أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
هل ينجح نتنياهو بتشكيل حكومة جديدة ..؟! بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 45
 
عدد الزيارات : 46817517
 
عدد الزيارات اليوم : 9536
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
جنرال بالاحتلال: ثلاثة أوْ أربعة صواريخ دقيقة كافيّة لشلّ إسرائيل والجبهة الداخليّة الإسرائيليّة ستكون الساحة الرئيسيّة في الحرب المقبلة

تقرير اممي يحذّر: إسرائيل توسّع النشاط في مفاعل ديمونا والذي يتضمن أسلحة نوويّة

هل جرت مُقابلة رغد صدام حسين على الأراضي الأردنيّة وهل يُمكن أن يعود نظام الرئيس العِراقي الراحل للحُكم؟.. قصّة انشقاق ومقتل حسين كامل بلسان زوجته

“واشنطن بوست” تفجر المفاجأة: الرئيس الأمريكي قرر رسميًا رفع السرية عن تقرير مقتل خاشقجي وسيكشف دور بن سلمان

السيد نصر الله: ستواجه الجبهة الداخلية الإسرائيلية في الحرب المقبلة ما لم تعرفه منذ قيام “إسرائيل” وفكرة التدويل بشأن الحكومة اللبنانية دعوة للحرب..

تفكيك “لغز زيارة حسين الشيخ”: فدوى البرغوثي تحدّثت عن “شبه تهديد” و”الأخ أبو القسام” تلقّى عرضًا ورفضه قبل اقتراح “خطّة تقاسم” لأعلى ثلاثة مناصب

تل أبيب: “إطلاق آلاف الصواريخ الدقيقة يوميًا سيمنع المنظومة الدفاعيّة الإسرائيليّة من توفير حمايةٍ مُحكمةٍ لأجوائها والخطر سيزداد إنْ أتت صواريخ كروز من العراق أو اليمن”

الشيخ يكشف تفاصيل لقائه بالبرغوثي في سجون الاحتلال وتقارير إسرائيلية تتحدث عن تقديم الرئيس عباس “عرضا مغريًا” للتنازل عن ترشحه لانتخابات الرئاسة الفلسطينية

إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   اليوم | الجماهير الفلسطينية في البلاد تحيي ذكرى النكبة والاسرائيليون يحتفلون بالإستقلال      "أنصار الله": هاجمنا أرامكو ومنصات الباتريوت وأهدافا حساسة في مدينة جازان السعودية      واشنطن وطهران.. مقاربات نووية وحلول قد ترى النور الدكتور حسن مرهج      73 عامًأ.. وما زالت النكبة مستمرّة.. الانتقال من الأسرلة إلى الصهينة! هل القيادة تقود أمْ مجرورة من قبل الرأي العام في مناطق الـ48؟ ولماذا لا يوجد طيار درزي واحد في سلاح الجو الاسرائيلي؟ زهير أندراوس      المواقف الأمريكية من دعم السلام وحقوق الشعب الفلسطيني بقلم : سري القدوة      عبد الرحيم جاموس //ثلاثة وثلاثون عاما على الرحيل ..!      رؤية سياسية للواقع العربي في اسرائيل: افلاس الأحزاب يفرض البدء بتنظيم مجتمع مدني !! نبيل عودة      ضابط إسرائيلي يكشف مجريات المفاوضات مع حماس، بشأن عقد صفقة تبادل أسرى جديدة      مدير "سي إن إن": أنتجنا دعايات مضللة للإطاحة بترامب في الانتخابات      القدوة:سألتقي حماس والجهاد.. ومروان البرغوثي سيترشح للرئاسة الفلسطينية      "مزيف ومفبرك"... سوريا تندد بتقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول سراقب      بايدن يعلن انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان ومدير المخابرات يحذر من “خطر كبير”.. والبرلمان الأفغاني يحذر من حرب أهلية طاحنة      روحاني يكشف عن رد إيران على “جريمة نظنز”: رفع تخصيب اليورانيوم حتى 60% وتركيب أجهزة طرد من الجيل السادس.. إسرائيل وصلها الرد الأولي       هل ينجح نتنياهو بتشكيل حكومة جديدة ..؟! بقلم: شاكر فريد حسن       هل ينجح نتنياهو بتشكيل حكومة جديدة ..؟! بقلم: شاكر فريد حسن      عروشُ المهازل عبد الله ضراب الجزائري      دار الشروق تصدر أول أعمال الأسير أيمن الشرباتي      نمر سعدي وشعريَّة المجاز الطائر محمد علي شمس الدين      المدينة المقدسة تواجه صراع وجود ومصير وتخوض اشتباكات يومية متنقلة من حي لحي ومن زقاق لزقاق...! // *نواف الزرو      مسؤول إسرائيلي لـ"نيويورك تايمز": لا ننوي الرد على مهاجمة إيران للسفينة      مشروع قانون لسحب الجنسية الإسرائيلية ممن أدين بـ"الإرهاب"      تفاصيل جديدة... سر زيارة الوفد السعودي العاجلة بعد أزمة ملك الأردن وأخيه      استهداف سفينة إسرائيلية بالقرب من إمارة الفجيرة.. ومسؤولون اسرائيليون يتهمون إيران ووكالة ايرانية تؤكد الخبر      روحاني يحذر من "أمر خطير" في منطقة الخليج بعد تخريب منشأة نووية      عبد الباري عطوان //ماذا يعني الانتِقام الإيراني السّريع بقصف سفينة إسرائيليّة قُبالة الفجيرة في بحر عُمان؟      أزمة تشكيل الحكومة: نتنياهو يصعّد ضد إيران واليمين يطالبه بالتنحي      جائحة كورونا| ما هي التسهيلات الجديدة المرتقبة وما هي القيود المستمرة معنا؟ إليكم التفاصيل      رئيس الموساد والسفير الأسبق إفراييم هاليفي يتهّم نتنياهو باستغلال عمليات الجهاز ضدّ إيران لتحقيق مآربه الشخصيّة والسياسيّة      مقتل شخص وإصابة شرطي في واقعة إطلاق نار بمدرسة ثانوية في ولاية تنيسي       إبراهيم أمين مؤمن// الاتجاه المعاكس «من رواية قنابل الثقوب السوداء»     
تحت المجهر 
 

