف إدلب الجنوبي      كلمة عن الكاهن الأكبر يعقوب بن عزّي (١٨٩٩-١٩٨٧) حسيب شحادة      عاطف ابو بكر //[الواهمووووونْ]      إيران تقول إنها حذرت الولايات المتحدة من احتجاز ناقلتها النفطية وعدم القيام بمثل هذا الخطأ إذ سيكون له عواقب وخيمة      تل أبيب: نتنياهو أوهن من شنّ حربٍ على القطاع وتصريحاته لا تمُتّ للحقيقة بصلةٍ وتقريرٌ سريٌّ يُحذِّر من انفجار الضفّة الغربيّة واندلاع الانتفاضة الشعبيّة      الياسر للميادين: أميركا هي من استهدفت معسكر الصقر في سياق الضغط على الحكومة العراقية      مؤرِّخٌ إسرائيليٌّ: “عقيدة الضاحية” وُضِعَت بتل أبيب وحزب الله سيُطبِّق”عقيدة وزارة الأمن”… في الحرب القادِمة سيدفع الكيان الثمن الأشّد      ابراهيم امين مؤمن // مقامة الرقصة الأخيرة      ليبرمان: نتنياهو استعراضي و زعيم ضعيف و سيقدم ملايين الدولارات كحماية لحماس بنهاية الشهر      الجهاد وحماس : الاحتلال الاسرائيلي يتحمل مسؤولية جريمة الامس في غزة      تلفزيون اسرائيلي : مجموعتان حاولتا التسلل من غزة لإسرائيل سبقها إطلاق صواريخ للتمويه      سلطات جبل طارق ترفض طلبا أمريكيا لاحتجاز ناقلة النفط الإيرانية وتؤكد ان عقوبات الاتحاد الأوروبي ضد طهران أقل بكثير عن تلك المطبقة في الولايات المتحدة      مقاومة نصر الله.. و جبهة خامسة إسرائيلية أمريكية عربية// دكتورة ميساء المصري      رحلة الموت : العثور على جثة طالبة التخنيون اية نعامنة من عرابة التي اختفت آثىرها خلال رحلة تعليمية في صحراء إثيوبيا       زهرة على ضريح طالبة العلم آية نعامنة بقلم : شاكر فريد حسن     
تحت المجهر 
 

غضبٌ إسرائيليُّ عارِمٌ: البروفيسور سميت الذي فاز بجائزة نوبل بالكيمياء مُعادٍ عنيدٍ للصهيونيّة ويؤيّد حركة المُقاطعة ويُعارِض بشدّةٍ السيادة العرقيّة اليهوديّة على فلسطين

2018-10-04
 

 

October 4, 2018

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

في الوقت الذي قدّمت فيه صحيفة (يديعوت أحرونوت)، وهي من أوسع الصحف العبريّة انتشارًا في إسرائيل، تغطيةً كاملةً لجائزة نوبل في مجال الكيمياء هذا العام، متحدثةً عن إنجازات العلماء الثلاثة الذين حازوا على الجائزة، اختارت أنْ تُخصّص مقالاً مستقلاً للبروفيسور الأمريكيّ جورج سميث، (77 عامًا)، بسبب خصوصيته كمعادٍ للصهيونيّة وأحد المُطالِبين بإنهاء الاحتلال.

وذكرت الصحيفة العبريّة في تقريرها أنّ سميث أحد أقوى مؤيّدي حركة المُقاطعة وسحب الاستثمارات BDS وكان مرشحًا للتدريس في جامعةٍ إسرائيليّةٍ غير أنّ هذا تم إلغاؤه بسبب احتجاجات في الدولة العبريّة وصفته بأنّه يدعم تدمير الدولة اليهوديّة.

بالإضافة إلى ذلك، أبرزت الصحيفة العبريّة تصريح البروفيسور سميث حين قال إنّ مُناهضة الصهيونيّة هي حركة عدالة اجتماعية للمحرومين والمضطهدين، لافتةً في الوقت عينه إلى أنّ الفائز بجائزة نوبل قام بنشر العديد من المقالات حول موضوع مُناهضتِه للاحتلال الإسرائيليّ للأراضي العربيّة.

وشدّدّت الصحيفة العبريّة على أنّ البروفيسور سميث كان قد كتب ونشر هذا الكلام ردًا على مقال في صحيفةٍ أمريكيّةٍ محليّةٍ في ميزوري حيث يعمل، ووصف حركة المقاطعة بأنّها حملة حقوقية رافضًا المُساواة بين مُعاداة الصهيونيّة ومُعاداة الساميّة وقال حينها إنّ المماثلة التشهيرية مُعاداة الصهيونيّة ومُعاداة السامية هي تكتيك استُخدِم لسنواتٍ عديدةٍ من قبل الدعاية الصهيونيّة، مُوضحًا في الوقت عينه أنّ مُعاداة الصهيونيّة هي حركة العدالة الاجتماعيّة ومتجذرة ومتأصلة في حملةٍ من أجل حقوق الإنسان في الولايات المُتحدّة الأمريكيّة والحملة المُناهِضة للفصل العنصريّ الذي كان سائدًا في جنوب إفريقيا، على حدّ تعبيره.

