أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
مصلحة ترامب في التصعيد العسكري مع إيران صبحي غندور*
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 16
 
عدد الزيارات : 35635854
 
عدد الزيارات اليوم : 492
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تل أبيب: حماس تمتلك آلاف الصواريخ المُوجهّة بالليزر ومعلوماتنا عنها ضئيلةً وتُخطِّط لأسر طيّارين وضُباطٍ والاحتلال يستنفِر قوّاته لمنع عمليات الاختطاف

نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني بصدد إعلان اعتزالها من الحياة السياسية وتقول

مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها

استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019

ليبرمان : المواجهة القادمة مع غزة ستكون الاخيرة

لهذه الاسباب.. حركة الجهاد ترفض التوقيع على البيان الختامي لجلسات الحوار بموسكو

مادورو في لقاء خاص مع الميادين: أي هجوم على فنزويلا لن يمر من دون رد في العالمين العربي والإسلامي

صفعةٌ مُجلجِلةٌ لإسرائيل: ممثلو الدول الأعضاء بالأمم المُتحدّة الذين زاروا شمال الكيان أبلغوا تل أبيب رفضهم القاطِع الإعلان عن حزب الله تنظيمًا إرهابيًا

الأسير المقت من زنزانته: دول الممانعة تخوض المعركة نفسها إلى جانب فنزويلا

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   ظريف يؤكد أن “تبجحات” ترامب حول “إبادة” إيران “لن تقضي عليها”.. والإيرانيون بقوا واقفين لآلاف السنين بينما رحل كل المعتدين      الدفاع الجوي الروسي يتصدى لـ6 قذائف أطلقت نحو قاعدة حميميم في سوريا      للمرة الثالثة خلال ثلاثة ايام...المضادات الأرضية للدفاع الجوي السوري تتصدى لأهداف معادية فوق القنيطرة      ترامب: إذا أرادت طهران “خوض حرب” وأقدمت على مهاجمة المصالح الأميركية فسيكون ذلك “النهاية الرسمية لإيران”      البيت الابيض : الجزء الاقتصادي من صفقة القرن سيعلن من البحرين      كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد      جولات أمريكية فاشلة ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      ورحل د. الطيب تيزيني .. المفكر والمثقف السوري المشتبك مع التراث والسلطة// بقلم : شاكر فريد حسن      الـمـَسـيـرة الـطـويـلـة إلى الحـُـرّيـة // الدكتور عبد القادر حسين ياسين      الإتحاد الأوروبي ....إنحياز وعداء سافر بقلم :- راسم عبيدات      يديعوت : وضع المغنية مادونا علم فلسطين على ظهر إحدى أعضاء فرقتها في اليوروفيجن      ليبرمان يطالب بعدم تدخل نتنياهو بقراراته ضد حماس ويريد حسم وليست تسوية      ترقب وشغف في الشارع الاردني للتفاصيل بعد “تسريبات” عن محاكمة وشيكة لمسئول “أمني بارز متقاعد”…إحالات جديدة على التقاعد وتهمة الاساءة والاستغلال الوظيفي في الطريق      إيران ليست جاهزةً للتّفاوض حتى لو “وقفت قِوى العالم” أمامها والسعوديّة تدعو إلى قمّتين “طارئتين” في مكّة      لهندسة لطوق نظيف كخيار لليانكي لاحتواء إيران :المحامي محمد احمد الروسان      إيران تنفي تركيب الحرس الثوري صواريخ مجنحة على قوارب وتؤكد انها لم تأمر قادة الفصائل العراقية المتحالفة معها بالاستعداد لمهاجمة القوات الأمريكية في البلاد      باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد      قائد الحرس الثوري الإيراني: نحن في حرب استخباراتية ونفسية كاملة مع واشنطن وجبهة أعداء النظام الإسلامي      انباء عن إحباط محاولة انقلابية في السودان بعد إعفاء عدد من قادة الشرطة.. والمتظاهرون يزيلون المتاريس والركام حول مكان اعتصامهم في الخرطوم      هشام الهبيشان. // "إدلب ... منظومة الحرب على سورية بدأت بالتهاوي!؟"      خطوط الوساطة مع إيران.. ماذا يحضر ترامب لها من مفاجآت؟ ولماذا تتقدم سويسرا على قطر؟ كمال خلف      هُناك مِنصّات صواريخ باليستيّة منصوبة في قِطاع غزّة.... لماذا يَهبُط شخص في مكانته إلى هذا المُستوى من الكذِب والتّزوير؟      الخارجية الفلسطينية: الرئيس يستعد لإجراء مفاوضات مباشرة مع نتنياهو في موسكو      الدفاعات الجوية السورية تتصدى لعدوان صاروخي اسرائيلي فوق دمشق      الدفاع الروسية: "النصرة" تستعد للقيام باستفزازات في إدلب باستخدام مواد كيميائية      في يوم النكبة أحن إلى المجدل / بقلم الدكتور رأفت حمدونة      حرب إدارة يُقابلُها حرب إرادة ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      سلاح حماس الجديد: طائرات مسيرة تحمل صواريخ مضادة للدبابات      سليماني خلال لقاءات سرية في العاصمة العراقية مع حلفاء ايران: استعدوا للحرب      للمرة الاولى بعد خلعه ..مبارك يكشف خبايا أسرار مهمة للمرة الاولى.. ويتحدث عن عواقب "صفقة القرن"     
تحت المجهر 
 

