أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
د.عدنان بكرية // الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا........
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 14
 
عدد الزيارات : 31354608
 
عدد الزيارات اليوم : 2075
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

حرب جديدة تلوح في الافق ستكون كارثة للجميع يديعوت احرونوت : غزة ستنهار عشية انتهاء رمضان ولا بد من مفاوضة حماس

روسيا الرابحة من الافراج عن سيف الإسلام وعودته الى السياسة.. والسعودية وفرنسا على رأس الخاسرين

حزب الله يكشف بنك أهدافه: 9 مواقع استراتيجية إسرائيلية

معهد واشنطن: دول الخليج تُواجِه تحدّيات داخليّةٍ وخارجيّةٍ تُهدد استقرارها وعلى ترامب الإقرار بأنّ القضيّة الفلسطينيّة لا تُشكّل عائقًا أمام تطوير العلاقات مع إسرائيل

نقل خبرته الى حماس جيولوجيون وخبراء إسرائيليون يؤكّدون: حزب الله يحفر أنفاقًا ضمن منظومةٍ قتاليّةٍ ضدّ تل بيب

 
مواقع صديقة
موقع زيتونة
موقع ميثاق الاحرار العرب الدروز في ال 48
اسرى 48
كرملنا
سورية العربية
موقع البروفسور محمد ربيع
الصفصاف
فلسطيني
الاردن العربي
نبض الوعي العربي
 آخر الأخبار |
   منذر ارشيد // المقاومة المسلحة....وتجربتي مع كتائب الأقصى. .!؟ الجزء الأول (1)       الشاعر الفلسطيني الكبير ( سليمان دغش ) يستلمُ جائزة الاتحاد العام للكتاب العرب في دبي – بقلم : حاتم جوعيه      الصحة الفلسطينية: إسرائيل استخدمت رصاصاً متفجّراً وغازاً ساماً مجهولاً ضد المتظاهرين بغزة      القوة الصاروخية اليمنية تستهدف بصاروخ باليستي قيادة الجيش السعودي بجيزان      روسيا: أميركا تدرّب إرهابيي "الجيش السوري الجديد" في معسكر للاجئين بالحسكة      جمعة الغضب | 888 إصابة و4 شهداء في الضفة وغزة بالغاز السام والرصاص الحي      العالول: أوسلو انتهت وكل أشكال المقاومة مشروعة والاتصالات مع امريكا مقطوعة      الأمير محمد بن سلمان يستحوذ “رسميا” على شبكة قنوات “MBC” ويعين اميرا مقربا منه رئيسا لمجلس ادارتها..      اليمن: 23 شهيداً بصعدة وتعز واستهداف تجمعات عسكرية سعودية      قادة أوروبا: موقفنا من القدس ثابت       صـَقـيـع الـمَــنـفـى ... دفء الـوَطـَن الدكتور عـبـد القادر حسين ياسين      قراءة في قمة إسطنبول...وما هو المطلوب..؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      هنية يتعهد باسقاط وعد ترامب ويدعو للاسراع في المصالحة صور: جماهير حاشدة تشارك في مهرجان انطلاقة حماس بغزة      عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الخاصة.      نتنياهو: على الفلسطينيين أن يعملوا على إحراز السلام بدلاً من التحريض وتصعيد الأوضاع      ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية // صبحي غندور*       طائرات الاحتلال تفصف اهدافا للمقاومة في قطاع غزة فجرا دون اصابات      عرض 10 مليار دولار.. تفاصيل جديدة حول استدعاء بن سلمان لعباس الى الرياض قبل قرار القدس      القمة الطارئة لمنظمة التعاون الإسلامي فى تركيا تعلن القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين وتعتبر ان قرار ترامب يصب في مصلحة “التطرف والارهاب”      واللا: "حماس تستفز الجيش الإسرائيلي وايزنكوت في حيره ..فهل سيعود لسياسة الاغتيالات؟      شبكة CNN سألت باسيل عن تصريحات نصر الله حول القدس..بماذا أجاب؟      وقف الطيران في "بن غوريون" بسبب طائرة مُسيرة اخترقت مجال المطار       أخبار فلسطين طائرات الاحتلال الاسرائيلي تقصف مواقع للقسام على حدود خان يونس جنوب قطاع غزة      دعا لانتفاضة ثالثة..نصر الله: نطالب بالتئام محور المقاومة لوضع استراتيجية موحدة      الاحتلال يقصف عدة مواقع في قطاع غزة ويشن حملة اعتقالات في الضفة      ما الذي يكمن خلف الأكمة للاردن// ناجي الزعبي      عباس زكي : سنغلق مكتب منظمة التحرير في واشنطن ولن نخذل نصر الله      دول الشكاء العربي وازورارها بدرر اليانكي الأمريكي *كتب: المحامي محمد احمد الروسان*       وانتصر العراق ..!! بقلم : شاكر فريد حسن      البحرينيّون يَتبرأون من زيارة وفد “هذه هي البحرين” ويرفضون التطبيع.. المقدسيون يمنعون الوفد دُخول الأقصى والغزّيون انتظروه “بالأحذية”..     
تحت المجهر 
 

