أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
د.عدنان بكرية// الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا....
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 39
 
عدد الزيارات : 36668295
 
عدد الزيارات اليوم : 12364
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   اصابات برصاص الاحتلال بينهم مسعفين في مسيرات العودة شرق قطاع غزة      مقتل مستوطنة واصابة 2 بجروح خطيرة جراء انفجار عبوة ناسفة      هشام الهبيشان . // :" سورية ... مابعد تحرير خان شيخون لن يكون كما قبله !؟"      من أجل إعادة الاعتبار لصحافتنا المكتوبة زياد شليوط      تهجير سكان قطاع غزة هدف استراتيجي للإسرائيليين د. فايز أبو شمالة      "السفاح" و"الليبرالية" بقلم: فراس ياغي      جواد بولس// تقول الحياة: يبقى الغناء أدوم وأنبل      دور يبحث عن جيل عربي جديد صبحي غندور*      مسؤول اسرائيلي كبير: الجيش يستعد للقيام بهجوم عسكري مهم عن طريق البحر والبر والجو داخل غزة!      عطوان للميادين: جبهة العراق الآن فتحت وأصبحت مثل جبهات غزة ولبنان وسوريا      إعلاميٌّ سعوديٌّ ينشر مقالاً بصحيفةٍ إسرائيليّةٍ عنصريّةٍ ومُتطرّفةٍ لترويج “رؤية ابن سلمان” ويُهاجِم العاهل الأردنيّ ويؤكّد: إيران العدوّ المُشترك للكيان والمملكة والتطبيع وُجهتنا      المطران حنّا: إسرائيل ترتكِب جريمة العصر بالقدس في ظلّ الانقسام الفلسطينيّ والترهّل العربيّ والانحياز الأمريكيّ لتهويدها والقضاء على الوجود الفلسطينيّ فيها      إبراهيم أبراش // الدين والوطن ملك للجميع لا يجوز احتكارهما      "الموقف ليس مفاجئًا".. كناعنة: تصريحات أيمن عودة خطيرة جدًا.. والشروط التي يُقدمها كلام فارغ      تل أبيب: التحدّي الأكبر للاحتلال هو بالضفّة الغربيّة والتنسيق الأمنيّ ما زال مستمِّرًا وبوتيرةٍ عاليّةٍ وإسرائيل حكومة دمى أمريكيّة بعد منعها طليب وعمر زيارتها      طائرات الاحتلال الاسرائيلي تقصف عدة مواقع في قطاع غزة      تحول دراماتيكي ..ايمن عودة لا يستبعد الانضمام الى ائتلاف برئاسة غانتس      مُستشرِقٌ إسرائيليٌّ عن محافل رفيعةٍ بالكيان: السيسي ينظر للحكومة الإسرائيليّة على أنّها الجانب المُشرِق من الكوكب ويعمل بوتيرةٍ عاليّةٍ لوقف مُقاطعتها ثقافيًا أيضًا      لماذا لا تُعلِن إسرائيل مسؤوليتها عن تفجيرات العراق الـ”غريبة”؟ ولماذا لا تتهِّم بغداد الكيان بتنفيذها؟      محلل عسكري : الضفة ستشتعل قبل انتخابات الكنيست على خلفية الازمة الاقتصادية      مسؤول إسرائيلي كبير : "صفقة القرن" خلال أسابيع... وهذه لاءاتنا      غزليَّات على نافذة صيفية نمر سعدي/ فلسطين      عادة صياغة تقاليد بعض المناسبات الفلسطينية عبد الستار قاسم      على هامش ما حدث ويحدث في جامعة الأزهر: تهاونت مع الحق أمس ففقدت قدرة الدفاع عنه اليوم! // بقلم الدكتور/ أيوب عثمان      خطة ضم الضفة الغربية بدأت قبل سنتين ..؟ د. هاني العقاد      فصليّة "التواصل" تصدر في عدد خاص بمرور: عشر سنوات على انطلاقتها وخمس سنوات على ارتقاء سميح القاسم       سعيد نفّاع // تدريز العرب المسيحيّين في إسرائيل (قراءة في دراسة وإعادة طرح مقالة!)      الجيش السوري يقطع طرق الإمداد على مسلحي "النصرة" في ريف حماة الشمالي      عباس ينهي خدمات وامتيازات كافة مستشاريه.. وإلزام رئيس وأعضاء الحكومة الـ 17 بإعادة المبالغ التي كانوا قد تقاضوها      شاكر فريد حسن // خمس سنوات على رحيل فارس الشعر الوطني المقاوم سميح القاسم     
تحت المجهر 
 

ورحل خالد محيي الدين بعد أن تكلم: قصة اللقاء المثير الذي جمع بينه وبينه عبد الناصر وحسن البنا ووضعوا فيه أيديهم على مصحف ومسدس وبايعا المرشد..

