أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 26
 
عدد الزيارات : 34159879
 
عدد الزيارات اليوم : 8080
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   نتنياهو: نطبّع مع الدول العربية من دون تقدم في المفاوضات مع الفلسطينيين      السعودية: قرارا الشيوخ الأمريكي حول مقتل الصحفي جمال خاشقجي وحرب اليمن “تدخل سافر في شؤوننا الداخلية “      الأسد يستقبل الرئيس السوداني في دِمشق بأوّل زيارة لزعيم عربي منذ بدء الأزمة السوريّة.. والبشير يؤكد: سوريا دولة مواجهة.. وبقيت مُتماسِكة رغم الحرب      الاحتلال يهدم منزل عائلة الشهيد نعالوة واصابة 6 مواطنين خلال المواجهات      اهتمام عالمي بكتاب استقلال بلادنا " أسفة على الازعاج"      بيان صادر عن اللجنة الشعبية للتضامن مع الشعب السوري حول التحريض الحكومي بازالة النصب التذكاري لغسان كنفاني من عكا      نتنياهو : لن نقبل وقف اطلاق نار مع حماس في غزة بينما تصعد في الضفة      أ-د/ إبراهيم أبراش المقاومة توحِد الشعب والسلطة تفرقه       جـَبـرا إبـراهـيم جـَبـرا : الـرَّمز الـنـوعي في الـثـقـافـة العـربـيـة // الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين      فتح ترد على دعوة هنية للقاء الرئيس محمود عباس.. ماذا قالت؟      هنية : لدينا كنز أمني لا يقدّر بثمن سيكون له تداعيات هامة في فلسطين والخارج      يديعوت تزعم : لهذا السبب.. السلطة لم تمنع توثيق عنفها ضد نشطاء حماس بالضفة      استنكار فلسطيني لقمع السلطة الفلسطينية تظاهرات شعبية في مدينتي الخليل ونابلس      المُقاومة تُربِك وتؤلِم إسرائيل: تل أبيب تُقّر بجرأة الفدائيّ وخطفه سلاح الجنديّ خلال العملية وتُشكّل لجنة للتحقيق بالإخفاق       الاحتلال يفجر منزل عائلة ابوحميد و 56 اصابة خلال مواجهات في محيط المنزل      قرارات نتنياهو ......وعربدة المستوطنين بقلم :- راسم عبيدات      استعدادات للجمعة الـ38 بغزة .. جمعة المقاومة حق مشروع.. ودعوات للتصعيد بالضفة      نتنياهو يتوعد : سننهي الحسابات مع منفذي العمليات ويتخذ سلسلة قرارات واجراءات      قتل النساء وأزمة الهوية // جواد بولس      موقع عبري : نتنياهو مرر رسالة شديدة اللهجة إلى حماس واخرى الى الرئيس وهذه مفادها ..      فرض حصار على رام الله والدفع بتعزيزات للضفة أعقاب العملية التي وقعت في قرب مستوطنة عوفرا      قتلهم من مسافة صفر... مقتل جنديين إسرائيليين وثالث موت سريري في إطلاق النار قرب سلواد في رام الله       أما آن لمسلسل العنف أن ينتهي..!! كتب: شاكر فريد حسن      في انتظار تعليق حزب الله عبد الستار قاسم      امرأةٌ لا تجيد لغة الحب والغرام!! بقلم: محمود كعوش      أردوغان يعلن إطلاق حملة عسكرية “شرق الفرات” خلال أيام ويؤكد أن الهدف ليس الجنود الأمريكيين على الإطلاق..      قتلى وجرحى في حادث اصطدام قطارين في أنقرة      ماذا بعد هزيمة الجماعات الإرهابية؟! صبحي غندور*      “حماس” تَنْقُل عَمليّاتها المُسَلَّحة إلى الضِّفَّة الغربيّة بقُوَّةٍ.. لِماذا يَشعُر الإسرائيليّون بالقَلق والرُّعب مِن عمليَّتيّ “بركان” و”عوفرا” الأخيرتَين بالذَّات؟ إليْكُم الأسباب      استشهاد فلسطينيين أحدهما منفذ عملية عوفرا والآخر منفذ عملية بركان     
تحت المجهر 
 

مُحلّل إسرائيليّ: شكرًا لكِ أيتّها الأم روسيا لأنّك وضعتِ حدًا للولد إسرائيل الذي لم يَضَعْ له أيّ أحدٍ حتى الآن حدودًا واستخدمتِ معها اللغة الوحيدة التي تفهمها وهي القوّة

2018-09-29
 

 

تعرّض الكاتب الإسرائيليّ التقدّمي، غدعون ليفي، لهجومٍ سافرٍ وسافلٍ من قبل القرّاء في صحيفة (هآرتس) العبريّة، بعد نشره مقالاً يمتدح فيه الخطوة الروسيّة التي أكّدت على أنّ هناك مَنْ يضع حدودًا لإسرائيل. وقال ليفي، إنّه للمرّة الأولى منذ سنواتٍ تُحدِد لها دولة أخرى بأنّ هناك حدودًا لقوّتها، وأنّه ليس كلّ شيءٍ مسموحًا لها، وأنّها ليست وحدها في اللعبة، وأنّ أمريكا لا تستطيع التغطية عليها بكلّ شيءٍ، وأنّ هناك حدودًا لما يمكنها القيام به.