ووفقًا للبروفيسور سميث فإنّ السبب الأساسيّ لمعاداة الصهيونيّة هو الامتناع عن منح حقوقٍ مُتساويةٍ لجميع الأشخاص الخاضعين اليوم للنظام اليهوديّ في إسرائيل، نصف هؤلاء الناس هم الفلسطينيون العرب ويُعانون من التمييز ضدّهم، وأيضًا إخلاؤهم وقمعهم من قبل الحكومة العسكريّة في الضفّة الغربيّة المُحتلّة، وأيضًا أولئك الذين يُعانون من الحصار المستمر والهجمات الاقتصادية والدموية في قطاع غزّة، على حدّ قوله.

وأشارت الصحيفة العبريّة أيضًا إلى أنّ البروفيسور سميث كتب في مقالٍ آخرٍ إنّ مُعاداة الصهيونية في حملة BDS غير عنيفة وتلتزم بالقانون الدوليّ. وتابع قائلاً إنّ مُعاداة الصهيونية تتعارض تمامًا مع مُعاداة الساميّة وتهدف إلى استبدال الحكومة الاثنوقراطية اليهوديّة الحاكمة بدولةٍ ديمقراطيّةٍ ليبراليّةٍ تضمن حقوق الإنسان لكل المواطنين، مُشدّدًا على أنّه سيكون سعيدًا لرؤية نهاية للنظام التمييزي في فلسطين، بحسب تعبيره.

جديرٌ بالذكر أنّه قبل ثلاث سنوات، كان البروفيسور سميث ينوي تدريس دورةً بعنوان “وجهات نظر في الصهيونية”، لكنّ الاحتجاجات اليمينيّة الصهيونيّة أدت إلى إلغاء الدورة. وأوضحت الصحيفة العبريّة أنّ محاضراته كانت سترتكّز على كتابين أحدهما “التطهير العرقي للفلسطينيين” للبروفيسور الإسرائيليّ، إيلان بابيه، المُعادي للدولة العبريّة، والتي هاجر منها إلى إنجلترا، بعد تضييق الحيّز عليه في المؤسسة الأكاديميّة الإسرائيليّة بسبب مواقفه المُناهِضة للصهيونيّة وموبقاتها.

ونقلت الصحيفة العبريّة عن الكاتب دانيال سويندل قوله عن البروفيسور سميث: إنّه ليس فقط أنّه يُعلّم التخلص من الصهيونيّة، بل أكثر من ذلك، إنّه يعتقد أنّه يجب تدمير كل شيء أؤمن به، على حدّ تعبيره.

وردّ عليه سميث قائلاً: أنا لا أعارِض اليهود أوْ اليهود الذين يعيشون في فلسطين، بل أنا أعارض السيادة العرقيّة اليهوديّة على بقية الناس، وأنا بالتأكيد لست مُعاديًا للسامية. وأردف قائلاً إنّه لا يؤيد “طرد اليهود”، ولكنّه أضاف في المقال نفسه: أُحّب أن نرى نهاية للنظام التمييزيّ في فلسطين، مُشدّدًا على أنّ اليهود والفلسطينيين يجب أنْ يعيشوا معًا على قدم المساواة في الأرض، بحسب وصفه.

إلى ذلك، قالت صحيفة (هآرتس) العبريّة إنّ! البروفيسور سميت انضمّ إلى منظمة “الحُريّة في المُقاطعة” في ميزوري، حيث يُدرّس هناك في جامعتها، وندّدّ بشكل واضحٍ لا لبس فيه العمليات التي تقوم فيها إسرائيل ضدّ الفلسطينيين العُزّل في قطاع غزّة، ودرج وما زال على نشر المقالات ورسائل للصحف، تتضمّن نقدا لاذِعًا وسافِرًا لسياسات الاحتلال الإسرائيليّ ضدّ قطاع غزّة.

وتابع (هآرتس) العبريّة قائلةً إنّه في شهر نيسان (أبريل) الأخير نشر البروفيسور سميت مقالاً في صحيفة (كولومبيا ديلي تريبيون)، وصف فيه حركة المُقاطعة (BDS) كحركةٍ تابعةٍ للمُجتمع المدنيّ، التي تتوجّه إلى الضمائر الحيّة في جميع أرجاء العالم، بهدف مُقاطعة المؤسسات الاقتصاديّة الإسرائيليّة، والمؤسسات الأخرى، حتى يحصل الشعب العربيّ الفلسطينيّ، بما في ذلك اللاجئين المُشرّدين في العالم على مُساواةٍ كاملةٍ من قبل اليهود في مُوطنهم المُشترَك، على حدّ قوله.

يُشار إلى أنّ البروفيسور سميت حصل على جائزة نوبل في الكيمياء قام بتطوير طريقةٍ تُعرَف باسم عرض الملتهمة، حيث يمكن استخدام البكتيريا، وهو فيروس يصيب البكتيريا، لتطوير بروتيناتٍ جديدةٍ.

 
تعليقات