30 عامًا على اختفاء الطيّار أراد: فشل وإخفاق المُخابرات وفي مُقدّمتها الموساد لحلّ اللغز الذي قوَّض الشعار الإسرائيليّ الفضفاض بأنّها تفعل كلّ شيء من أجل أسراها

2016-10-15
 

 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

لم يتمكّن صنّاع القرار في تل أبيب، على مدار 30 عامًا من معرفة أيّ شيء عن مصير مُساعد الطيّار الإسرائيليّ، رون أراد، الذي سقطت طائرته من طراز فانتوم في العام 1986 فوق الأراضي اللبنانيّة، ولكن الأخطر من ذلك، بالنسبة لهم، أنّ قضية أراد تحولّت بنظر الإسرائيليين إلى أحد أكبر الإخفاقات التي سجلّتها المُخابرات الإسرائيليّة على جميع أذرعها، وباتت القضيّة تقُضّ مضاجع الإسرائيليين، قيادةً وشعبًا، لأنّها أكّدت وتؤكّد على أنّ الجيش الذي لا يُقهر عاريةً عن الصحّة، وتدحض الرواية الممجوجة بأنّ الموساد هو أسطورة، وقادرٌ على الوصول إلى أيّ مكانٍ في العالم.

وهكذا باتت قضية أراد محطة فاصلة في بلورة الأداء الإسرائيليّ مع قضايا الأسرى والمفقودين من جيش الاحتلال. كما أصبحت هذه القضية، التي تحولّت إلى لغز، حاضرةً في خلفية صانع القرار السياسيّ في تل أبيب، في كل محطة يضطر فيها إلى اتخاذ قرار يتصل بصفقة تبادل، وكذلك لدى عائلات الأسرى الإسرائيليين الذين كانوا يتلّقون الدعم من عائلة اراد ويناشدون رؤساء الوزراء الإسرائيليين المتعاقبين عدم تكرار سابقة الطيار المفقود.

وحتى إذا لم تُقّر تل أبيب بذلك، فالقضية باتت سابقة تُجسّد الإخفاق الاستخباري والعملاني للجيش الإسرائيليّ الذي كان أوهن من إنقاذه، وبموازاة ذلك، فشل المُستوى السياسيّ في استرجاعه بأثمان كان يُعوّل عليها، في حينه، وزير الأمن يتسحاق رابين.

مُحلل الشؤون العسكريّة في صحيفة (هآرتس)، عاموس هارئيل، قال إنّ توقعات الأجهزة الأمنية الإسرائيليّة تؤكّد على أنّه لن يتّم حلّ هذا اللغز خلال السنوات المقبلة، وأنْ لا يُعرف تمامًا ما الذي حصل مع أراد.

ومع أنّ كلّ أجهزة الاستخبارات في إسرائيل تتشارك في التقدير، منذ سنوات، بأنّه مات في الأسر قبل 20 عامًا على الأقل، إلّا أنّ القيادة السياسية تمتنع عن إعلانه “شهيدًا” بشكلٍ رسميٍّ.