وتابع ليفي أنّ إسرائيل كانت بحاجةٍ إلى وضع هذه الحدود مثل حاجتها إلى هواء التنفس، لافتًا إلى أنّ غطرسة السنوات الأخيرة والواقع على الأرض يُمكن أنْ تُطلِق يدها وتُمارِس كلّ ما يخطر ببالها، مُضيفًا أنّ التحليق في سماء لبنان وكأنّها سماء إسرائيل، أنْ تقصف سماء سوريّة وكأنّها سماء غزة، أنْ تُخرّب غزة بصورةٍ دوريّةٍ وتفرِض عليها حصارًا بدون نهايةٍ، وأنْ تواصِل بالطبع احتلال الضفة، مُوضحًا أنّه فجأة قام أحد ما وقال لها: حتى هنا، على الأقّل في سوريّة، توجد حدود، وشدّدّ ليفي: شكرًا لكِ، أيتّها الأم روسيا، لأنّك وضعتِ حدًا للولد الذي لم يضع له أيّ أحدٍ حتى الآن حدودًا.

وتابع: الذهول الإسرائيليّ من الردّ الروسيّ والشلل الذي أصابها فقط اظهر إلى أيّ حدٍّ كانت إسرائيل بحاجةٍ إلى أحد بالغٍ ومسؤولٍ يقف في وجهها. وتساءل: هل تجرّأ شخص ما على منع حرية عمل إسرائيل في دولةٍ أخرى؟ يُغلِق أمامها سماءً ليست لها؟ هل يمنعها شخص ما مِنْ أنْ تقصف كما تريد؟

وأردف: منذ عشرات السنين لم تُواجِه إسرائيل ظاهرةً كهذه، مُشيرًا إلى أنّه في نيسان (أبريل) الماضي هدّدّ الجنرال احتياط عاموس يادلين وضباط آخرين بأنّه إذا زودّت روسيا سوريّة بصواريخ اس300، فإنّ سلاح الجو سيقصفها، والآن صمت الصوت على الأقّل حتى هذا الوقت.

وأضاف: ليس هناك مِنْ دولةٍ لا تحتاج إلى أنْ تمتلك سلاحًا للدفاع عن نفسها من الطائرات، بما فيها سوريّة، وليس هناك دولة مسموح لها منع ذلك بالقوة، هذه الحقيقة الأساسيّة تبدو غريبةً على الأذن الإسرائيليّة. مُضيفًا أنّ التفكير بأنّه لا يوجد أيّ معنى لسيادة الدول الأخرى، وأنّه يُمكِن دائمًا خرقها بالقوّة، وفقط السيادة الإسرائيليّة هي المُقدسّة، وأنّ إسرائيل تستطيع التجوال في منطقة كما تريد، بما في ذلك التدخل الذي أبعاده الحقيقية لم تتضح بعد في الحرب في سوريّة دون دفع ثمن عن ذلك، وكلّ ذلك باسم أمنها الحقيقيّ والموهوم الذي يُبرِر كل شيء، فجأة وضح الفارس الروسيّ الحدّ لذلك، وكم كنّا بحاجةٍ إلى هذا الفارس كي يُعيد اسرائيل إلى حجمها الحقيقيّ.

وأردف: لقد وصل في وقتٍ مُناسبٍ تمامًا، بالضبط في الوقت الذي يجلس فيه في البيت الأبيض رئيس يُدير سياسته في الشرق الأوسط حسب التوجيهات التي يتلقاها من الوكيل في لاس فيغاس، أيْ شلدون إدلسون، والمراقب في شارع بلفور، أيْ بنيامين نتنياهو، حيثُ تشعر إسرائيل بأنّها في السماء السابعة، مع وجود سفارةٍ أمريكيّةٍ في القدس وبدون الاونروا، وبعد قليل بدون الفلسطينيين.

في هذا الوقت، شدّدّ ليفي، جاء الضوء الأحمر من موسكو الذي سيوازِن قليلا ثمل القوّة الذي تملك إسرائيل في السنوات الأخيرة، ربمّا ستبدأ بالاستيقاظ أخيرًا، فروسيا بدون قصدٍ سيتبيّن أنّها تُفيد إسرائيل أكثر من كلّ الدعم المجنون والمفسد الذي تحظى به من الإدارة الأمريكيّة الحاليّة وأيضًا من سابقاتها.

واعتبر ليفي، أنّ روسيا حدّدّت للعالم الطريق الواجب أنْ تسير فيها إسرائيل وتعلمت اللغة الوحيدة التي تفهمها إسرائيل، لافتًا إلى أنّه يجب أنْ يتعلّم مَنْ يؤيّدون المصالح الحقيقية لإسرائيل، ويتعلّم مَنْ يؤيّدون العدل: فقط بالقوة، وعندما تبدأ إسرائيل بتلقّي العقوبات أوْ دفع ثمنٍ، فقط في حينه ستُحسّن طريقها، مُوضحًا أنّ سلاح الجوّ سيُفكّر من الآن مرتين وربمّا أكثر قبل القصف القادم في سوريّة.

وتمنّى ليفي في ختام مقاله لو أنّ فارسًا روسيًا كهذا يُحلّق أيضًا في سماء غزة، فإنّ الكثير من الموت والدمار العبثيّ كان سيتّم توفيره، لافتًا إلى أنّه لو تمّ وضع قوّةٍ دوليّةٍ في وجه الاحتلال الإسرائيليّ لكان انتهى منذ فترة، ولكن بدلاً من ذلك يوجد لدينا ترامب وإدانات تثير الضحك للاتحاد الأوروبيّ على إخلاء الخان الأحمر، بحسب تعبيره.

 
تعليقات