نحن مع إغلاق مكتب مُنظّمة التحرير في واشنطن بأسرعِ وَقتٍ مُمكن.. والتّحذير السعودي للرئيس عباس يَجب أن يُرفض دون تَردّد.. وهذهِ هي مُرافعتنا

2017-11-19
 

 

لا نُبالغ إذا قُلنا أن أفضل قرار يُمكن أن تتّخذه إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هو ليس عدم تَجديد رُخصة وجود مكتب مُنظّمة التحرير الفِلسطينيّة في واشنطن فقط، إنّما أيضًا إغلاقه بالشّمع الأحمر، لأنّه لم يَكُن مُفيدًا على الإطلاق، ويُشكّل عِبئًا ماليًّا وسياسيًّا على الشّعب الفِلسطيني ومُنظّمته، ويُعطي انطباعًا خاطِئًا بأنّ العلاقات الأمريكيّة الفِلسطينيّة تَسير على ما يُرام.

عندما سَعت مُنظّمة التحرير الفِلسطينيّة إلى فَتح مكاتب في الدّول الغربيّة، ومن بينها أمريكا، كانت تَعتقد واهمةً، أن هذهِ الخُطوة ستُسقط عنها تُهمة “الإرهاب” أولاً، وتَختصر مَسيرتها السياسيّة للوصول إلى حُلم الدّولة الفِلسطينيّة المُستقلّة، ولكن لا تُهمة “الإرهاب” سَقطت كُليًّا، ولا حُلم الدّولة الفِلسطينيّة تحقّق، بل إن حل الدّولتين أُلغِيَ تمامًا.

23 عامًا، ومُنذ توقيع اتفاقيّات أوسلو في حديقة البيت الأبيض في 13 (أيلول) سبتمبر عام 1993، والسّلطة تستقبل وزراء الخارجيّة ومَبعوثي السّلام الأوروبيين والأمريكيين، وتُقدّم التنازل تِلو الآخر، تتآكل الدولة الفِلسطينيّة المُفترضة جُغرافيًّا في الوَقت نَفسه بسبب تَغوّل الاستيطان، فما فائدة هذهِ العلاقات، وهذهِ السفارة “المُتواضعة” شكلاً ومَضمونًا والقائمة في أحد شوارع واشنطن الخلفيّة المُظلمة.

يَتحدّثون عن صَفقةٍ كُبرى، ويُوعزون للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز لاستدعاء الرئيس الفِلسطيني محمود عباس إلى الرياض على الطريقة الحريريّة، ويُبلّغونه رسالةً واضحةً بأنّه أمام خيارين لا ثالثَ لهما: إمّا القُبول بالصّفقة الكُبرى، أو الاستقالة من السّلطة والحياة معًا، على طريقة سَلَفِه الرئيس الشهيد ياسر عرفات.

هذهِ الصّفقة مثل الغول والعَنقاء والخَل الوفي، نَسمع عنها ولا نَرى أيًّ ملامحٍ لها، وإذا كان المَكتوب يُقرأ من عُنوانه، فإنّ إعدادها من قبل جاريد كوشنر، صِهر ترامب، ووَضْع مُعلّمه، وأُستاذه بنيامين نتنياهو خُطوطها العَريضة، يُغنينا عن أيِّ سُؤالٍ حول مَضمونها وأهدافها.

رَفض هذهِ الصّفقة، وعدم الترحّم على إغلاق مكتب مُنظّمة التحرير في واشنطن، والعلاقات الأمريكيّة عُمومًا، واتخاذ مواقف رجوليّة، تَعكس كرامة الإنسان الفِلسطيني وتُراثه العَريق في المُقاومة، كلها يجب أن نكون مضمون أيَّ ردٍّ فِلسطيني على هذا الابتزاز الأمريكي الوَقِح، وبأسرعِ وقتٍ مُمكن، وربّما يكتمل النّصاب إذا ما تَحلّى الرئيس عباس بالجُرأة والشّجاعة، وأعلن في الوَقت نفسه استقالته، وحَلْ السّلطة، ووَضع نُقطة النّهاية لهذا الوَضع الفِلسطيني المُهين.

رَفض الإملاءات الأمريكيّة والإسرائيليّة أقل كُلفةً بكثير من الرّضوخ لها، ودُروس الأعوام السّابقة تُؤكّد هذهِ الحقيقة.

ليس لدى الشعب الفِلسطيني ما يَخسره غير الوَهم والرّهان على السّراب، والشّعوب التي قاومت الاحتلالات بشجاعةٍ ورجولةٍ، انتصرت في نهاية المَطاف، وحَقّقت تقرير مَصيرها بطُرقٍ مُشرّفة، والشعب الفِلسطيني لا يَجب أن يكون استثناء.

 
تعليقات