2018-05-06
 

ورحل خالد محيي الدين بعد أن تكلم: قصة اللقاء المثير الذي جمع بينه وبينه عبد الناصر وحسن البنا ووضعوا فيه أيديهم على مصحف ومسدس وبايعا المرشد.. وعندما حاول الضباط ضربه بعد عودته من لقاء نجيب! كان موقنا أن حرب فلسطين هي الجرح الحقيقي ! كان يرى أن مصر تستحق من أبنائها أكثر مما قدموا لها

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

وأخيرا رحل خالد محيي الدين بعد عمر مديد “خمسة وتسعين عام” باح فيها بأسرار علاقاته مع عبد الناصر في كتابه “الوثيقة” “والآن أتكلم، وهي الأسرار التي تكشف عن كواليس العلاقة بين الضباط وكيف كانوا يديرون مصر وبأي منطق كان يحكمونها؟!

 في السطور التالية عرض لمذكرات محيي الدين التي عاهد نفسه ألا يورد فيها إلا ما علم أو شاهد أو سمع أو فعل!

برأي خالد محيي الدين أن مصر تستحق من أبنائها أكثر مما قدموا لها، مؤكدا ضرورة تقديم الحقائق للشعب كي يستفيد من دروس الماضي تطلعا للمستقبل.

حسن البنا

يرى خالد محيي الدين في كتابه “الوثيقة” “الآن أتكلم” أن حسن البنا كان يمتلك مقدرة فذة على الاقناع وعلى التسلل الى نفوس مستمعيه، مشيرا الى البنا كان قوي الحجة واسع الاطلاع.

وأورد محيي الدين ما جاء في حديث البنا له ولعبد الناصر، حيث قال البنا في اللقاء: “نحن الاخوان كبهو واسع الارجاء يمكن لأي مسلم أن يدخله من أي مدخل لينهل منه ما يشاء، فالذي يريد التصوف يجد لدينا تصوفا، ومن يريد أن يتفقه في دينه فنحن جاهزون، ومن يريد رياضة وكشافة يجدها لدينا، ومن يريد نضالا وكفاحا مسلحا يجدهما، وأنتم أتيتم الينا بهدف القضية الوطنية، فأهلا وسهلا”.

وتابع محيي الدين: “تناقشنا مع البنا وكان رحب الصدر، ألححت في ضرورة إعلان برنامج، قلت: لن نستطيع أن نكسب الشعب بدون برنامج واضح يقدم حلولا عملية لمشاكل الناس وأجاب: لو وضعت برنامجا لأرضيت البعض وأغضبت البعض، سأكسب ناسا وأخسر آخرين، وأنا لا أريد ذلك.

وتتالت مقابلاتنا مع حسن البنا، وقد كان يمتلك حججا كثيرة لكنها لم تكن كافية ولا مقنعة بالنسبة لأكثرنا، وظل عبد الناصر مستريبا في أن الجماعة تريد أن تستخدمنا كمجموعة ضباط لتحقيق أهدافها الخاصة”.

وتابع محيي الدين: “وأخيرا حاول حسن البنا أن يشدنا الى الجماعة برباط وثيق وتقرر ضمي وجمال عبد الناصر الى الجهاز السري للجماعة ربما لأننا الأكثر فعالية وتأثيرا في المجموعة، ومن ثم فإن كسبنا بكل نهائي يعني كسب المجموعة بأكملها.

 المهم اتصل بنا صلاح خليفة وأخذنا أنا وجمال عبد الناصر الى بيت قديم في حي الدرب الأحمر باتجاه السيدة زينب، وهناك قابلنا عبد الرحمن السندي المسئول الأول للجهاز السري للاخوان في ذلك الحين، وأدخلونا غرفة مظلمة تماما واستمعنا الى صوت أعتقد أنه صوت صالح عشماوي ووضعنا يدنا على مصحف ومسدس ورددنا خلف هذا الصوت يمين الطاعة للمرشد العام في المنشط والمكره “الخير والشر” وأعلنا بيعتنا الكاملة والشاملة له على كتاب الله وسنة رسوله”.

وعن قصة ابتعادهما عن الاخوان يقول محيي الدين: “لا يمكن أن نقول إننا في يوم كذا انسحبنا من الجماعة، فقط أصبحت الشكوك تملؤنا وأصبحنا على غير وفاق وغير متحمسين وبدأنا نتباعد أنا وجمال، وربما بدأت الجماعة هي أيضا تستشعر أننا لا نمتلك الولاء الكافي فبدأت تتباعد عنا.

وتدريجيا يأتي عام ألف وتسعمائة سبعة وأربعين ليجد علاقتنا – جمال وأنا – وقد أصبحت باهتة تماما مع جماعة الاخوان”.