إسرائيل تكشف: غرفة عمليّاتٍ من جميع أذرع الاستخبارات تتعقّب نصر الله بدون توقّفٍ لاغتياله وتؤكّد شراء قنابل خارقة للتحصينات لتنفيذ المُهمّة

2018-03-07
 

 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

كشفت مصادر أمنيّة في تل أبيب، وُصفت بأنّها رفيعة المُستوى، كشفت النقاب عن أنّ الدولة العبريّة بدأت منذ حرب لبنان الثانيّة في صيف العام 2006 بجمع المعلومات عن الأمين العّام لحزب الله اللبنانيّ، حسن نصر الله، بهدف تصفيته جسديًا، لكنّنها شدّدّت في الوقت عينه على أنّ جميع أجهزة المُخابرات الإسرائيليّة لم تتمكّن من “اقتحام” الدائرة المُغلقة التي يختفي ويتخّفى وراءها نصر الله، كما أكّد مُحلّل الشؤون العسكريّة في موقع (WALLA)، الإخباريّ-العبريّ، أمير بوحبوط.

علاوةً على ذلك، قالت المصادر عينها إنّه خلال العدوان على لبنان 2006، والذي استمرّ 34 يومًا، وانتهى بإخفاقٍ إسرائيليّ مُدّوٍ، أمر وزير الأمن آنذاك، عمير بيريتس، جيش الاحتلال بأنْ يقوم بعرض ملّف نصر الله عليه، ولكنّه فوجئ، أنّ شعبة الاستخبارات العسكريّة (أمان)، لم تعكف على إعداد الملّف المذكور عن تحركّات الأمين العّام لحزب الله، أماكن اختبائه والأماكن السريّة التي يلجأ إليها خوفًا من التصفيّة، لافتةً في الوقت عينه إلى أنّ بيريتس، أراد من وراء دراسة الملّف إصدار الأوامر باغتيال نصر الله، مُعتبرًا نجاح العملية بمثابة الإنجاز التاريخيّ للدولة العبريّة.

وبعد أنّ تبينّ لبيريتس إخفاق أجهزة المُخابرات الإسرائيليّة، أصدر أوامره بتأسيس غرفة عمليات خاصّة، ما زالت تعمل حتى اليوم، ومؤلفةً من عناصر وكوادر وضباط في شعبة الاستخبارات العسكريّة، وفي الموساد والشاباك، حيث تقوم بجمع المعلومات عن تحركّات نصر الله، وكان الهدف حينها، وما زال حتى اليوم، الحصول على طرف خيطٍ يقود سلاح الجوّ الإسرائيليّ إلى تحديد المكان لإسقاط القنابل الخارقة للتحصينات، والتي حصل عليها الجيش الإسرائيليّ من واشنطن، لأنّ فرضية العمل بالنسبة للدولة العبريّة، كانت وما زالت قائمةً حتى اليوم، وهي أنّ نصر الله يختبئ في معقلٍ تحت الأرض، ربمّا عدّة طبقات تحت الأرض، ولفتت المصادر ذاتها إلى أنّ الحرب التي تخوضها إسرائيل من أجل جمع المعلومات عن نصر الله تشمل الأرض وما فوقها وما تحتها، على حدّ تعبيرها.

