أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
هل يسقط نتنياهو في الانتخابات المقبلة؟! بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 34
 
عدد الزيارات : 45147687
 
عدد الزيارات اليوم : 11788
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   8628 إصابة جديدة بكورونا..وزارة الصحة توصي بتمديد الإغلاق لمدة اسبوع اضافي واغلاق المطار لأسبوعين..      مجلس الشيوخ الأمريكي يتسلم تشريع عزل ترامب ويقر بأغلبية ساحقة تعيين جانيت يلين أول وزيرة للخزانة واللجنة المختصة تصادق على تسمية بلينكن وزيرا للخارجية       نتنياهو يعمل على إقناع الملك المغربيّ بزيارة الكيان قبل الانتخابات لاستخدامه في حملته لإقناع اليهود من “أصولٍ مغربيّةٍ” بالتصويت له      اكتشاف آثار جانبية للّقاح لم تكن معروفة لشركة فايزر      الرئيس عباس يسعى لترشيح البرغوثي على رأس قائمة فتح وهذه شروطه ..       اعادة الذاكرة لتراحيل الأرمن بقلم: زياد جيوسي       حرب البيانات بقلم: شاكر فريد حسن      الحرب المعلنة على القدس والأقصى ...! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      هبةُ اللهِ ربِ الناسِ للرئيسِ محمود عباس// بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي       كتاب "عيلبون – التاريخ المنسي والمفقود" من تأليف عيسى زهير حايك بقلم: نبيل عودة      إضاءة على كواليس انقلاب الجيش المصري على مبارك      التجمع: عباس رفض الالتزام بعدم دعم نتنياهو وقرار الاغلبية- الجبهة: لا نقبل نهج المقايضة والصفقات الجانبية      أزمة أمريكا.. تسريب خطط ترامب لمواجهة المحاكمة وملف متكامل بشأن اقتحام الكونغرس وتحذير جمهوري شديد اللهجة وتهديد بالانتقام      اجتماع لعدة ساعات بين مركبات القائمة المشتركة دون التوصل الى اتفاق او احراز اي تقدم      لإنتخابات ورفع عقوبات السلطة عن غزة/ مصطفى إبراهيم      الخارجية الإيرانية: طهران مستمرة في تقليص تعهداتها ما لم ترفع العقوبات بشكل كامل      الطفرة البريطانية تقلب حسابات نتنياهو: الخطة الاقتصادية "رشوة انتخابية"..40 – 50 بالمئة من المرضى أصيبوا بالطفرة البريطانية      مخاوف من نشوء ‘ طفرة اسرائيلية ‘ للكورونا عصية على اللقاح - خبراء يؤكدون : ‘ كل شيء مُحتمل ‘      إسرائيل ستبلغ إدارة بادين بأن الخيار العسكري ضد إيران قائم      الصحة الإسرائيلية: 58 وفاة منذ أمس و4868 إصابة جديدة بكورونا بنسبة 9.3 بالمائة       الأحزاب الصهيونية والصوت العربي ..!! بقلم: شاكر فريد حسن      عن دور مصر الذي لم يعد بعد ثورة يناير صبحي غندور*      مبادرة "أسرى يكتبون" تناقش "رسائل إلى قمر"      إدارة الرئيس بايدن ودعم حل الدولتين بقلم : سري القدوة      دعوة الحِوار بين دول الخليج وإيران لماذا في هذا التّوقيت؟ هل هي مبادرة قطرية أم بالتنسيق مع إدارة الرئيس بايدن..      محذرة من "ضياع الفرصة"... إيران تحث بايدن على العودة للاتفاق النووي      أميركا تنصب "القبة الحديدية" الإسرائيلية في دول عربية بالخليج باتفاق مع اسرائيل وبمصادقتها      الصحة الإسرائيلية: إصابة 51218 طالبا بكورونا منذ مطلع الشهر الجاري      مع إقتراب الأجل أيها الرئيس..سأقول الحقيقة على عَجَل.!؟ منذر ارشيد      إبراهيم ابراش / تساؤلات حول الانتخابات الفلسطينية     
تحت المجهر 
 

ما هو دور واشنطن في إسقاط الطائرة الروسية؟

2018-09-25
 

 

السؤال الذي يجري تداوله في خلف الأحداث، هو إذا كان قرار إسقاط الطائرة الروسية فوق المياه الاقتصادية السورية جاء بطلب من "طرف ثالث"، أسوة بما حصل مع إسقاط مقاتلة سوخوي-24، من قبل تركيا في عام 2015 بقرار من حلف الناتو بقيادة الولايات المتحدة. فمدى "المياه الإقليمية" وفق القانون الدولي يبلغ 22 كلم، أما "المياه الاقتصادية" فهي أبعد من ذلك بكثير، مما يرسي "قواعد اشتباك" جديدة أمام تصاعد التهديدات الغربية "والإسرائيلية" والرامية لإدامة استنزاف سوريا بعد هزائم متتالية تكبدتها المجموعات المسلّحة.

الاختبار هو في مدى الإجراءات الروسية الجديدة في سوريا عند أي محاولة اعتداء إسرائيلية مرتقبة على السيادة السورية

 

الموقف الأميركي أتى سريعاً كاشفاً عمق مستويات التنسيق مع "إسرائيل". إذ نقلت شبكت "سي أن أن" فور الحادث عن مصدر رفيع لها في الإدارة الأميركية قوله إنه "تم إسقاط الطائرة الروسية بالخطأ بصواريخ الدفاع الجوي السوري التي باعتها روسيا لسوريا منذ سنوات".