وأشار هارئيل إلى أنّ الفجوة الاستخبارية والتخلي عن صفقة مع حركة أمل (بسبب مطالبة نبيه بري بمعتقلين فلسطينيين)، وإبقاء ورقة المساومة لفترةٍ طويلةٍ بأيدي حزب الله، هي إخفاقات لم تُخلّد لغز أراد فقط، بل كان لها تأثير بعيد المدى، في مقاربة القيادة السياسيّة والأمنيّة لقضايا الأسرى طوال العقود الثلاثة الماضية، مضيفًا: قوَّضت قضية أراد الشعار الذي تتباهى به إسرائيل، بأنّها تفعل كل شيء من اجل أسراها.

ومع أنّ المُحلل يؤكّد أنّ منشأ لغز أراد يتصل بوجود فجوة استخبارية واكبت القضية لسنوات، إلّا أنّ مسؤولين في الاستخبارات يعترفون بتفويت الفرص إلى جانب هذه الفجوة. ونقل عن مسؤولين استخباريين سابقين، رفيعي المستوى، شاركوا في الجهود لكشف مصير أراد، قولهم إنّه كانت هناك فرصة لعقد صفقة تبادل مع حركة أمل وإعادة أراد حيًا إلى إسرائيل، مع نهاية عام 1987 أوْ بداية عام 1988، لافتًا إلى أنّ بري طالب بتحرير أسرى لبنانيين من معتقل الخيام. ووفقًا لمساعدي وزير الأمن آنذاك رابين، فإنّ الأخير غيّر رأيه وقرر تأجيل الصفقة التي نسجها منسق الشؤون الإسرائيليّة في لبنان، اوري لوبراني، عبر عدة وسطاء. وبحسبهم، فإنّ مردّ هذا التغيير في موقف رابين يعود إلى أنّ بري أضاف إلى مطالبه تحرير عشرات الأسرى الفلسطينيين من سجون إسرائيل. بالإضافة إلى ذلك، كشف النقاب عن أنّ رفض رابين جاء على خلفية صدمة الجمهور الإسرائيليّ من صفقة أحمد جبريل، عام 1985، التي أطلق خلالها 1150 معتقلاً أمنيًا أغلبهم فلسطينيون.

وتابع هارئيل، نقلاً عن رجال استخبارات آخرين، شاركوا في قضية أراد، أنّ العامل المركزيّ لتغيير الموقف الإسرائيلي يعود إلى مطالبة بري بالمعتقلين الفلسطينيين. مع الإشارة إلى أنّ الاتصالات غير المباشرة مع حركة أمل، كانت تجري في سياق انطلاقة الانتفاضة الأولى.

وبرأي المُحلل فإنّ تل أبيب فوّتت أيضًا فرصة سحب ورقة أراد من حزب الله عبر الإعلان عنه شهيدًا. ففي عام 2005، توصّلت لجنة تابعة للاستخبارات العسكرية إلى استنتاج بموته، وحاول رئيس الاستخبارات الجنرال اهارون زئيفي – فركش، إقناع رئيس الوزراء ارييل شارون بقبول التوصية، كونها تسحب من حزب الله ورقة مساومة، لكنّ شارون رفض.

وكشف هارئيل، نقلاً عن مصادر أمنيّة رفيعة المُستوى في تل أبيب، كشف النقاب عن أنّ قضية اراد تمّ طرحها في مختلف الاتصالات مع حزب الله، لإجراء صفقات تبادل الأسرى.

وخلُص المُحلل إلى القول إنّ أصداء قضية أراد، وصفقات التبادل بما فيها صفقة الجندي الأسير لدى حماس غلعاد شاليط، كان لها حضورها وتأثيرها في أداء الجيش العملاني في الحرب الأخيرة على قطاع غزة، حيث كان الضباط يؤكّدون على الجنود ضرورة عدم الوقوع في الأسر مهما كان الثمن.

يُشار إلى أنّه في الخامس من شهر أيلول (سبتمبر) الماضي، سمحت الرقابة العسكريّة الإسرائيليّة بنشر خبرٍ مفاده أنّه في الأشهر الأخيرة جرت مباحثات غيرُ مباشرةٍ بين إيران، حزب الله وإسرائيل وجهاز مخابرات غربيّ، ووفق كلّ المؤشرات والدلائل لحلّ لغز أراد. وقال مُحلل الشؤون الأمنيّة في صحيفة (يديعوت أحرونوت)، رونين بيرغمان، نقلاً عن مصادر غربيّة رفيعة المُستوى، إنّه بالمُقابل تعهدّت إسرائيل بالعمل على معرفة مصير الدبلوماسيين الإيرانيين الأربعة الذين اختفوا في بيروت عام 1982، واتهمّت طهران تل أبيب بأنّها هي المسؤولة عنهم.

 
تعليقات