وشدّدّ المُحلّل العسكريّ على أنّ سلاح الجوّ وعلى مدار أيّام الحرب برمتها لم ينفّك عن إسقاط القنابل الخارقة للتحصينات، وبشكلٍ خاصٍّ في الضاحيّة الجنوبيّة لبيروت، على أمل أنْ تُصيب إحدى القنابل الحصن السريّ لنصر الله، ولكنّ المحاولات باءت بالفشل، واستمرّ حزب الله بتهديد إسرائيل وإطلاق صواريخ الكاتيوشا باتجاه العمق حتى اليوم الأخير، قبل أنْ تضع الحرب أوزارها، ولكنّ المصادر الأمنيّة الإسرائيليّة الرفيعة، أقرّت، كما أكّد الموقع العبريّ، أنّ القنابل الخارقة للتحصينات لم تقتل أوْ تُصب نصر الله بأيّ أذى، بل أدّت لإحداث دمارٍ شمالٍ وكاملٍ في الضاحية الجنوبيّة.

وأشار المُحلّل إلى أنّ الإخفاقات المخابراتيّة التي اكتُشفت خلال الحرب في كلّ ما يتعلّق بتحديد الموقع الذي يتحصّن فيه نصر الله، ألزمت القيادة العسكريّة والأمنيّة في تل أبيب بإدخال تعديلاتٍ وتحسيناتٍ على الأداء في جمع المعلومات، عن نصر الله وعن كبار قادة حزب الله من المُستويين السياسيّ والعسكريّ، ولتحقيق هذا الهدف، أُقيمت في شعبة الاستخبارات العسكريّة وحدةً خاصّةً أُنيطت بها مهمّة واحدةً ووحيدةً وهي تعقّب نصر الله على مدار الساعة وخلال جميع أيّام السنة بدون توقفٍ، وتقديم التقارير حول التقدّم في جمع المعلومات السريّة عنه.

أمّا في الجانب العملياتيّ، أضافت المصادر في تل أبيب، فقد قامت إسرائيل بشراء قنابل جديدةٍ خارقة للتحصينات، بهدف قصف المكان الذي يلوذ فيه نصر الله، حتى لو كان تحت الأرض بعدّة طوابق، على حدّ تعبيرها. كما زعمت أنّ هذه القنابل الجديدة تُصيب المكان الذي تُوجّه إليه دون إحداث أضرارٍ للبيئة المحيطة بها، لكي لا تقتل المدنيين الأبرياء، على حدّ إدعائها، مُضيفةً أنّ هذه القنابل مُناسبة ومُلائمة أيضًا لضرب المنشآت النوويّة الإيرانيّة تحت الأرض.

ولفت المُحلّل إلى أنّه في أواخر العام الماضي 2017 صرحّ القائد العّام للجيش، الجنرال غادي آيزنكوط، في مقابلةٍ مع الموقع العبريّ، قائلاً إنّ تصفية نصر الله هو هدف شرعيّ ومن الأهداف المهمّة جدًا للدولة العبريّة، أيْ أنّه بكلماتٍ أخرى، اعتبر اغتياله أمرًا مطلوبًا ومرغوبًا لدى جيش الاحتلال.

يُشار إلى أنّه في الأسبوع الماضي، قال أحد الضباط الإسرائيليين لوسائل الإعلام العبريّة إنّ تمكّن جيش الاحتلال من تصفية نصر الله، يُعتبر ضربةً قاصمةً للحزب، وسيكون بمثابة انتصارٍ بالضربة القاضية لإسرائيل، لافتًا إلى أنّه في الفترة الأخيرة تناول العديد من المسؤولين الأمنيين في أذرع المخابرات المُختلفة في إسرائيل، بالإضافة إلى كبار الجنرالات في جيش الاحتلال قضية تصفية السيّد نصر الله، وجميعهم أكّدوا أنّ عملية تصفيته أوْ بالأحرى مُحاولة تصفيته، ستتّم في الأيام الأولى من الحرب القادمة، على حدّ تعبيرهم.

 
تعليقات