وأضاف أن الحادث وقع عندما حاولت الدفاعات السورية صد غارة شنتها 4 طائرات إسرائيلية F-16 مساء الإثنين الماضي على أهداف في مدينة اللاذقية السورية.
وزير الخارجية مايك بومبيو قال في بيان إن "حادث أمس المؤسف يذكرنا بضرورة إيجاد حلول دائمة وسلمية وسياسية للصراعات الكثيرة المتداخلة في المنطقة، ولخطر الأخطاء المأساوية في التقدير في الساحة السورية المزدحمة بالعمليات".

كما دعا بومبيو لإنهاء عمليات نقل إيران لأسلحة عبر سوريا، واصفاً إياها بأنها "مستفزة وتشكل خطراً على المنطقة".
الحوض الشرقي للبحر الأبيض المتوسط يشهد حضوراً عسكرياً مكثفاً من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، بالإضافة لروسيا، بشكل غير مسبوق في إشارة للمرابطة بالقرب من الشواطىء السورية وكانت الفرقاطة الفرنسية نشطة في إطلاق صواريخ مجنحة باتجاه مدينة اللاذقية.

وقالت موسكو مباشرة إن فرنسا قد يكون لها صلة بحادث طائرة الاستطلاع الروسية "إيل-20"، استناداً إلى بيانات رصد راداراتها قيام "أوفيرني" بإطلاق صواريخ في سير طيران طائرتها "وحضورها في المكان والزمان غير المناسبين".
ومن المستبعد (وفق رؤى بعض الرؤى الاعتقاد أن وجهة الإتهام "إسرائيل" قررت "انتهاك الوضع القائم طوعاً، خاصة وأن روسيا منعت التشكيلات الإيرانية من المرابطة في مرتفعات الجولان، وأخذت بالاعتبار مصالح "إسرائيل" في سوريا بعد الحرب". كما وأن "إسرائيل" وافقت على "مبادرة الرئيس الروسي بإرساء قواعد اشتباك محددة" للحيلولة دون وقوع صدام مباشر مع القوات الروسية هناك.
الخبير العسكري والأستاذ في قسم العلوم السياسية والاجتماعية بجامعة بليخانوف للاقتصاد في موسكو، ألكسندر بيريندجييف، رجح أن ضربات العدوان الغربي على سوريا هذه المرّة لن تُسدّدها المدمّرة الأميركية والطائرات الاستراتيجيّة وحسب، بل سيكون هناك "مدعوّون جدد"، لا سيما وأن طواقم عسكرية أميركية ماضية في إعداد مطار عسكري في مدينة الشدادي شمال شرق سوريا.
ما يعزز توجيه الإتهام بالمسؤولية لواشنطن، من المستويين العسكري والسياسي، التصريح الأخير لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في 21 الشهر الجاري، بقوله "إن أكبر تهديد لسيادة سوريا ووحدتها يأتي من شرق الفرات"، أي المناطق الخاضعة لسيطرة (قوات سوريا الديموقراطية) المدعومة من قبل "التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن".
تكثيف واشنطن لحضورها العسكري في سوريا أوضحته شبكة "رووداو" الكردية يوم 20 الشهر الجاري، لا سيما في تمركز عدد من الشاحنات المحملة بالأسلحة والعتاد في محيط مدينة الحسكة ودخول "500 شاحنة أميركية محملة بالأسلحة والمعدات العسكرية لمناطق كردستان سوريا وشمال سوريا منذ مطلع شهر أيلول/ سبتمبر الجاري"، أرسل قسم منها إلى منطقة "منبج" بريف حلب.

وأضاف المصدر الكردي أن لأميركا أكثر من 18 قاعدة عسكرية في سوريا وكردستان السورية بالإضافة لوحدات من قواتها الخاصة وفدت تباعاً.
في ظل هذه التطورات والصدام يلوح في الأفق، أعلن سلاح البحرية الأميركية، في 20 أيلول/ سبتمبر الجاري، وصول "مجموعة ضاربة من سفن الأسطول الأميركي تتقدمها حاملة الطائرات "هاري ترومان"، دخلت المتوسط وشرعت في تنفيذ عمليات تدريبية هناك".

يذكر أن حاملة "هاري ترومان" شاركت بقصف دمشق ومواقع سورية بصواريخ "توماهوك" في شهر نيسان/ أبريل الماضي. وتتضمن المجموعة، حسب قائدة الأسطول السادس الأميركي ليزا فرانشيتي، طراد "نورماندي" الصاروخي وعدد من المدمرات بالإضافة إلى "هاري ترومان" التي تحمل على متنها 9 مجموعات من الطائرات المقاتلة.
موسكو أعدّت رزمة "مفاجآت" للردّ على الضربات الأميركية-الأطلسيّة المُزمعة، موضحاً أنّ رد موسكو جاء بالكشف عن قدرات الطرّاد الصاروخي الروسي "مارشال اوستينوف"، المرابط بالقرب من السواحل السورية، والذي باستطاعته تنفيذ منطقة حظر جوّي في منطقة طرطوس وقاعدة حميميم بوسائل الدّفاع الجوي "أس300 إف "فورت"، والتصدي لأي صواريخ يحتمل إطلاقها عبر المجال الجوي اللبناني.
الاختبار هو في مدى الإجراءات الروسية الجديدة في سوريا عند اي محاولة اعتداء إسرائيلية مرتقبة على السيادة السورية، فحادثة سقوط الطائرة الروسية تفرض إعادة النظر بالمقاربة الروسية المتساهلة لتاريخ التعامل مع "الكيان الإسرائيلي".

 
تعليقات