الجرح الحقيقي

 يقول خالد محيي الدين في كتابه “والآن أتكلم”: “ولم أزل حتى الآن وكلما عدت بالذاكرة الى جلستنا الأولى في بيت عبد الناصر بكوبري القبة والى ما تلاها من جلسات، لم أزل أتذكر جيدا كيف كانت حرب فلسطين هي الجرح الحقيقي في قلب كل منا.

عبد الناصر كان في الفالوجا، حوصر، صمد وفي خنادقها تفتحت مواهبه العسكرية والقيادية وبرز كضابط شجاع ووطني قادر على الصمود والتضحية وعلى امتلاك رؤية استراتيجية صافية”.

محمد نجيب وقرارات الثورة

يحكي محيي الدين عن خلافات نجيب مع الضباط الأحرار قائلا: “لم يستغرق الأمر أكثر من ساعة.. ساعة واحدة، ستون دقيقة ليس أكثر، تغير الوضع فيها من النقيض الى النقيض، بما يؤكد أن مخاوفي كانت في محلها تماما، انها الستون دقيقة التي استغرقها ذهابي الى منزل محمد نجيب والعودة بقرار قبوله قرارات مجلس قيادة الثورة، والتي كان يرافقني خلالها أو بالدقة يراقبني خلالها ثلاثة ضباط من رجال عبد الناصر، وعدت لأجد رئاسة الجيش مزدحمة بأعداد كبيرة من الضباط، البعض يحمل مدافع رشاشة، والبعض الآخر يشهر مسدساته، والجميع يبكون ويصرخون معلنين رفضهم للقرارات ومطالبين باستمرار مجلس الثورة.

 وعلى طول الممر المؤدي الى غرفة القائد العام في الدور العلوي كان الضباط المحتشدون يوجهون شتائمهم ضدي متهمين اياي بخيانة الثورة وقررت ألا أرد أو أجادل ..

فتحت باب غرفة عبد الحكيم عامر لأفاجأ بما هو أكثر دهشة، الغرفة يحتشد فيها أكثر من مائة وخمسين ضابطا، الجميع في حالة غضب هستيري وصراخ وبكاء، عدد كبير منهم كان من الضباط الأحرار.. رفاق الطريق الطويل للعمل المشترك والمخاطر المشتركة، والنضال المشترك ضد النظام الملكي.. وفجأ ة انقض علي ضابط من البوليس الحربي اسمه ربيع عبد الغني وأمسك بخناقي محاولا الاعتداء علي، وتجمع غيره حولي… وهنا تدخل عبد الحكيم عامر وحماني خلف ظهره قائلا:

اللي حا يقرب من خالد حا أضربه بالرصاص، فازداد صراخ المحتجين منددين بخالد محيي الدين وبالفرسان وبموقفهم، فصرخ عبد الحكيم عامر: إذا تستمعوا لأوامري سأضرب نفسي بالرصاص، وبينما الهرج يسود المكان، إذا بصوت سلاح الطيران يصم آذان الجميع.. كانت الساعة حوالي السادسة والنصف صباحا، لمحت علي صبري يطل من النافذة ويجفف دموعه، وسمعت جمال سالم يقول: أيوه كده، بل صرخ:

“قولوا لسلاح الطيران يجهز الصواريخ ويضرب سلاح الفرسان “.

لقاء مع جمال

ويختتم خالد محيي الدين كتابه قائلا: “لم أبق في جنيف سوى خمسة عشر يوما قضيت كثيرا منها في شراء الكتب لجمال، اشتريت له كتبا عديدة، ملأت حقيبتين كبيرتين، وكان أغلبها كتب عن المدارس الاشتراكية المختلفة .

وبعد عودتي قابلني جمال ليسألني مباشرة:

ناوي تعمل ايه يا خالد؟

 كنت قد فكرت في، وقررت أن أنغمس في الحياة العامة، فقلت:  أنوي أن أرشح نفسي لمجلس الأمة، وأن أعمل في الحياة العامة، فقال: موافق.

وقال: هناك اقتراح آخر أن تعمل سفيرا في تشيكوسلوفاكيا فهي بلد مهمة جدا لنا، خاصة بالنسبة لصفقات الأسلحة، أو هناك اقتراح آخر بأن تصدر جريدة يسارية مسائية.

ولما أبديت دهشتي قال: كل البلاد العربية فيها جرائد يسارية، وعيب إن مصر لا يكون فيها جريدة يسارية، وأنت أفضل من يصدر مثل تلك الجريدة.

وأردف قائلا: بس ما تكونش يسارية زي خالد بكداش، عايزين حاجة يسارية معتدلة.

فقلت: ولماذا مسائية؟

فقال بصراحة واضحة: لكي تكون محدودة الانتشار والتأثير

 
تعليقات